2018-02-07

للّهِ دَرُّكَ يا فتى..!

بقلم: د. أحمـد الريمـاوي

(مقاطع من قصيدة: للَّهِ دَرُّكَ يا فَتَى)
"التي ألقيتها بمهرجان الشعر لملتقى الشعراء العرب بالدمام في 1/1/ 2018"


لله دَرُّك يا فتى
قل لي بِرَبِّكَ مَنْ عَتا؟
مَنْ دَكَّ صَــبْرَ الصَّــبْرِ دَكَّا؟
قُلْ لي بِرَبِّكَ مَنْ أَعَدَّ شَــريطَ عَكَّا؟
لجمال عَكَّا سِــحْرُهُ
قد فاحَ في الأَكْوانِ مِسْــكا

لِجلالِ عكَّا سِــــرُّهُ
بَذَرَ المَآثِرَ والمَفاخِرَ ما تَعَنَّى.. ما تَشَــكَّى

*** 
قُلْ لي بربِّكَ يا فَتى
مَنْ ذا أَتَى..
بِشَــريطِ فِدْيو..
غَزَّ في الأَحْشــاءِ شَــوْكا؟

هَتَفَتْ على الأَغْصــانِ بوصَــلَتي:
أَصْــغَيْتُ للذِّكْرى تُؤَرِّقُني
أَبْصَــرْتُ ما أَدْمَى.. وما أَبْكَى

صَــفَّقْتُ للآتي..
يُبَشِّــرُ طائِرَ النَّجْوَى بما أَحْلا.. بما أَزْكَى
دارَتْ بِنا الأَيامُ.. تَفْتِكُ في بَوادي الهَجْرِ فَتْكاً..
تَهْتِكُ الأَحْلامَ هَتْكا

ياصاحِ قالَ حَليمُنا:
الخَوْفُ من مَجْهولِنا..
أَنْكَى من التَّعْذيبِ.. أَنْكَى

لله دَرُّكَ يا فَتى
لا.. لا تَسَــلْني ما بَدا
لا.. لا تَسَــلْ ما قَدْ غَدا..
مَرْثِيَّةً..
سَــيُغَرِّدُ الحَسُّـــونُ يوماً للذي عَزَفَ الحِدا
سَــتُرَدِّدُ الأَوْجاعُ فينا: أَشْــعَلَ الماضي الغَدا

أَنَذا هُنا وَقَّعْتُ بالآهاتِ صَــكَّا
ومَهَرْتُ بالدَّمِ أَنني أُفْديكِ عَكَّا
حُبِّي لها لا.. ليس شِــرْكا

لِجَمالِ عَكَّا سِــحْرُهُ
لجَلالِ عَكَّا سِــرُّهُ
قد فاحَ في الآفاقِ.. في الأَعْماقِ مِسْــكا

* شـاعـر وباحـث وسـياسـي. رئـيـس اتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين بالسعودية. - ahmad@alrimawi.com