21 September 2018   The Deal Or The Debacle Of The Century? - By: Alon Ben-Meir



19 September 2018   The prime communicator in chief - By: Daoud Kuttab


13 September 2018   Jordan and Jerusalem - By: Daoud Kuttab

11 September 2018   The Veiled Danger of the ‘Dead’ Oslo Accords - By: Ramzy Baroud


6 September 2018   Funding UNRWA should not be placed on shoulders of Arabs - By: Daoud Kuttab



30 August 2018   UNRWA again in the Trump Cross hair - By: Daoud Kuttab















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

30 أيار 2018

أخشى عليكِ الضَّرَ..!

بقلم: محمود كعوش
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

نص أدبي
"شعر ونثر"


قالَ لها بشوقٍ فائضٍ وحذرٍ بالِغٍ يُدللانِ على خِشيَتِهِ وخوفِهِ عليهاْ:

يا حلوتي،
هذا القلبُ قد رامَ البقاءَ وخاطري
خافَ النتائجَ إنْ غَدَّتْ شراً وبيلْ
يا حلوتي،
أخشى عليكِ الضَّرَ لا تتوهمي
أو تَحْسَبي أني بأشواقي بخيلْ
صباحُ الخيرِ يا كُلَ الخيرْ
صباحُكِ الخيرُ كلُهْ
يا لصباحَكِ ياهٍ، وياهْ

صباحُكِ ومساؤكِ دفءُ مشاعر يُجنِبَكِ صقيعَ ورُعْبَ العواصفِ الثلجيةِ ويثيرُ عندكِ عواصفَ القلبِ، ولظىّ الحُبِ والشوقْ !!

يا لصباحَكِ ومساؤكِ ياهٍ، وألفِ ياهْ
كلُ عامٍ وأنتِ بخيرْ
كُلُ عامٍ وأنتِ الخيرُ كُلُهْ
كلُ عامٍ وأنتِ الحُبُ، والعِشْقُ، والشَوْقْ
أشتاقكِ، كَمْ أشتاقكْ !
أشتاقُكِ وأحبُكِ كما لا يعرفُ الحُبَ أحدٌ غيري
كيفكِ يا مُهْجَةَ القلبْ؟
طمنيني، طمنيني!!

باقاتٌ مِنَ البنفسجِ والوردِ الجوري، وحفناتٌ مِنَ الياسمين البلدي، وأكثرْ
لكِ وحدكِ، لا لغيرِكْ

أجابتهُ بشوقٍ أكبَرَ وأكثرْ:
أفهمُكَ وأتفهمُكَ، وأُقَدِرُ خوفَكَ عليَ يا مُهْجَةَ القلبِ والروحْ

صباحُكَ صباحٌ يُعانِقُ وترَ الشوقِ وسماءَ الإبداعِ والألَقِ والتوهُجْ

صباحُكَ يُنعِشُ قلبَكَ بنسماتِهِ، وجمالِ شمسِهِ، وتغريدِ العصافيرِ، وهَدْلِ الحمامِ، وعَنْدَلَةِ العنادلِ، وحفيفِ الأوراقِ، وخريرِ الماءْ

صباحُكَ صباحُ الرِقَةِ، وهدوءِ البالِ، والسكينةِ، والسلامْ

صباحُكَ أجملُ الأغنياتِ، وألحانِ الحُبِ، والسمفونياتِ العالميةِ، وفي مقدمها سمفونياتِ العمالقةِ "بيتهوفن" و"تشايكوفسكي" و"شومان" و"شوبان" و"باخ" و"موزارت" وجميعِ عمالقةِ الموسيقى الآخرينَ، في لحظاتِ تَفَكُرٍ وتأمُلٍ وأملْ

صباحُكِ ابتسامةُ ثغرٍ باسمٍ غِريدْ
صباحُكِ شَدْوٌ قادمٌ مِنْ ضبابٍ شريدْ
صباحُكِ ابتسامةُ العيونِ المُفعمةِ بالأملِ والتفاؤلْ
صباحُكِ ابتسامةُ العيونِ الميلاديةِ التي تجعلُ جميعَ لحظاتِكَ ميلادَ حياةٍ جديدةٍ مُتجددةْ

كُلُ صُبْحٍ ورَهافَةُ الأمَلِ والتفاؤلِ تسمو بِكَ فوقَ صخبِ الحياةِ ووسْعِ المدى

أشكرُ اللهَ لِوجودِكَ في حياتي

وأشكرُهُ على صِدْقِ حُبِكَ لي بكلِ هذا الودِ، والحنانِ، والرقةِ، والطيبةْ

كما أشكرُهُ على نقاءِ وبياضِ قلبِكَ الذي يُضفي على ثلوجِ قلوبِ مُحبيكَ البياضَ، كُلَ البياضْ
بالنسبةِ لِسؤالِكَ عني فأنا بخيرٍ وعافيةٍ، لكني لم أتعلمْ الابتسامَ بعد على طريقتِكَ، وأنا أعرفُ تمامَ المعرفَةِ أنكَ أنتَ الدليلُ الذي ما زالَ يُخبرني أنَ مَنْ لا يُتْقِنُ الابتسامَ سيتعبُ وسيعيشُ مهزوماً، ومتأرجحاً بينَ حُلْوِ الحقائقِ ومُرِها!!

ثمَ نسيتُ أن أخبِرَكَ أني أشتاقُ لِعُمْقِكَ وقُدْرَتِكَ على فَهِمِ الأفكارِ العشوائيةِ وترتيبِها
أشتاقُ لَكَ ألفَ ألفَ ألفَ أكثرَ وأكثرِ

صباحُكَ ومساؤكَ حُبٌ، وابتساماتٌ طاهرةْ !!

صباحُكَ ومساؤكَ قارّاتُ شوقٍ ضيّعتني إلى ما وراءِ الزّمانْ !

سَلُمَ لي قلبُكَ وذوقُكَ باختيارِ البنفسجِ والوردِ الجوري والياسمين البلدي

سَلُمَ لي قلبُكَ باختيارِ عطرِ الكلامِ وأكثرَ كثيراً ! 

سَلِمتَ وبورِكْتْ!!

* كاتب وباحث مقيم في الدانمارك. - kawashmahmoud@yahoo.co.uk



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

25 أيلول 2018   اسرائيل قد تُضلل دولاً ما عدا روسيا..! - بقلم: جاك يوسف خزمو

25 أيلول 2018   الرئيس الذي لم يقل "لا" والاعلام..! - بقلم: نداء يونس

25 أيلول 2018   خطاب الرئيس: وعود متواضعة وتوقعات أقل..! - بقلم: هاني المصري


25 أيلول 2018   فن الكلام (غذاء الالباب وابوإياد)..! - بقلم: بكر أبوبكر

24 أيلول 2018   الهجرة اليهودية، سياسة الاستفزاز..! - بقلم: د. عادل محمد عايش الأسطل

24 أيلول 2018   لا يكفي أن نقول: كفى..! - بقلم: محمد السهلي

24 أيلول 2018   لا هذا الرد ولا ذاك.. روسيا وسوريا..! - بقلم: حمدي فراج

24 أيلول 2018   الدبلوماسية وحدها لن تنجح..! - بقلم: د. هاني العقاد

24 أيلول 2018   أية تهديدات باقية..! - بقلم: عمر حلمي الغول

24 أيلول 2018   رد الفعل الروسي مؤسف ومحزن..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

23 أيلول 2018   الحرب على الأقصى والتقسيم المكاني..! - بقلم: راسم عبيدات

23 أيلول 2018   القيم..! - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

23 أيلول 2018   كي لا تتجدد الرهانات المُدمِّرة..! - بقلم: علي جرادات

23 أيلول 2018   العبث الإسرائيلي وإرتداداته..! - بقلم: عمر حلمي الغول





8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر








27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد

8 أيلول 2018   حتى أسمع مخاضك..! - بقلم: حسن العاصي

7 أيلول 2018   كيف تعلم مكسيم غوركي الكتابة؟ ولماذا؟ - بقلم: فراس حج محمد

3 أيلول 2018   لماذا لا أحب السلطان ولا مُنخل الرئيس؟! - بقلم: بكر أبوبكر



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية