10 August 2022   Without peace, the Gaza situation will only worsen - By: Dr. Gershon Baskin





24 July 2022   The Most Damning Hearing Yet - By: Alon Ben-Meir


20 July 2022   How to achieve peace in the Middle East in eight easy steps - By: Dr. Gershon Baskin



13 July 2022   The Jewish, Palestine homeland conundrum - By: Dr. Gershon Baskin
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

5 حزيران 2022

إدوارد سـعيد: "خارج المكان"؟!

بقلم: د. مصلح كناعنة
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

كنت قد قرأت هذا الكتاب بنصه الإنجليزي الأصلي عام 2004، وانتهيت الآن من قراءة ترجمته إلى العربية التي أنجزها الأديب والمفكر اللبناني فواز طرابلسي، وهو أحد أصدقاء إدوارد سعيد المقربين. ولديّ شعور الآن بأنه ربما كان من الأفضل أن يُقرأ هذا الكتاب بنسخته العربية، فهي تقترب من عالم طفولة إدوارد سعيد في مصر ولبنان وفلسطين بما يتيح للقارئ العربي الولوج إلى العوالم الثقافية للأشخاص الذين يدور حولهم الحديث من أهل المؤلف وأصدقائه وزملاء دراسته وكل الذين ساهموا في تشكيل نفسيته وحياته.

هذا الكتاب الذي يُراوح بين المذكرات والسيرة الذاتية، هو نص سردي يكاد يكون أعجوبة بجمال صراحته وعمق تحليله والصدق في تفكيكه لشخصيات الذات والآخرين، وكأنَّ إدوارد سعيد يكتب لذاته وليس لقارئه... وكأنه يتحدث إلى نفسه بصوت عالٍ فنسمع أفكاره حين يُوجِّه أدواته النقدية الفتاكة إلى نفسه وأقرب الناس إليه لكي يفهم نفسه بصدق وشفافية؛ في مقدمة الكتاب يقول: 
"أؤكد أني لا أحمل أية رغبة في الإساءة إلى مشاعر أحد، ولكني بالمقدار ذاته أرى أنَّ واجبي الأول ليس أن أكون لطيفاً وإنما أن أكون وفياً لذكرياتي وتجاربي وأحاسيسي، ولعلها غريبة بعض الشيء."

ومن الجدير بالذكر أن إدوارد سعيد قرر أن يؤلف هذا الكتاب عن حياته بعد أن اكتشف أنه مصاب بسرطان الدم الذي لا شفاء منه، وكان هذا من أواخر الكتب التي ألفها ونشرها قبل رحيله، وكان قد ألف 17 كتاباً قبل ذلك، بعضها يعتبر من روائع الفكر المعاصر.

إنك تقرأ هذا الكتاب وأنت لا تستطيع أن تطرد صورة إدوارد سعيد البروفسور العالم المثقف، المفكر الناقد، محاضر الأدب وعازف البيانو وأستاذ الموسيقى، من ذهنك، ولا تنفك تتساءل: كيف يمكن لهذا الولد الشقي المشاغب، صانع المشاكل على كل الأصعدة، الذي كان يعاني من الوحدة والضياع وعدم الثقة بالنفس، والذي كان محاطاً بكل هؤلاء الأشخاص السلبين ومنغمساً بالعنف فضَرَب وضُرِب آلاف المرات... كيف يمكن له أن ينجو بنفسه ويلملم أشلاءه ويصبح ما أصبح عليه في النهاية؟! كيف كان من الممكن له أن ينجو من التاريخ الذي يبدو أنه كان يتآمر عليه فيقذفه من مكان إلى آخر، فيلجأ في النهاية إلى عقر دار أعدائه ليتفوق فيها ويتميّز على قاطنيها ويتربع على عرشها الفكري؟!

إنه رجل أفضل ما يمكن أن يصفه وصفا شمولياً ثاقباً هو القول أنه عاش حياته كلها "خارج المكان"...

في صفحة 271 يقول سعيد أن ما يميّز كيانه أكثر من أي شيء آخر هو "الكيفية التي أدى بها عددٌ متزايدٌ جداً من المغادرات إلى زعزعة أركان حياتي منذ بداياتها الأولى. وفي نظري أنَّ ما من شيء يميّز حياتي على نحو أشد إيلاماً أكثر من تنقلاتي العديدة عبر البلدان والمدن والمساكن واللغات والبيئات."

إنها القصة النمطية للإنسان الفلسطيني المُقتلع المهجَّر المُغترب، الذي يرى مشروع حياته في أن يظل داخل المكان.. لا بل في مركز العالم..!

* محاضر في علم الانسان وعلم الاجتماع في دائرة العلوم الاجتماعية والسُّلوكية في جامعة بير زيت، وباحث مختص في التراث الشعبي الفلسطيني. - Moslih.kanaaneh@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

17 اّب 2022   هل يعيب القانون قِدَمَهُ؟ - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

17 اّب 2022   صحافة (تجفيف) العواطف..! - بقلم: توفيق أبو شومر

16 اّب 2022   المعارضة في فتح- تضارب التجارب..! - بقلم: بكر أبوبكر

15 اّب 2022   أسباب جريمة اغتيال الشحام..! - بقلم: عمر حلمي الغول

15 اّب 2022   المقاومة السلمية وتسول تجربة غاندي..! - بقلم: معتصم حماده

15 اّب 2022   المعارضة في حركة"فتح" - المركزية - بقلم: بكر أبوبكر

14 اّب 2022   دلالات عملية القدس..! - بقلم: عمر حلمي الغول


14 اّب 2022   المعارضة في حركة "فتح" والخلاف..! - بقلم: بكر أبوبكر

14 اّب 2022   هل قدر غزة ان تبقى خزان الدم؟ - بقلم: مصطفى إبراهيم

13 اّب 2022   خلفيات تضخيم نتائج الحرب..! - بقلم: عمر حلمي الغول

13 اّب 2022   كل هذا الظلم..! - بقلم: د. مصطفى البرغوتي



12 اّب 2022   أيها الفتحاويون تراصوا..! - بقلم: عمر حلمي الغول






11 نيسان 2022   في ذكرى صمود ومجزرة يافا عام 1775 - بقلم: د. سليم نزال



21 كانون ثاني 2022   رحلة موت الطفل سليم النواتي..! - بقلم: مصطفى إبراهيم




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


14 اّب 2022   مدرستي..! - بقلم: نصير أحمد الريماوي






28 اّذار 2022   رسالة المسرح في يومه العالمي..! - بقلم: شاكر فريد حسن

8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2022- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية