2022-06-05

احنا هنا باقون..!

بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

هنا باقون ..
رغم كل شيء ..
احنا هنا باقون .. 
لم يعد في الشارع ما يعجبني ..
حركة السير ذهابا ايابا … 
تشوبها الفوضى ..
المارة تعلو وجهوهم كشرة … 
هم مثلي …
لم يعد في الشارع ما يعجبهم ..
بائع الجرائد توقف عن النداء ..
لأن عناوينها باتت مكررة ..
تفتقد سخونة التجديد ..
كتاب الأعمدة …
تعودوا على الروتين … 
ليتهم يتركونها دون تحبير … 
وحده بائع الكعك … 
يواظب على الحضور مبكرا .. 
كي يقدم كعكه للمارة … 
ساخنا .. 
كي يواصلوا تحدي الحياة..
هنا يكمن سرُ البقاء..
هنا باقون .. 
رغم انف المستحيل..
هنا يكمن سرُ البقاء …
هنا يكمنُ سرُ الحياة..
هنا يتعانق …
المجد والخلود..
هنا تعلو الصرامة..
خطوط الحظ..
دون حدود …
تبرز خطوط الوجوه..
كأنها تجاعيد زمن لا متناهي..
تحكي تفاصيل الحكاية للوجود..
اننا احنا..
هنا باقون …
هنا باقون ….
احنا هنا باقون …

* عضو المجلس الوطني الفلسطيني - الرياض. - pcommety@hotmail.com