18 November 2020   The Danger to Our Democracy is the Republican Party - By: Alon Ben-Meir









14 October 2020   Zionist War on Palestinian Festival in Rome is Ominous Sign of Things to Come - By: Ramzy Baroud and Romana Rubeo














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

21 تشرين ثاني 2020

مع الشاعر الفلسطيني الراحل محمد أحمد جاموس

بقلم: شاكر فريد حسن
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

المرحوم محمد أحمد جاموس شاعر وطني فلسطيني بامتياز، يفيض شعره حبًّا وعشقًا وشغفًا بالوطن الفلسطيني الجريح وترابه الغالي، ويطرح قضايا شعبه وهمومه اليومية ومعاناته في ظل الاحتلال البغيض، وله قصائد كثيره كتبها وقالها في المناسبات الوطنية والاجتماعية.

ولد جاموس في مدينة نابلس سنة 1928، تعلم فيها وانهى دراسته الابتدائية، ولم يكمل تعليمه بسبب وفاة والده. عاش حياته في الضفة الغربية والأردن والكويت، وعمل في التجارة الحرة بالقدس وأريحا وحيفا والكويت، وأشغل مديرًا للغرفة التجارية في أريحا ما بين السنوات 1975- 1990، وتوفي فيها سنة 2004.

قرض محمد أحمد جاموس الشعر الموزون المقفى بلغة رصينة ومتينة، وكتب المقالة والقصة والمسرحية الشعرية. ونشر قصائده ومقالاته في الصحف والمجلات الفلسطينية أبرزها مجلة "البيادر" الأدبية و"الفجر الأدبي".

ولجاموس مجموعة من المؤلفات والإصدارات الشعرية، نذكر منها: "همسات النخيل، مختارات شعرية، ابن الشهيد، مأساة لاجئة، لم الشمل، حكايا التسويق الزراعي في أريحا، وثلاث سنوات وأنا أنتظر جارزة".

وله دواوين شعرية وكتب مخطوطة، منها: "وبكى اليراع فجأة، في الغربة، العودة، نقاط على بعض الحروف، الفاجعة، هذه خلاصة قصتي".

والشعر بالنسبة لمحمد أحمد جاموس لم يكن لغوًا، بل كان كلمة مسؤولة وسلاح مرفوع للدفاع عن قضية شعبه الوطنية والتعبير عن الهموم الوطنية والشعبية. وقد مزج أحاسيسه وخياله وأحلامه كلها بالوجع والعذاب الفلسطيني والهم الوطني العام، وبأرض وطنه وهوائه ومائه وسمائه، وعذابات المسحوقين في كل أرض المعمورة. وتجسدت في شعره الروح الفلسطينية الحقيقية، روح التمرد والرفض والتحدي.

وما يميز تجربة جاموس الشعرية الثرية هي اللغة البسيطة البارعة الممتنعة، التي نحس من خلالها بالنداوة والعذوبة والطلاوة.

ولفتت نصوص محمد أحمد جاموس اهتمام الدارسين والباحثين والنقاد الفلسطينيين، وكتب عنه دراسات ومداخلات وإضاءات نقدية، وتم تكريمه، وصدر عنه كتاب بعنوان "شاعر اريحا- محمد أحمد جاموس"، للكاتب فتح اللـه الدخيل العوالمة.

ومن قصائد جاموس "سلوا الرؤوم أريحا"، التي يرثي ويؤبن فيها المناضل كريم خلف، رئيس بلدية رام اللـه، وكان قد نشرها في مجلة "البيادر" في عددها الصادر في نيسان وأيار 1985، نقتطف منها:

ريعت فلسطين، واستفاقت بواكيها                  واغتمت الدار والتاعت غوانيها 
فقلت ماذا؟؟ فشد السمع رجع صدى                 أودى المنون بليث من ضواريها 
وقال: ان (كريما) قد قضى ومضى                      في ذمة الله رأسًا غاظ عاديها
يا أخوة الدار شحت في أخيلة                        لما لقيت من الدنيا  بلاويها  
غيض البيان وتاهت من على شفتي                 عرائس الشعر واستعصت قوافيها 
العذر يا أهل: قد جاوزت في كلمي                أفنيت عمري حكايا الموت أحكيها 
حظى الرثاء، وقول الآه من قدري                     أما التهاني فلم أخلق لأشدوها 
أخي (كريم) وجار الجنب من زمن                كيف العزاء!!؟ ومن نفسي يعزيها
يا اخوة العهد، ودي أن أصارحكم                 ان البكاء على الأحرار يؤذيها
ليس العزاء بدمع العين نذرفه                     ولا مراسيم للموتى نؤديها 
بل العزاء بأن نمضي الدروب معًا                  نقتات بالحب والآمال نحميها
نستأصل الشر أيا كان منبته                 وندفع الضيم والأقداس نحميها
نرد كيد عدانا أينما تقفوا                 نستخلص الدار قسرًا من أعياديها
هذي حقيقة ما يعني العزاء لنا                   أما المشاعر لم نفقد معانيها


محمد أحمد جاموس شاعر استطاع أن يرسم خطًا شعريًا خاصًا به، ويحقق وجوده وحضوره وريادته في التجربة الشعرية الفلسطينية الحديثة تحت حراب الاحتلال، وفي كل حرف وكلمة في قصائده نشم رائحة الوطن وتراب الأرض ودم الشهداء ونعانق الحرية.

* -- - shaker.fh@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


29 تشرين ثاني 2020   اغتيال زادة والرد الإيراني..! - بقلم: شاكر فريد حسن

29 تشرين ثاني 2020   في الدقائق الأخيرة قبل منتصف الليل.. من المسؤول؟ - بقلم: زياد أبو زياد



28 تشرين ثاني 2020   صراع الديوك في "حماس"..! - بقلم: بكر أبوبكر

27 تشرين ثاني 2020   هوامش على إشكالية المصالحة الفلسطينية..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش


27 تشرين ثاني 2020   الإعلام الصهيوني وتزييف الوعي العربي..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

27 تشرين ثاني 2020   مشاكل عالقة بحاجة إلى حلول..! - بقلم: شاكر فريد حسن

27 تشرين ثاني 2020   ضرورة إيقاع الحجر على العقل العربي..! - بقلم: عدنان الصباح


26 تشرين ثاني 2020   ماهر الأخرس والانتصار الاستثنائي - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة




9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية "ماحش".. أداة لغسل جرائم الشرطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   تحت غطاء "التطوير": خطط إسرائيلية حكومية لتهويد القدس وتغيير طابعها العربي (القرار 3790 نموذجاً)..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



19 تشرين أول 2020   هكذا حوّل نتنياهو الشرطة الإسرائيلية إلى أداة سياسية لقمع المتظاهرين ضده..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار


5 تشرين أول 2020   "وباء كورونا" ذريعة صحية لمآرب سياسية وشخصية وسط مسّ صارخ بحقوق وحريات أساسية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


28 تشرين ثاني 2020   عز الدين المناصرة شاعر لا يفهمه غير الزيتون..! - بقلم: شاكر فريد حسن

28 تشرين ثاني 2020   أنا الراوي أنا الرسام: آفاق إستراتيجية إن أردنا..! - بقلم: تحسين يقين

26 تشرين ثاني 2020   مع "همسات وتغاريد" الكاتبة والشاعرة عدلة شدّاد خشيبون - بقلم: شاكر فريد حسن


24 تشرين ثاني 2020   عن تجربة القص السردي لدى الكاتب الفلسطيني رياض بيدس - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية