2020-07-29

عناقيد حُبّ..!

بقلم: شاكر فريد حسن

عشِقْتُ بعينيكِ المدهشتين  
جدولَا كبيرًا وعميقًا  
سرى في عروقي وشراييني 
تطهرتُ فيه من كل الخطايا  
والذنوبِ 
وسامحتُ فيكِ زماننا 
 الرمادي 
فأنا أسكنُ فيكِ  
في قلبكِ  
منذُ زمنٍ بعيدٍ  
وأطيافُ عطركِ بينَ  
أنفاسي 
وأشعرُ في داخلي  
أننا عمر نهايته الحُبّ  
وأنتِ الحبيبة  
وفي عينيكِ حلمٌ  
يعزفُ الألحان والأنغام  
في سمفونية عمري  
وعمركِ 

* -- - shaker.fh@hotmail.com