2022-05-19

انتخابات جامعة بير زيت..!


بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

إن نتائج انتخابات جامعة بير زيت لم تقلقني ولم تحزنني، ومن غير المنطقي والموضوعي أن تعتبر مؤشرا عاما ووحيدا تعكس أوزان القوى المتنافسة فيها في الشارع السياسي الفلسطيني وعلى المستوى الشعبي العام. بل أكدت في رأيي المتواضع ضرورة أن نستمر في إجراء الإنتخابات على التوالي في كافة الجامعات وكافة النقابات والإتحادات الشعبية والجمعيات والهيئات المحلية في كافة أنحاء الوطن لأجلِ ترسيخ الحياة الديمقراطية وصولا إلى توفير الشروط الموضوعية اللازمة لإجراء الإنتخابات الوطنية البرلمانية والرئاسية بنجاح تام.

إن تكريس الحياة الديمقراطية هي الضمانة الأكيدة لحماية وتكريس وحدتنا الوطنية الفلسطينية وإسقاط المشاريع الإنقلابية والإنفصالية التصفوية وإنجاز أهداف مشروعنا الوطني في العودة والحرية وبناء الدولة والإستقلال.

رغم كافة التساؤلات التي يمكن أن تطرح حول النتائج التي تمخضت عنها انتخابات مجلس طلبة جامعة بير زيت، متمنيا للفائزين فيها التوفيق في خدمة الجامعة وطلبتها وتحقيق برنامجها الإنتخابي الذي وعدت منتخبيها بتنفيذه.

* عضو المجلس الوطني الفلسطيني - الرياض. - pcommety@hotmail.com