2017-04-16

ساعاتُ الفراغ..!

بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

قصائدُ من ثقبِ الجرحِ ...
تتسلَلُ ...
تخترق الجدران ...
كما تخترقُ الذاكرة ...

****

لا شيء في الفوضى ...
سوى الفوضى ...
تغتالُ فيك ...
الذاتَ والمعنى ...

****

لا قدمٌ في حذاء ...
ولا قدم عارية ...
هناك قدمٌ ...
تمشي فوق الجليد ...
وأخرى فوق حصى الهاجرة ...

****

الرسامُ ...
أنهى لوحته ...
تبخرت الألوان ...
وبقي اللون الأبيضُ ...

****

في الشارعِ المزدحمِ ...
برائحة الخبز ...
لا زالت السنديانة ...
تظلل المارة ...

****

أطفالٌ ...
لا يعرفونَ اللهوَّ ...
قد سُرقت منهم ...
ساعاتُ الفراغ ...
لا تعنيهم فرضياتُ ...
علمِ الفلك ...
قد برهنوا ...
أن الأرضَ ثابتة ...

****

جرح نازفٌ ...
لا تمتدُ إليهِ يدٌ تسعفهُ ...
ولا أحد يتساءلُ ...
متى يتوقف عن الجريان ...

****
حصار دائم ...
جدار يتلوى ...
يفصلُ بين الرأسِ ...
والجَسدِ ...
ولا زال المؤذن ...
ينادي للصلاة ...

****
يلتقي الناسُ ...
في المساحاتِ الإفتراضيةِ ...
أو في المشاعِ من الوقتِ ...
ولا يتركون أثراً ...
في الذاكرة ...

****
إنكسرت سروة درويش*  ...
تركت فراغاً في السماءِ ...
هيَّ إنحنت على ظلها ...
تحتضنُ الأرضَ ...
كي لا تكون مهبطاً ...
للغربان المهاجرة ...

****
مضىَ دحبورُ* يغني ...
لوطن يمتدُ في مساحة الحلم ...
لوطن يسكنُ القلبَ ...
كما الذاكرة ...

****
ولا زال سميح* يناديكم ...
ويبوس الأرضَ ...
تَحتَ نعالكم ...
ويقول أفديكم...!

****

* درويش: الشاعر الفلسطيني محمود درويش (1941م-2008م)
* دحبور: الشاعر الفلسطيني أحمد دحبور (1946م-2017م)
* سميح: الشاعر الفلسطيني سميح القاسم (1939م-2014م)

* عضو المجلس الوطني الفلسطيني - الرياض. - pcommety@hotmail.com