13 January 2017   Uri Avnery: Confessions of a Megalomaniac - By: Uri Avnery

12 January 2017   What form of resistance are Palestinians allowed? - By: Daoud Kuttab

11 January 2017   Trump: “Close The Open Hand Out Of Love” - By: Alon Ben-Meir


10 January 2017   Fury at Azaria verdict is Israel's Trump moment - By: Jonathan Cook

6 January 2017   Uri Avnery: Yes, We Can - By: Uri Avnery

5 January 2017   Ensuring The Success Of The French Initiative - By: Alon Ben-Meir


31 December 2016   How can we confront the threat to transfer the US embassy to Jerusalem? - By: Dr. Mustafa Barghouthi

30 December 2016   Uri Avnery: Anti-Semitic Zionists - By: Uri Avnery

29 December 2016   Arab depth crucial to Palestinians - By: Daoud Kuttab











5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)




25 تشرين أول 2016

أنا و"هو" ومحمد منير..!

بقلم: رفقة العميا
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

كم واد و بنت تقابلوا عبر السنين
كم همسة همسوها و لمسة حنين


قبل أن ترتطم بلّورات قلبي ببعضها على عتبات السقطات الكبرى، وقبل أن يتوقف العصفور داخل رأسي الصغير عن الغناء، وقبل أن تفشل التعاويذ الموسيقية في الطبطبة على جراحنا كأمة لا يتوقف سيلُ خيباتها، كان هو الملك.. وهذا الملك كان التاريخ، والعصفور، كان تعاويذي الموسيقية...

محمد منير ..
صوتُنا المحلّق في فضاء زمن لا يحترم الإنسان، لساننا الذي قصّ "حدوتة" سُمْرتنا العربية المُشرّبة بعذاباتنا، وفنان الشعب (حبيبي وشرياني) والشارع والطلاب والعمال والطبقات المطحونة، من عرفناه بتقدميته، وعدائه للسلطة والسجّان، وارتباطه بالأرض والمرأة والإنسان، وذكائه في اختيار الكلمة وسحر صوته في نشرها..

لم أكن أتخيل الموسيقى العربية دون محمد منير، ولم أكن لأعرف كيف يُنشي الطرب الإنسان لولا محمد منير، حتى أن الفانتازيا خاصتي كنت قد ربطتها بمحمد منير، صورة تجمعني مع شريك الحياة بينما يأخذنا صوت منير إلى بلاد العجائب، وفي بقعة محاصرة كغزة حيث أعيش، كان البحر وصوت منير متنفسَيّ الوحيدين، الذين لولاهما لانتحر فيّ الإنسان أو انطحن..!
 
وقبل أن يحين موعد السقوط كنت قد قرأت مقالاً لصديق يتنفس من صوت منير وفنه، وكان قد رافق مشوار منير وصعوده منذ أن قدم من أسوان، شاب موهوب، أسمر وقليل الحظ. ظل منير يكبر وفنه يكبر وصوت الشارع يعلو وصديقي بالتوازي يكبر ويعلو، كان صديقي منايري إلى الحد الذي يبدو أمامه عشقي لصوت منير خجولاً وضئيلاً..  كان المقال بعنوان "محمد منير آخر ملوك مصر". لكن..! لم ينتظر عليّ منير أن أنتشي بالمقال الذي اكتشفته مؤخراً. لم ينتظر منير أن أجد شريك الحياة الذي سيشاركني ارتشاف صوته، ولم ينتظر على الإنسان بداخلي أن ينتصر على القهر العربي، فقد اتخذّ القرار، وسقط...
 
وتحول الحلم الجميل إلى كابوس، وصار فنان الشارع "مطبلاتي" للسلطة وحاشيتها، وظل الإنسان البسيط الذي كان يغني له منير، وحيداً واقفاً في بقعة لا تصلها عينا الفنان ولا صوته..
 
أما صديقي الذي طلّق منير بالثلاثة وبكى، كان قد أعلن موت منير في مقال عنونه "محمد منير وخيانة التاريخ"، المقال الذي رمم فيّ انكساراتي، وساعدني على فصل الفيلم عن البطل، و لم أعد بعده أنتظر أن يعلي منير "صوته بالغنا". لكني ظللت على يقين موجع بأن "الأماني ممكنة". صديقي توقف عن الاستماع لمنير، وأنا كذلك.. واستمر صاحبنا في سقوطه المدوي حتى رأيت مؤخراً تصريحاً له عن أزمة السكر، التي تعبر عن وضع مصر الحالي برمته، مخاطبا العامة والفقراء: مفيش سكر استبدلوه بالعسل..!

كانت ابتسامة خيبة تعلو وجهي ووجه صديقي بينما نقرأ معاً  تصريحه في جريدة عرّفته على أنه "الفنان المعروف بتأييده للسلطة"..!
 
أجل أصبح صديقي هذا زوجي، فسقوط الرجل الأول أوقعني في حب الرجل الثاني، ولم يكتب لي القدر أن يكونا معاً في حياتي...

* الكاتبة تقيم في قطاع غزة. - rifkakamala@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

17 كانون ثاني 2017   المقايضة بين المقاومة وكهرباء غزة - بقلم: مصطفى إبراهيم

17 كانون ثاني 2017   عن مؤتمر باريس وحل الدولتين العنصري..! - بقلم: د. حيدر عيد

17 كانون ثاني 2017   لنشتري زمناً لنا..! - بقلم: فراس ياغي

17 كانون ثاني 2017   مكاسب وعثرات مؤتمر باريس للسلام - بقلم: د. أحمد جميل عزم

17 كانون ثاني 2017   الشهيد محمد الصالحي ... في كل نقطة دم زرعنا شجرة - بقلم: عيسى قراقع

17 كانون ثاني 2017   النأي عن فشل "باريس"..! - بقلم: بكر أبوبكر

16 كانون ثاني 2017   بريطانيا اساءت لمؤتمر باريس..! - بقلم: عمر حلمي الغول

16 كانون ثاني 2017   غـزة ... معاناة يصعب وصفها - بقلم: د. مصطفى البرغوتي


16 كانون ثاني 2017   على أثر مؤتمر باريس..! - بقلم: آمال أبو خديجة

16 كانون ثاني 2017   رسالة مفتوحة للرئيس الامريكي الجديد..! - بقلم: حمدي فراج

16 كانون ثاني 2017   الشهيد الأسير حسين عبيدات وفلسفة الإضراب عن الطعام - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة


16 كانون ثاني 2017   إسرائيل: الغائب الحاضر الأكبر في مؤتمر باريس - بقلم: هاني المصري



6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي








27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


5 كانون ثاني 2017   قصيدة تِيكُوبْ..! - بقلم: د. المتوكل طه

5 كانون ثاني 2017   مسخ لغويّ..! - بقلم: فراس حج محمد

26 كانون أول 2016   أولئك الـمَرَدَة..! - بقلم: فراس حج محمد

16 كانون أول 2016   جدائل عمّان في مكتبة عبدالحميد شومان - بقلم: د. أحمد جميل عزم

15 كانون أول 2016   حاتم أول الشهادة..! - بقلم: عمر حلمي الغول


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية