18 November 2020   The Danger to Our Democracy is the Republican Party - By: Alon Ben-Meir



















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

21 تشرين أول 2010

فضفضة مواطنية
"ماشي الحال.."

 

بقلم: حسناء الرنتيسي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

دايما لما نلتقي بصديق او حد بنعرفه بنسأله: كيفك؟ شو اخبارك؟، وهو بجاوب: ماشي الحال كاجابة تقليدية موروثة… مع انه 99% انه الحال مش ماشي، يعني التوتر صار عنوان حالنا..توتر بين أطراف النزاع الفلسطيني..توتر في علاقة نقابة الموظفين بالحكومة..توتر في علاقة اتحاد العاملين في الجامعات الفلسطينية ووزارة التربية.. شو ضايل توترات يا وكالات أنباءنا..يا ريت لو فيكم تقسطو التوترات..

التوتر فعليا موجود موجود.. أما بسبب ارتفاع اسعار السولار لمعنويات الناس، او بسبب الحواجز اللي بتغتال ساعات وأيام من عمرنا بدون ما نحس، أو بسبب الإشارة الحمراء اللي بتطلعلنا بكل خطوة بنحاول نمشيها تجاه مصطلح كان يسمى الأمل والطموح، وبسبب عدم تطور اللغة ضل اسمه هيك رغم انه عملة نادرة جدا في زمن عباس وهنية وسبع فصائل بقولوا إنها فلسطينية..

كله ولا نكسة الشباب الفلسطيني، 12 سنة بمدارس أشبه بالأقفاص.. فيها بتشوف كل صور الاستبداد والتخلف وحكم القوي زي ما بحكوا.. وبنهاية العام بتبلش الحفلات والفرقعات وليالي شهرزاد وعلى ايش!!.. على نجاح بالتوجيهي بمعدل خمسين أو 99، كله واحد في قاموس البطالة.. وكل ما فيها انه صار عنا فوج جديد بستنا عالدور.. يعني زي ما بحكوا "مستقبل على كف عفريت"..

فصائل دمنا الحزبية ف+ و ح+ وج- وج+ و- ت…كل يوم والتاني وهي مجتمعة، يوم بالسعودية..يوم بالقاهرة.. يوم بعطارد.. وهالمرة مو لاقيين مكان يجتمعوا فيه.. ما بدهم دمشق ولا غزة ولا القاهرة..يمكن بدهم بالمريخ..ما علينا.. المهم بنحكي لحالنا يمكن بتجمتمع عشان 85% منا بعيشوا على المساعدات ..شحادين بين قوسين…وبدها تستبدل جيش العاطلين عن العمل عنا لجيش من المبدعين والمخترعين.. ويمكن بفكروا بمشاكل الشباب اللي بتهاجر حتى تبحث عن وطن بمعنى وطن بالواقع “استقرار وامن”.. ويمكن بتجتمع حتى تفكر كيف تحمي الأجيال اللي برقبتها من فساد الفاسدين وطمع المحتكرين..لهيك بنرفع ايدينا للسما وبندعي بالصلاة يا رب توحد هالامة..على شو مش مهم..حتى لو كان على تقسيم الكيكة اللي بدون سكر ولا طحين ولا مي.. يمكن بكروا شو لازم يكون لون الكريمة لهذي الكيكة.. اخضر “ح” ولا ابيض “ف”..والمكسرات خليها علينا..بنرجع وبنحكي

قد يجمع الله الشتيتين بعدما… يظنان كل الظن أن لا تلاقيا
مش مهم على شو
المهم يجتمعوا

 

* --- - ---



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

3 كانون أول 2020   عدالة إسرائيلية مزيفة وحقوق فلسطينية مغتصبة..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان



3 كانون أول 2020   الصبر الاستراتيجي..! - بقلم: د. أماني القرم

3 كانون أول 2020   الأثار الإيجابية والسلبية لإنخفاض الدولار مقابل الشيكل - بقلم: د. ماهـر تيسير الطباع

3 كانون أول 2020   البلداء وداء القيادة؟ - بقلم: بكر أبوبكر

2 كانون أول 2020   نقد إسرائيلي لكتاب أوباما الجديد..! - بقلم: توفيق أبو شومر

2 كانون أول 2020   هل إسرائيل على أبواب انتخابات جديدة؟ - بقلم: شاكر فريد حسن

2 كانون أول 2020   شمس بيت دجن تشرق مقاومة شعبية ناجحة - بقلم: وليد العوض

1 كانون أول 2020   الفلسطينيون وتحدي العودة لطاولة المفاوضات..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

1 كانون أول 2020   الثابت والمتغير في السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط - بقلم: د. محسن محمد صالح

1 كانون أول 2020   لماذا تفشل حوارات المصالحة؟ - بقلم: هاني المصري

1 كانون أول 2020   قضايا فكرية لا يصّح تجاهلها..! - بقلم: صبحي غندور

1 كانون أول 2020   نعم للحوار، ولا لقمع الصوت الآخر..! - بقلم: شاكر فريد حسن




9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية "ماحش".. أداة لغسل جرائم الشرطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   تحت غطاء "التطوير": خطط إسرائيلية حكومية لتهويد القدس وتغيير طابعها العربي (القرار 3790 نموذجاً)..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



19 تشرين أول 2020   هكذا حوّل نتنياهو الشرطة الإسرائيلية إلى أداة سياسية لقمع المتظاهرين ضده..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي




30 تشرين ثاني 2020   فلورندا مصلح ومجموعتها القصصية "الصفعة الثانية" - بقلم: شاكر فريد حسن

30 تشرين ثاني 2020   ترنيمة للوطن..! - بقلم: شاكر فريد حسن

28 تشرين ثاني 2020   عز الدين المناصرة شاعر لا يفهمه غير الزيتون..! - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية