12 January 2018   Bibi's Son or: Three Men in a Car - By: Uri Avnery

11 January 2018   Jerusalem and Amman - By: Daoud Kuttab

11 January 2018   A Party That Has Lost Its Soul - By: Alon Ben-Meir


8 January 2018   Shadow Armies: The Unseen, But Real US War in Africa - By: Ramzy Baroud

8 January 2018   Ahed Tamimi offers Israelis a lesson worthy of Gandhi - By: Jonathan Cook

5 January 2018   Uri Avnery: Why I am Angry? - By: Uri Avnery

4 January 2018   US blackmail continued - By: Daoud Kuttab


29 December 2017   Uri Avnery: The Man Who Jumped - By: Uri Avnery



22 December 2017   Uri Avnery: Cry, Beloved Country - By: Uri Avnery














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

5 تموز 2017

"معجم الشعراء في فلسطين 48" من إعداد الأديب محمد علي سعيد عمل موسوعي نادر

بقلم: زياد شليوط
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

أصدر الإتحاد العام للكتاب العرب الفلسطينيين 48، بالتعاون مع الإتحاد العام للأدباء والكتاب الفلسطينيين وبدعم من المنظمة العربية  للتربية والثقافة والعلوم "الكسو" مؤخرا "معجم الشعراء في فلسطين 48 (1948-2016)"، قام باعداده وتحريره الأديب محمد علي سعيد، عضو ادارة اتحاد الكتاب.

والمعجم المذكور "هو كتاب آخر من سلسلة الكتب التي بدأ بإصدارها الإتحاد العام للكتاب العرب الفلسطينين 48، بهدف التوثيق والتعريف بالحالة الأدبية الفلسطينية في الداخل، والتي استمرت اجيالها المتعاقبة منذ عقود طويلة، على العطاء والابداع، والتمسك بثوابت  الهوية الوطنية والقومية والانسانية" .كما جاء في مقدمة الشاعر سامي مهنا، رئيس الاتحاد العام للكتاب العرب الفلسطينيين (48).

ان اطلالة عامة على الكتاب (المعجم) تظهر لنا مدى الجهد الكبير الذي بذله محرر هذا المعجم، من عمل مضن في التوثيق وجمع المواد والمعلومات والأسماء، وقد وضع الأستاذ محمد علي سعيد له منهاجا للعمل وقواعد التزم بها درءا للمطبات التي يمكن أن يقع فيها أي جامع لمواد أو موثق لها، ومن أهم تلك الأحكام التي التزم بها هي المكان والزمان والانتاج.

على صعيدي المكان والزمان فان ذلك مثبت في اسم المعجم، فهو يجمع شعراء "فلسطين 48"، هذا المصطلح الذي بتنا نستعمله عنوة لنشير به الى السكان العرب الذين بقوا وباتوا سكانا في دولة اسرائيل وتحولوا الى مواطنين يحملون الجنسية الاسرائيلية لئلا يفقدوا حقوقهم في الدولة، وهكذا اقتصر هذا المعجم على الشعراء العرب داخل دولة اسرائيل ممن ولدوا وعاشوا فيها مع استثناءات قليلة. وبالنسبة للزمان فهو يبدأ من عام 1948 العام الذي وقعت فيه النكبة وأقيمت اسرائيل، حتى العام الماضي 2016، العام الذي انتهى اليه محرر المعجم وأصدره.

واعتمد المحرر ايضا وبعد مشاورات، الترتيب الأبتثي لأسماء الشعراء باستثناء علمين مميزين محمود درويش وسميح القاسم اللذين افتتح المعجم بهما.

أما المعيار الجديد الذي وضعه المحرر لنفسه في اختيار الشعراء فهو أن يكون الشاعر أو الشاعرة قد أصدر أو أصدرت ديوانا واحدا على الأقل. صحيح أن هذا المعيار لا ينصف البعض ممن نشروا قصائد ولم يصدروا ديوانا وربما تكون أشعارهم أفضل ممن أصدر ديوانا، أو أنها تضع الشاعر المبتدىء أو المنقطع (أصدر ديوانا أو أكثر وتوقف منذ سنوات) جنبا الى جانب الشاعر المجتهد، المتطور والذي يسعى الى تجديد أدواته بشكل دائم. والمحرر انتبه لهذه المعضلة وأشار الى ذلك، فالمعجم لا يهدف الى تقويم الأعمال الشعرية وتصنيف درجات الشعراء (وهذه معضلة أكبر وأفدح)، لأن المعجم يركز على التوثيق وهذه هي مهمته المركزية والأساسية، أن يوثق ليس أكثر، ليكون في خدمة الدارسين والباحثين كمرجع معلوماتي ووثائقي، وقد نجح المحرر في هذه المهمة الشاقة.

لقد سبق وصدرت بعض الأعمال التوثيقية للأدب الذي أسمي أيضا المحلي (ماذا يعني هذا المصطلح المشوه، قضية تحتاج الى اعادة نظر) لكنها افتقرت الى الشمولية والدقة كما ظهرت في عمل الأستاذ سعيد، الذي قام بعمل مؤسسة وطاقم باحثين، بما تطلبه من جهد ومتابعة واتصالات للتأكد من صحة المعلومات خاصة بالنسبة للشعراء المغمورين أو المقلين، وعودة لكل مصدر مكتوب، والبحث عن كل انسان ورد اسمه في الديوان بسراج وفتيلة. حيث وصل معد المعجم الى 321 شاعرا وشاعرة، وواضح هنا أن الكم يطغى على الكيف، لأنه لو سألنا ليس مواطنا عاديا بل انسانا مثقفا ومتابعا للحركة الأدبية أن يسمي لنا 20 شاعرا، أشك أنه يحفظ أسماءهم فما بالكم بـ 321؟!

يقول الكاتب "هذا المعجم (التوثيق الأنتولوجي هو بعض الوفاء من واجبي الأدبي والقومي والانساني والحضاري.." ص 11 وقد قام الكاتب بواجبه على أفضل ما يكون، وهو الذي عودنا على اتقان العمل كما يتقن القول. التحية للأديب محمد علي سعيد على عمله الموسوعي، والتحية للاتحاد العام للكتاب، على أمل أن يواصل جهده ومهمته في اصدار ما وعد به من معجم لكتاب القصة وغيره من معاجم وثائقية خدمة للحركة الأدبية الفلسطينية.

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة شفاعمرو/ الجليل. - zeyad1004@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

16 كانون ثاني 2018   خطاب الرئيس وقرارات المركزي والدوران في حلقة مفرغة - بقلم: د. إبراهيم أبراش

16 كانون ثاني 2018   قراءة هادئة في خطاب الرئيس‎ - بقلم: هاني المصري


16 كانون ثاني 2018   قراءة في قرارات المجلس المركزي الفلسطيني - بقلم: د. مازن صافي

16 كانون ثاني 2018   خطاب محمود عباس في المجلس المركزي الفلسطيني - بقلم: شاكر فريد حسن

15 كانون ثاني 2018   التاريخ قاطرة السياسة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

15 كانون ثاني 2018   عباس والتموضع بين محورين.. وخيار واحد - بقلم: راسم عبيدات

15 كانون ثاني 2018   خطاب الرئيس بين الحائط التاريخي والشعر الابيض..! - بقلم: بكر أبوبكر

15 كانون ثاني 2018   قراءة في خطاب الرئيس..! - بقلم: خالد معالي

15 كانون ثاني 2018   حتى لا تكون الجلسة الاخيرة..! - بقلم: حمدي فراج

15 كانون ثاني 2018   الانظار تتجهه الى المجلس المركزي..! - بقلم: عباس الجمعة

15 كانون ثاني 2018   في مئويته: عبد الناصر خالد في الوجدان والضمير العربي - بقلم: شاكر فريد حسن

14 كانون ثاني 2018   دلالات خطاب الرئيس..! - بقلم: عمر حلمي الغول

14 كانون ثاني 2018   كي تكون قرارات المجلس المركزي بمستوى التحدي التاريخي - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

14 كانون ثاني 2018   هل اجتماع المركزي سينقذ غزة من الكارثة؟! - بقلم: وسام زغبر





31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


13 كانون ثاني 2018   فدوى وإبراهيم..! - بقلم: تحسين يقين

12 كانون ثاني 2018   في غزَّة..! - بقلم: أكرم الصوراني

11 كانون ثاني 2018   حتى يُشرق البحر..! - بقلم: حسن العاصي

10 كانون ثاني 2018   عكا..! - بقلم: شاكر فريد حسن



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية