13 January 2017   Uri Avnery: Confessions of a Megalomaniac - By: Uri Avnery

12 January 2017   What form of resistance are Palestinians allowed? - By: Daoud Kuttab

11 January 2017   Trump: “Close The Open Hand Out Of Love” - By: Alon Ben-Meir


10 January 2017   Fury at Azaria verdict is Israel's Trump moment - By: Jonathan Cook

6 January 2017   Uri Avnery: Yes, We Can - By: Uri Avnery

5 January 2017   Ensuring The Success Of The French Initiative - By: Alon Ben-Meir


31 December 2016   How can we confront the threat to transfer the US embassy to Jerusalem? - By: Dr. Mustafa Barghouthi

30 December 2016   Uri Avnery: Anti-Semitic Zionists - By: Uri Avnery

29 December 2016   Arab depth crucial to Palestinians - By: Daoud Kuttab











5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)




2 اّب 2016

العُرس المعلَّق على الحدود..!

بقلم: نصير أحمد الريماوي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

كان الثامن عشر من تشرين الثاني يوما مشهودا
حين الشوارع غصّت  بالجماهير
والبعض تسمّرَ قدام الشّاشات
وتَبرّجت الشّوارع والبنايات
أعلام... صور للمعتقلين والمعتقلات
يوم الحرّيّة قد  اشرق
سماء  فلسطين انشطرت إلى نصفين
النصف الأول  حزن وبكاء..
 والنصف الآخر يزدان ضياء
رحتُ  أُقلِّب شاشات القنوات
أبحث عن حزنٍ عن أفراح
أبصرتُ  فلسطين وحيدة
 باكيةً.. دامعةُ  العينين
 لكنَّ الفرحة  تغمرها
للنصر على بطشِ الأعداء
عرسا وطنيا غاب وجاء
رغم الأحزان على مَنْ ظلّوا في الأسر
تنقلهم مع أنوار الفجر
مركبة السِّجن  السَّوداء
تحت لهيب  الشَّمس الحمراء
ليروا النّور من بعد ظلام السِّجن
والناس في  لهفٍ  ورجاء 
تنتظر اللحظة ...لحظة  وصول الأبطال
من رسموا طرقا للأجيال
عادوا من بعد غياب طال 
وحشود  تهتف للعائد  من سجن الأنذال
وتبادل  قبلات  وعناق
وحنين تغمره  الأشواق
وورود  ينثرها الأهل على الأبواب 
ودموع الفرحة تذرفها عين الأحباب
وفلول جنود  يهوذا  من خلف  الأسوار
يرمون الشعب الثَّائر برصاص غدار
 بالغاز المدمع للعينين
وقنابل  صوت يلقيها من خلف جدار
لكنّ تبادل أسرانا فورا قد سار
بالقرب من معبر رفح  وأبواب بيتونيا
بأياد خيرة مصريِّة
تنقلها شاشات  التلفزة  العربيّة
وقاتل أطفال فلسطين  تنقله طائرة  سَمتيّة
كان الشّعب وكانت كلّ فلسطين
يحتفلون بعودة أسرى الحرّيّة
وشوارع غزة ورام الله تموج بأفواج بشريّة
وهتاف يصدح باسم فلسطين
للبطل  العائد بعد غياب طال سنين
منهم  من غادر إلى  قطر، تركيا، وبلاد الشّام
حُرِموا من ضَمَّةِ عشقٍ في حضن وطن
اصحاب الحقِ وأبناء والأرضِ
من سجنٍ للمنفى يُنفون
أما جندي بني صهيون
فيعود إلى عيش مأمون
في حضن يهوذا الملعون
في أرض فلسطين المحتلة
وبين الأهل  المبتهجون
لعودة  جبَّار الأمة شمشون
وتعجّ  الصّور في الشّاشات
 ومشاهد  عزِّ  جياشات
أفراح  غمرت جو الشّارع والحارات 
لعروسين من  ظلم جنود الإسرائيلية
عريس فتحاوي، وعروس حمساوية 
ديدنهما حب الأرض... عهد  وأمل
بصمودهما ضربا للعشق خير مَثَل
طُرِدوا  للأردن عروس  الثّورة
رحلت  والفرحة  معها رحلت والعيشة مُرَّة
قَتلوا الفَرح فعمَّ الحزن  
وأدوا  الأمل  طُغاة الجن
زغاريد  الأهل مع الأحباب 
تاهت في الزَّحمة  كالأغراب
ومراسم حفل العُرس قضت  والقلب جريح
لكنَّ الفرحة في يوم سيضوع شذاها صوب الريح
قتلوا أزهار ربيع العمر الأخضر
طعنوها في القلب  فسال الدم غزيرا أحمر
في يوم كان سيأتي بالحرّيّة
لعروسين من أبناء فلسطين الغزيّة
لكن الحلم يوما سيتحقق
وشعاع  الفجر سيطل علينا بيوم  أبلق
شهيدة آل  تميمي في عمر الورد
قالت : يا ولدي بطريقي  للسجن جئت أزورك
كلّي شوق.... كلّي فرح لأقبِّل جبهتك الحرَّة
احتضنك قليلا واروي عيني بمرآك ....
قلبي يشتعل كالجمرة
حرموني يا ولدي من فرحة لُقياك
في محكمة  صهيون  الهمجيّة
دفعوني  بأيادٍ  وحشيَّة
 ودَّعتُ الدُّنيا  لكنِّي
روحي  مازالت باقية  تردد  رجع الأغنية
 وتشارككم كلَّ الأفراح
ساعات الأنس القادمة مع كلِّ صباح
لا تغضب يا ولدي لا تحزن
سيكون زواجك  يا ولدي أفراح  وطن
مختلفا عن كل الأعراس
لتصدح فيه مآذننا ولتقرع فيه الأجراس
رغم العُهر ورغم القهر وأنين عذابات وجراح
عرسا لفلسطين الحرة 
تتعانق  فيه الأرواح

* كاتب وصحفي - Naseer_rimawi@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

17 كانون ثاني 2017   المقايضة بين المقاومة وكهرباء غزة - بقلم: مصطفى إبراهيم

17 كانون ثاني 2017   عن مؤتمر باريس وحل الدولتين العنصري..! - بقلم: د. حيدر عيد

17 كانون ثاني 2017   لنشتري زمناً لنا..! - بقلم: فراس ياغي

17 كانون ثاني 2017   مكاسب وعثرات مؤتمر باريس للسلام - بقلم: د. أحمد جميل عزم

17 كانون ثاني 2017   الشهيد محمد الصالحي ... في كل نقطة دم زرعنا شجرة - بقلم: عيسى قراقع

17 كانون ثاني 2017   النأي عن فشل "باريس"..! - بقلم: بكر أبوبكر

16 كانون ثاني 2017   بريطانيا اساءت لمؤتمر باريس..! - بقلم: عمر حلمي الغول

16 كانون ثاني 2017   غـزة ... معاناة يصعب وصفها - بقلم: د. مصطفى البرغوتي


16 كانون ثاني 2017   على أثر مؤتمر باريس..! - بقلم: آمال أبو خديجة

16 كانون ثاني 2017   رسالة مفتوحة للرئيس الامريكي الجديد..! - بقلم: حمدي فراج

16 كانون ثاني 2017   الشهيد الأسير حسين عبيدات وفلسفة الإضراب عن الطعام - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة


16 كانون ثاني 2017   إسرائيل: الغائب الحاضر الأكبر في مؤتمر باريس - بقلم: هاني المصري



6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي








27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


5 كانون ثاني 2017   قصيدة تِيكُوبْ..! - بقلم: د. المتوكل طه

5 كانون ثاني 2017   مسخ لغويّ..! - بقلم: فراس حج محمد

26 كانون أول 2016   أولئك الـمَرَدَة..! - بقلم: فراس حج محمد

16 كانون أول 2016   جدائل عمّان في مكتبة عبدالحميد شومان - بقلم: د. أحمد جميل عزم

15 كانون أول 2016   حاتم أول الشهادة..! - بقلم: عمر حلمي الغول


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية