18 October 2018   Best way to respond to the disappearance of Khashoggi - By: Daoud Kuttab



11 October 2018   Netanyahu Is Destroying Both Israel And The Palestinians - By: Alon Ben-Meir

11 October 2018   Independent journalism is on the attack - By: Daoud Kuttab


4 October 2018   Strike unites Palestinians from sea to river - By: Daoud Kuttab

2 October 2018   End of Hegemony: UN Must Reflect Changing World Order - By: Ramzy Baroud


27 September 2018   Will we see an Arab version of #WhyIDidn’tReport - By: Daoud Kuttab


26 September 2018   The Real Reasons behind Washington’s War on UNRWA - By: Ramzy Baroud

21 September 2018   The Deal Or The Debacle Of The Century? - By: Alon Ben-Meir














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

2 شباط 2018

جبهة الادب وجبهة السياسة كأنهما متوازيان..!

بقلم: حمدي فراج
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

كانت جبهة الادب، وبالتحديد الشعر منها، أكثر مضاء وتأثيرا وإمعانا في كشف حقيقة العدو الاسرائيلي مما فعلته جبهة الساسة والقادة عربا وفلسطينيين منذ بزوغ ليل هذا الصراع بإستثناءات معدودة وهجت ثم سرعان ما خبت، وفي بعض المحطات الصارخة، بدى ان الجبهتين الادبية والسياسية خطان متوازيان لا يلتقيان، بمعنى ان ساستنا لا يقرأون ادباءنا وربما لا يعرفون عنهم شيئا، وعندما يحدث التقاطع يكون ذلك صداما حادا، يزج بهم في السجون او يتم اقصاءهم وابعادهم عن ارض الوطن الذي تغنوا له وبه او مصادرة انتاجهم وحظره من النشر والتوزيع.

لقد استوقفني مؤخرا في خطاب ابو مازن على "صفقة القرن"، استهلاله بمقطع من قصيدة مظفر النواب الخالدة "القدس عروس عروبتكم، فلماذا ادخلتم كل زناة الارض الى حجرتها ووقفتم تسترقون السمع وراء الابواب لصرخات بكارتها، وسحبتم كل خناجركم وتنافختم شرفا ان تسكت صونا للعرض، اولاد القحبة هل تسكت مغتصبة"، وساءلت نفسي، لماذا الان بعد مضي اكثر من اربعين عاما على كتابتها، إذ يرد في القصيدة المعلقة، "شرب الانخاب مع السافل كيسنجر".

واذا كان مظفر النواب قد وصف الاحتلال بزناة الليل مرة، والسيلانات مرة اخرى، فإن الشاعر المصري الكبير امل دنقل، وصفهم باللصوص، في قصيدته الخالدة "لا تصالح" التي وضعها عشية اعلان السادات زيارة القدس، وهي دعوة شبه دائمة من لدن السلطة للعرب والمسلمين بزيارتها تحت شعار "انتم تزورون السجين لا السجان"، (الذي اغتالني ليس ربا / ليقتلني بمشيئته / ليس انبل مني ليقتلني بسكينته / ليس امهر مني ليقتلني باستدارته الماكرة / لا تصالح / فما الصلح الا معاهدة بين ندين في شرف القلب لا تنتقص / والذي اغتالني محض لص / سرق الارض من بين عيني / والصمت يطلق ضحكته الساخرة).

الشاعر السوري الكبير  نزار قباني، وصفها بالانثى التي أكلت اولادنا، في قصيدة "المهرولون" التي جمعت من مكتبات نابلس وتمت مصادرتها. "وتزوجنا بلا حب من الانثى التي ذات يوم أكلت اولادنا / مضغت اكبادنا / ثم انجبنا لسوء الحظ اولادا معاقين لهم شكل الضفادع / وتشردنا على ارصفة الحزن / فلا ثمة بلد نحضنه / ولا ثمة ولد".

أما محمود درويش فقد وصفهم بالحشرات الطائرة في قصيدته الخالدة "عابرون في كلام عابر" جعلت اسحق شامير الذي كان آنذاك رئيسا للوزراء، يطالب فرنسا رسميا بطرده من باريس، لأنه يحرض على ابادة اسرائيل". أخرجوا من ارضنا / من برنا من بحرنا / من قمحنا من ملحنا من جرحنا / من مفردات الذاكرة".

* كاتب صحفي فلسطيني يقيم في مخيم الدهيشة- بيت لحم. - hamdifarraj@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

18 تشرين أول 2018   لماذا توصية حل "التشريعي"؟ - بقلم: معتصم حمادة

18 تشرين أول 2018   الجيوش الافريقية في العهدة الإسرائيلية..! - بقلم: حسن العاصي

17 تشرين أول 2018   خيارات غزة والفواعل السياسية (1-3) - بقلم: د.ناجي صادق شراب

17 تشرين أول 2018   لا للفيدرالية..! - بقلم: عمر حلمي الغول

17 تشرين أول 2018   صواريخ جر شَكلّ..! - بقلم: د. سفيان أبو زايدة

17 تشرين أول 2018   في القدس.. نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية..! - بقلم: راسم عبيدات

17 تشرين أول 2018   مدى قانونية الدعوة إلى حل المجلس التشريعي؟! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

17 تشرين أول 2018   التورط في "صفقة القرن"..! - بقلم: د. هاني العقاد

17 تشرين أول 2018   انتصرت فلسطين بأصوات العقلاء في مجموعة الـ77..! - بقلم: د. مازن صافي

17 تشرين أول 2018   الحقيقة في العوالم الافتراضية..! - بقلم: د. أماني القرم


17 تشرين أول 2018   ..ويستمرّ الصراع على المنطقة..! - بقلم: صبحي غندور

16 تشرين أول 2018   أعداء مسيرة العودة.. الدافع والأسلوب..! - بقلم: د. أحمد الشقاقي

16 تشرين أول 2018   غزة بين خيارات أحلاها مرّ..! - بقلم: هاني المصري

16 تشرين أول 2018   هل يشبه "المركزي الفلسطيني" الأمم المتحدة؟ - بقلم: د. أحمد جميل عزم






8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد

8 أيلول 2018   حتى أسمع مخاضك..! - بقلم: حسن العاصي

7 أيلول 2018   كيف تعلم مكسيم غوركي الكتابة؟ ولماذا؟ - بقلم: فراس حج محمد

3 أيلول 2018   لماذا لا أحب السلطان ولا مُنخل الرئيس؟! - بقلم: بكر أبوبكر


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية