25 July 2014   Uri Avnery: Once And For All! - By: Uri Avnery

24 July 2014   Deconstructing Israeli Claims - By: Daoud Kuttab

22 July 2014   US plays decisive role in Israel's attack on Gaza - By: Jonathan Cook

21 July 2014   Gaza’s Resistance Will Not be Crushed - By: Ramzy Baroud

20 July 2014   Israel’s ‘Protective Edge’: Why Now? - By: Fadi Elhusseini

18 July 2014   Uri Avnery: Who is Winning? - By: Uri Avnery


17 July 2014   Israel ought to wake up to reality - By: George S. Hishmeh

16 July 2014   What Next For Gaza? - By: Robert Turner

16 July 2014   The Curse Of The Occupation - By: Alon Ben-Meir


11 July 2014   Uri Avnery: The Atrocity - By: Uri Avnery






















 

بحاجة ماسة لرعاية صحية ونفسية لهن ولأطفالهن..
نساء فلسطينيات يروين حكايتهن مع الولادة تحت القصف الإسرائيلي

- بقلم: هداية شمعون

وجوههن شاحبة يعلوها الاصفرار والارهاق والتعب يبدو واضحا ما مررن به، تشعر أنك تنتهك مساحتهن الخاصة حين تسأل السؤال ببلاهة.. كيف عشت هذه التجربة..!! تجربة الولادة تحت القصف!! إنه السؤال غير المناسب فيكفي أن تنظر لطفلها وما يرتدي وإليها وما ترتدي والمكان المكفهر لامرأة أنجبت للتو..!! إما صف مدرسي عاري إلا من بعض الفرشات الاسفنجية النحيفة والتي تلتصق بالأرض فور أن تجلس عليها، أو بعض البنوك (المقاعد الحديدية) التي وضعت جانبا وأضافت قسوة للمكان أكبر..!! لا شيء آخر.. طشت واحد لخمس نساء لديهن مواليد.. يكفي أن تنظر لجلد المواليد الأحمر المتسلخ من الحر وعدم القدرة على الاستحمام يوميا في مثل هذا الوقت، ويكفي أن تضطر إحداهن للذهاب بطفلها للمشفى في اليوم التالي فلا حليب في صدور أمهاتهن، وهذا أمر طبيعي من التهجير والإهمال بأنفسهن وقلة تغذيتهن وقدرتهن على العناية بصحتهن فالوضع بأكمله كارثي وهن بتن على الهامش..

يكفي أن أهلهن وأمهاتهن لا يستطعن الوصول لهن. يكفي أن أزواجهن ليسوا معهن في ذات الغرفة لأن الغرفة الواحدة بها عدة عائلات فالنساء والأطفال غالبا بداخل الصف والرجال والشباب يناموا في ممرات الصفوف وفي ساحة المدرسة!! لا تواصل عائلي. تشرد ووجع وقهر والأصعب أن بعضهن أدركن أن بيوتهن قد تم تدميرها تماما فلا ملجأ لهن بعد الآن... وبعضهن لازلن يتمنين العودة لأنصاف البيوت..!!


سحور أخير لعائلة الغنام ورمضان أخير يجمعهم..
حسام أنقذ بأعجوبة من تحت الأنقاض ونور ليلة واحدة أنقذتها من الموت المحقق

- بقلم: هداية شمعون

"كان يوم الحادي عشر من يوليو 2014 هو آخر سحور مع عائلتي، آخر رمضان مع عائلتي، آخر سحور في بيتي..!!"
هكذا بدأ الشاب العشريني "حسام الغنام" قوله بعد أن أخرجوه حيا من تحت أنقاض بيتهم بعدما استهدفته قوات الاحتلال الإسرائيلي بـثلاثة صواريخ حربية دفعة واحدة دون أي انذار أو مبرر لاستهدافهم وذلك في منطقة يبنا في مخيم اللاجئين الفلسطينيين في رفح.

خرج من تحت الأنقاض والركام في حين استشهد كل أفراد عائلته الذين كانوا متواجدين في بيتهم برفح، استشهدت أمه غالية وابيه عبد الرازق وأخيه محمود وأخته وسام وابنة خالته كفاح.

حسام بالكاد يتمكن من الكلام كأنما توقفت حياته لحظة فقد عائلته، ولحظة الانفجار التي عاشها وحده لأنهم جميعا ارتقوا شهداء.




 

السيد الرئيس ابو مازن: لا تصالح..!!

- بقلم: عيسى قراقع

من هؤلاء سيدي الرئيس الذين تسعى لتقيم سلاما آمنا وعادلا معهم فوق أرضنا فلسطين؟
هل هم العائدون من غزة المذبحة، المنتصرون على نساء وأطفال ومنازل حي الشجاعية وبيت حانون وخانيونس، الذين اغرقوا غزة بالدم والموت، احرقوا أرضها وسماءها وبحرها، وأبادوا عائلات بأكملها، وشردوا ويتموا وهدموا البيت والجامع والنشيد والمشفى والمدرسة؟

من هؤلاء سيدي الرئيس الذين تفاوضهم منذ عشرين عاما، ولم يبقوا لنا كلاما ولا صورا سوى تلك المعلقة على جدار أو على تابوت؟ علقونا ما بين سجن وحاجز، بين سلامهم المسلح وارض تشتبك لحما وصخرا وشجرا مع جرافة ومستوطنة.

من هؤلاء الذين يحاربون الله في شهر رمضان؟ يطلقون النار على الآيات والنساء والصغار، ويقصفون صوت الآذان والحلم والنعاس في النوم واليقظة، العتمة صلبة في غزة، قنابل وطائرات ومجنزرات ومدافع ومجزرة تتلوها مجزرة.


حرب غزة الكاشفة..!!

- بقلم: د. إبراهيم أبراش
يمكن تسمية العدوان أو الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة بأنها حرب كاشفة بمعنى الكلمة:

1- كشفت الحرب ان الدم الفلسطيني بات يُوظَف من طرف محاور عربية وإقليمية في صراعها على قيادة وزعامة الشرق الاوسط، وهو ما يعطل التوصل لهدنة مشرفة تنقذ أرواح الفلسطينيين وتنقذ المشروع الوطني، فالخلافات بين المحاور العربية والإقليمية ليس تنافسا على من يحمي الفلسطينيين ولحماية المشروع الوطني، بل على مستقبل قطاع غزة بعد الحرب، ولأي محور سيخضع: المحور المصري أم المحور التركي القطري؟!

2- كشفت الحرب حقيقة الأنظمة العربية حاضرا، ومهزلة الحروب العربية ماضيا، حيث يصمد الفلسطينيون في قطاع غزة ذي المساحة 360 كيلو مترا مربعا لثمانية عشر يوما أمام أكبر جيوش الشرق الأوسط، بينما انهزمت ثلاثة جيوش عربية أمام نفس الجيش خلال ستة أيام في حرب 1967.



 

قميص "المصالحة" قد يؤجل انتخابات نقابة الصحافيين..!!

- بقلم: حسام عزالدين

"هناك احاديث عن تأجيل انتخابات النقابة، تحت مبرر المصالحة" همس احد اعضاء الامانة العامة للنقابة الذي قال بانه ضد اي تأجيل لهذه الانتخابات التي من المفترض ان تجري في آب المقبل.

وان كان هذا الهمس هو البداية فقط، فان هناك مؤشرات وظروف تدفع للاعتقاد بل للجزم ايضا بان الانتخابات لن تجر في التاريخ الذي اعلنته النقابة منذ ان بدأت عملها في شباط من العام الماضي، وقالت بانها لن تستمر اكثر من عام ونصف العام.
http://blog.amin.org/hossamezzedine/


مجلة تقدم لطلبة مدارس هدايا اجلة لقاء اشتراكات عاجلة
اولياء الامور حائرون ووزارة التربية والتعليم  ”تع ولا تيجي !!!”

- بقلم: حسام عزالدين

"مثل من يشتري السمك وهو في  البحر".. قال احد أولياء أمور الطلبة، في تعقيبه على اشتراك ولديه في مجلة "رواد الغد" التي طرحت عرضا مغريا لاستقطاب طلبة وطالبات لشراء المجلة والاشتراك بها.

وطرحت المجلة مؤخرا عرضا  للاشتراك في  المجلة بـ (60 شيكل) سنويا، مقابل الحصول على مخيم صيفي في شهر  تموز ورحلة خاصة، قد تكون الى القدس، إضافة الى حاسوب منزلي في  الفصل الثاني من السنة الدراسية المقبلة.

وقال ياسر باجس، الذي دفع اشتراك ولدين له  "انا أعطيت المبلغ لولدي من كثرة الحاحهما علي، وقالوا لي بان استاذ المدرسة قال لهم بان المجلة قدمت هذه العروض، وانه من المفيد المشاركة فيها".




 

سحور الدَم..!!
إلى أسطورة غزّة

- بقلم: د. المتوكل طه

ليلة البارحة:
وضعت السحور على المشمّع، وأشارت إليه ليأكل. وضع المصحف على يمينه بعد أن قبّله، وكان آخر ما تلاه سورة الزلزلة.

كان القصف في كل الأنحاء، والسراج ينوس وتخفق ذبالته من تصادي الدّويّ العنيف. لعله اعتدل في وقفته وهو يتذكّر كيف حملوه غارقاً بدمه، أيام تلك الانتفاضة.

خطا أو كاد، فتفشّت الجحيم ودبّت القنبلة، وما زالت الطائرة تئزّ فوقهم.

تمزّق الرجل وانشرخ ألف ألف شظيّة، وانطفأ السراج. لكنّ صحن الزيت والزعتر فاض بالدم الساخن، ولم يتخثّر، بل ظلّ يومض بضوء الانفجار.


جنين غراد..!!

- بقلم: د. المتوكل طه

وردُ المجنونةِ دمويٌّ فوقَ جنين،
واللّحمُ طريٌّ مثلَ بنفسجةِ صلاةِ الفجر،
ودربُ مخيّمِنا ملأى بالرّمان.

***

جنين غراد
طفلٌ يبعثُ ألفَ شتاءٍ
في وادي السرّيس،
وتنـزلقُ يداهُ على مهلٍ لكتابٍ مفتوحٍ،
يَحكي قصّةَ غاباتِ النّايِ،
وشبّاكِ شهيدٍ مرّ على الخاطر
في أندلسِ الحيّ،
ستحمل صورته للّيمونةِ والبيت،
وما اسمُك؟
ما سرُّ الأعيادِ بعينيك؟
وتبقى عيناه على الصمت كقوسٍ حجريٍّ ..




 

"صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة

- بقلم: صدقي موسى

كانت الأسابيع الماضية فرصة جيدة لأطلع بشكل أكثر عن قرب على الاشخاص ذوي الاعاقة، همومهم واعمالهم وانجازاتهم ونظرتهم للمجتمع ونظرة المجتمع اليهم، هذه الفئة التي تستحق عن جدارة لقب "أصحاب الارادة"، صنوعوا مالم يصنعه ذو الاجسام السليمة، ومع ذلك يعتبرون أن ما أنجزوه عملا متواضعا.

اصحاب الاعاقة بتنوع اعاقاتهم استطاعوا أن يتقنوا حرف الالمنيوم والخياطة والتطريز والنجارة واصلاح الأجهزة الخلوية، انهم يصنعون العابا خشبية، وكراسي متحركة، ومنهم اصحاب محلات تجارية، وفنانون ومبدعون في كل المجالات، حصلوا على المراكز الأولى في رياضة الكاراتيه على مستوى الوطني والدولي، وفي كل محفل تجد لهم بصمة، الا أنك تجدهم ابعد ما يكون عن وسائل الاعلام. هذا الصور المشرقة يقابلها أيضا معاناة وهموم على مستويات عدة، كالتأهيل والعمل والصحة والاندماج في المجتمع وغيرها.


رساله ..

- بقلم: جودت راشد الشويكي

أرسلت إحداهن إلي رسالة  تقول فيها – أنت ظلمت النساء في إحدى حكاياتك. لقد كنت قاسياً عليهن.  وما هو رأيك بالنساء .. ؟  ملاحظة: كانت ألحكاية حول  امرأة ملحاحة كثيرة الطلبات وعدم  مراعاتها لإمكانات زوجها ألمادية … فما  رأيكم بإنسانة لا تعمل. ولا تحمل  رخصة سياقة. وتريد من زوجها العامل الغلبان أن يشتري لها سيارة ..  فقط لان جارتها الموظفة اشترتها ..!  فكان هذا الرد أرسلته لها وأحببت أن  يقرأه الآخرون. 


لمشاهدة المدونة




 

عطشى الحرية - صفقة تبادل الأسرى 18 تشرين أول 2011

- بقلم: ---

مجرّد لحظـات

إنتاج شبكة أمين الإعلامية

- بقلم: ---



 

11 حزيران 2010   ماذا بعد المأساة – البطولة؟! - بقلم: عوض عبد الفتاح




7 نيسان 2010   الصراع على خلافة جابي شكنازي - بقلم: محمد أبو علان

19 شباط 2010   الكارثة الفضيحة..!! - بقلم: حمدي فراج

 

28 تموز 2014   الورطة الاسرائيلية..!! - بقلم: فيصل حمدان

28 تموز 2014   نبدأ من فلسطين وننتهي فيها..!! - بقلم: عدلي صادق

28 تموز 2014   هذا ما أنجزته المقاومة من نقاط انتصار - بقلم: خالد معالي

28 تموز 2014   المستوطنون في القدس "يتغولون"..!! - بقلم: راسم عبيدات

28 تموز 2014   أفكار مشوشة من فوق أنقاض الشجاعية..! - بقلم: د. حيدر عيد

28 تموز 2014   العيد يلهب الجرح الفلسطيني النازف..!! - بقلم: عباس الجمعة

28 تموز 2014   جاء العيد مع الشهيد.. وكل عيد نحتفي بالشهيد..!! - بقلم: عبدالرحيم محمود جاموس


27 تموز 2014   الأغنية الوطنية الفلسطينية في المعركة..! - بقلم: شاكر فريد حسن



26 تموز 2014   هل نحن أمام تقرير ثان لجولد ستون؟! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

26 تموز 2014   اهداف اجتماع باريس..!! - بقلم: عمر حلمي الغول

26 تموز 2014   السيد الرئيس ابو مازن: لا تصالح..!! - بقلم: عيسى قراقع

26 تموز 2014   يفرحون بقتل أطفالنا..!! - بقلم: خالد معالي





6 تموز 2014   ترومان تحدى الحركة الصهيونية.. لكنه فشل..!! - بقلم: د. إبراهيم فؤاد عباس








27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


28 تموز 2014   هنا غزة فهل تسمع؟! - بقلم: د. وداد البرغوثي


22 تموز 2014   ارتباك الموج..!! - بقلم: ليليان بشارة - منصور

22 تموز 2014   في حي الشَّجاعية.. المَحارِق والمَجازِر نازيَّة - بقلم: نصير أحمد الريماوي

16 تموز 2014   لطلع لكم من بين الرُكام..!! - بقلم: نصير أحمد الريماوي


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2014- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية