2020-07-03

لوحاتٌ ونسماتٌ..!

بقلم: شاكر فريد حسن

يأتيني طيفكِ خلسةً 
مع خيوط ٍ الفجرِ 
ونوافِذِ الشمسِ 
فأناجيهِ
وأصغي لنبضِ 
قلبُكِ 
وأغفو في حُلمي
... ...
قالَ لها بعد أن خذلته :
 من الآن سأكفر بالحُبِّ 
وأنسى اسمكِ 
وكلّ كلماتِ الهوى والعشق
التي قلتها لكِ 
وسأمزقُ كل رسائل الوردِ
التي كتبتها لكِ 
... ...
قالت : دعكَ من الأحزانِ 
وابدأ الحياة من جديدِ
قلتُ : كيف لي أن أنسى 
والروح ظمآى 
ومشتاقة للعناقِ 
... ...
سألتني : هل تحبُّني ؟
أجبتها : لا أحبُّكِ فحسب 
فأنتِ صلاتي 
وأنا أتعبدُ في محراب ِ
قلبكِ 
... ...
كيفَ لأنفاس روحي 
العاشقةِ 
أن تتوقفَ وهي
المُحلِّقَةِ في فضاءاتِ
الحُبِّ
والتجلّي والإبداعِ

* -- - shaker.fh@hotmail.com