20 May 2022   Beware America - By: Alon Ben-Meir



11 May 2022   Think twice before advocating for Sinwar's execution - By: Dr. Gershon Baskin


5 May 2022   How do we make holy places holy again? - By: Dr. Gershon Baskin





















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

16 كانون ثاني 2022

في انتظار غودو..!

بقلم: شاكر فريد حسن
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

"في انتظار غودو" هي مسرحية للكاتب الإيرلندي صموئيل بيكيت، وكان الأديب والمثقف الفلسطيني الراحل نواف عبد حسن قد ترجمها ونشرها على حلقات في مجلة "الشرق" التي صدرت بالبدايات في سبعينات القرن الماضي، عن صحيفة "الأنباء"، ورئس تحريرها الأديب محمود عباسي، ثم تحولت لملكيته وصدرت عن مطبعة المشرق في شفاعمرو حتى احتجابها.

تدور المسرحية حول رجلين، الأول يدعى فلاديمير، والثاني استراغون ، ينتظران شخصًا آخر يسمى غودو ليغير حياتهم نحو الأفضل. ومسألة الانتظار هي الموضوعة الأساس بل روح المسرحية بكلمة أدق، ومرد كل هذا أن الانتظار بحد ذاته عبث حقيقي خالص لا تشوبه شائبة عندما يكون الشيء المنتظر لا وجود له أصلًا أو لا معنى له، بل لا هيئة له، ويغدو انتظار غودو رمزًا للقادم الذي لا يأتي أبدًا.

المسرحية في فصلين لا يتغير فيهما المشهد وهو طريق مقفر ليس فيه سوى شجرة جرداء، وهي فكرة رمزية صورية تعكس عقم الحياة وعذاب الإنسان في منفاه على الأرض، ويجلس إلى جوار الشجرة شخصان مهرجان ثرثاران ثرثرة لا نهاية لها في انتظار غودو.

إنها مسرحية تمثل رمزًا للمسرح العبثي وتكتنفها نزعة سوداوية تشاؤمية وسخرية لا متناهية من خلال التلاعب بالألفاظ، وتحمل في ثناياها وطياتها الكثير من الترقب والانفعال.

وهذه المسرحية تعتبر من أفضل أعمال صموئيل بيكيت وأشهرها على الإطلاق، وأكثرها سطوة وتأثيرًا، حققت نجاحًا منقطع النظير حين تم عرضها في المسرح، ويمسك فيها بيكيت بخيوط الأحداث التي لم تحدث، وينسج لفكر فلسفي شديد العمق والإثارة، ذلك إنه يمزج بين أمل ميؤوس منه، ويأس مأمول منه في إطار مسرحية أسيرة ظلت لغزًا واحجية لكل عشاق مسرح العبث.

بالمختصر المسرحي تحكي المسرحية قصة انتظار من لا يأتي، صبغتها الرئيسة الصمت والقلق والجمل القصيرة، وبالرغم من الانتظار يظل الامل قائمًا وهذا هو جوهرها.

* -- - shaker.fh@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


21 أيار 2022   الفكر الصهيوني: "القومية" ونفي الآخر..! - بقلم: بكر أبوبكر

21 أيار 2022   شيرين.. هبة فلسطين للسماء..! - بقلم: جواد بولس

20 أيار 2022   حدث في ذاك الزمان: صفقة التبادل عام 1985 - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

20 أيار 2022   انتصارات الأحزاب وانتصار الوطن..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

20 أيار 2022   اعتقال ومحاكمة حامل التابوت..! - بقلم: راسم عبيدات



20 أيار 2022   بيرزيت وفريق الـ27 وتحريرفلسطين..! - بقلم: بكر أبوبكر


19 أيار 2022   قراءة في انتخابات جامعة بيرزيت 2022..! - بقلم: خالد معالي

19 أيار 2022   انتخابات جامعة بير زيت..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

19 أيار 2022   استشهاد شرين وتحديات الواقع..! - بقلم: د. سنية الحسيني

19 أيار 2022   إسرائيل تدعم "حماس"..! - بقلم: زياد أبو زياد

19 أيار 2022   صراع القوة العسكرية مع السيادة الشرعية في جنازة ‏شيرين..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان





11 نيسان 2022   في ذكرى صمود ومجزرة يافا عام 1775 - بقلم: د. سليم نزال



21 كانون ثاني 2022   رحلة موت الطفل سليم النواتي..! - بقلم: مصطفى إبراهيم

24 كانون أول 2021   الدنمارك الاستعمارية..! - بقلم: حسن العاصي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



16 أيار 2022   أسير الشغف..! - بقلم: صفاء أبو خضرة

15 أيار 2022   أنا الجغرافيا الفلسطينية..! - بقلم: نصير أحمد الريماوي




28 اّذار 2022   رسالة المسرح في يومه العالمي..! - بقلم: شاكر فريد حسن

8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2022- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية