3 August 2020   Can Israelis broaden their protests beyond Netanyahu? - By: Jonathan Cook


30 July 2020   How Did We Get To This Dire State Of Affairs? - By: Alon Ben-Meir



23 July 2020   Trump The Wannabe Dictator - By: Alon Ben-Meir



16 July 2020   Less Transparency Will Worsen the Pandemic - By: Sam Ben-Meir
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

2 اّب 2020

"غربة الراعي" لإحسان عباس..!

بقلم: شاكر فريد حسن
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

الدكتور إحسان عباس ناقد وأديب ومفكر ومؤرخ ومحقق وكاتب وباحث موسوعي معرفي فلسطيني، ويعد من أبرز نقاد الأدب العربي في القرن العشرين، ويحتل مكانة بارزة ومرموقة في الثقافة العربية النقدية المعاصرة. كان غزير النتاج، تأليفًا وتحقيقًا، وترجمة من لغة إلى لغة، ألف وانجز ما يزيد عن 25 مؤلفًا بين النقد والسيرة والتاريخ، وحقق ما يقارب 52 كتابًا.

جاء إحسان إلى الدنيا في قرية "عين غزال" الفلسطينية المهجرة، التي تقع على أحد امتدادات جبل الكرمل إلى الجنوب من حيفا، أكتوى بنار النكبة وعانى آثارها، ذاق مرارة الحرمان من الوطن، وتجرع علقم الغربة، ولازمه الفقر والجوع، وعاش أزمات المنطقة كلها السياسية والاقتصادية والثقافية.

وكان إحسان عباس كتب سيرة ذاتية، صدرت في كتاب حمل عنوان "غربة الراعي"، عن دار الشروق في عمان العام 1996. وهي سيرة بالغة الإيحاء، جاءت بلغة عربية بسيطة وسلسة، وتتميز بالعمق الإنساني، وعفوية التعبير، وصدق التعبير الجمالي، يحدثنا فيها عن دخائل نفسه وتجاربه الحياتية بكل التلقائية والشفافية.

وهي سيرة لا تحكي فقط عن الماضي، طفولته وأسرته وزواجه وعمله فحسب، وإنما تحكي غربة الراعي في محطات حياته الأخيرة، التي عانى فيها أمراض الشيخوخة والهرم، والخذلان من الكثير الذين عرفهم وربطته بهم علاقات صداقة.

وتشكل هذه السيرة مشعلًا وهاجًا للأجيال الفلسطينية والعربية الحاضرة والقادمة، لما تضمنته من المعاني والمواقف الإنسانية والتجارب الحياتية، التي تتحدث عن الطفولة المعذبة في عين غزال، والرعي في الجبال المحيطة بها، إلى كاتب كوني عظيم، ومثقف عضوي ونقدي واسع المعرفة والاطلاع، وأكاديمي قضى سنوات عمره متنقلًا بين الكثير من المدن والأماكن العربية، يعمل معلمًا وأستاذا ومحاضرًا في العديد من الجامعات، ومنها الجامعة العربية الامريكية، وإنسان زاهد في الحياة، فرض احترامه على الآخرين، وحافظ على علاقاته مع جميع ألوان الطيف السياسي الفلسطيني، كونه لم ينتمي لأي حزب سياسي، رغم العلاقات التي جمعته بالشيوعيين.

ويختتم إحسان عباس سيرته الذاتية بروح تشاؤمية، روح إنسان خبر فيها الحياة، فلم يجد فيها سوى الوجع والالم والقسوة والمعاناة والمكابدة الإنسانية والذاتية.

يقول الكاتب والناقد الماركسي اللبناني الراحل محمد دكروب عن "غربة الراعي": "في يقيني – لو توسع إحسان عباس في توصيف وتحليل منجزات الفترة البيروتية الخصبة – أنَّ بإمكانه هو، بموضوعيته وشمولية رؤيته، أن يوجّه الضوء الهادئ إلى مختلف تفاعلات الفترة نفسها، بمختلف تيّاراتها، دون تحيّز ما، إلا لمدى الإبداع والإضافة في الفن والفكر والنتاج الثقافي، لدى هذا الكاتب او ذاك، سواء انتمى إلى هذا التيّار او ذاك.. وبالأخص ان هذه الفترة الخصبة التي انتسبت إلى بيروت، هي فترة خصب ثقافي تجديدي بامتياز. فماذا استخلص إحسان عباس من سيرة رعايته الناقدة؟".

وبعد، هل كان الراحل ابن رشيق الفلسطيني الدكتور إحسان عباس راعيًا غريبًا، وهو المبدع والناقد المتوهج وصاحب العقل التثاقفي التحاوري والتعارفيّ من الطراز الأول، والغواص الماهر في صميم الثقافة العربية والكونية في القرن العشرين؟ وهل وحده الذي تألم أمام نكبة شعبنا، وإزاء مجازر صبرا وشاتيلا؟!

* -- - shaker.fh@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

11 اّب 2020   كيف وصلنا إلى هذه الحالة المزرية؟ - بقلم: د. ألون بن مئيــر

11 اّب 2020   لبنان ما بعد الإنفجار وإنتهاء عهد الطوائف..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


11 اّب 2020   في يوم مولدك: أنت الجمال، اسماً وشكلاً ومضموناً..! - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

10 اّب 2020   الموقف من انفجار مرفأ بيروت..! - بقلم: محسن أبو رمضان

10 اّب 2020   ايها اللبنانيون.. سنبقى نحب بيروت..! - بقلم: فتحي كليب

10 اّب 2020   الخيارات الفلسطينية في ضوء تعثر المصالحة..! - بقلم: حســـام الدجنــي

9 اّب 2020   الضم والحاجة للفعل المُبادر..! - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

9 اّب 2020   هل استنفذت حكومة د. اشتية مبررات وجودها؟ - بقلم: زياد أبو زياد

9 اّب 2020   بيروت اقتسام الجرح..! - بقلم: هيثم أبو الغزلان

9 اّب 2020   في خيار الرهان على بايدن..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

9 اّب 2020   فوضى القانون والمحاكم وسلحفة القضاء في فلسطين..! - بقلم: د. عبد الستار قاسم

9 اّب 2020   ما الذي يريده الاحتلال من فتح الثغرات؟ - بقلم: خالد معالي




5 اّب 2020   وقائع استخدام إسرائيل "قانون أملاك الغائبين" لسلب أملاك الفلسطينيين في القدس المحتلة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

5 اّب 2020   20 يوما أمام الحكومة لإقرار الميزانية وإلا فانتخابات رابعة شبه حتمية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار










27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


11 اّب 2020   جُرُح بيروت..! - بقلم: شاكر فريد حسن

11 اّب 2020   محمود درويش وأسطورة الشاعر الأوحد..! - بقلم: فراس حج محمد

11 اّب 2020   ميرا محمود مصالحة والكتابة بالحبر الأخضر..! - بقلم: شاكر فريد حسن

10 اّب 2020   بيروت ملهمة الشعراء..! - بقلم: شاكر فريد حسن

9 اّب 2020   محمود درويش؛ صورة أخرى للوطن..! - بقلم: د. المتوكل طه


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية