18 November 2020   The Danger to Our Democracy is the Republican Party - By: Alon Ben-Meir









14 October 2020   Zionist War on Palestinian Festival in Rome is Ominous Sign of Things to Come - By: Ramzy Baroud and Romana Rubeo














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

19 شباط 2010

الكارثة الفضيحة..!!

بقلم: حمدي فراج
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

"كارثة دبي" هذا ما أطلقته صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية على عملية اغتيال المبحوح في دبي قبل حوالي شهر، وكارثية العملية من وجهة نظر "هآرتس"، ليس بسبب تورط جهاز الموساد، الجهاز الأكبر والاذكى والاعظم في اسرائيل والمنطقة ولربما في العالم في عملية اغتيال فلسطيني اقدم قبل اكثر من عشرين سنة على خطف جنديين محتلين وقتلهما واخفاء معالمهما، فيستمر القتل والقتل المضاد، بل لأن الجهاز خلف وراءه من الفضائح المخابراتية ما يأنف عن ارتكابه جهاز دولة صغيرة كدبي استطاعت ان تلملم آثاره الكارثية في برهة قصيرة والتي تتلخص في معرفة العدد الجرار من المشاركين واسماءهم وجنسياتهم وارقام جوازات سفرهم واكثر من ست دول صديقة – لاسرائيل ودبي على حد سواء-  اثنتان منهما على الاقل هي دول عظمى لهما مقعد دائم في مجلس الامن الدولي، ولهما حق النقض والفيتو  على أي قضية في العالم.

وبالقدر الذي نظرت فيه "هآرتس" الى هذه الجريمة الدولية على انها "كارثة" ارتكبها الموساد، ننظر اليها نحن وكل الرأي العام العالمي المتحضر ونصف المتحضر انها فضيحة اسرائيلية من الوزن الثقيل، ذلك ان "هآرتس" اردفت وطالبت بإقالة رئيس الجهاز الجنرال مائير داغان.

وهذا هو الخطأ الثاني الذي تقع فيه الصحيفة اليسارية، إذ كان عليها ان تطالب بإقالة رئيس الحكومة  بنيامين نتنياهو المسؤول المباشر عن الجهاز، والذي سجل الموساد في زمنه فضيحة محاولة اغتيال خالد مشعل في عمان قبل ثلاث عشرة سنة، اضطره الراحل الملك حسين ان يأتيه صاغرا معتذرا وان يرسل معادلة فك السم الكيميائي وان يطلق سراح الشيخ احمد ياسين .

فضائح هذا الموساد لا تقتصر على ما ارتكبه من أخطاء فنية من الوجهة "الهآرتسية" بخاصة والاسرائيلية الاستخبارية بعامة، بل بما (لم يرتكبه) ايضا، إذ كيف يستطيع هذا الجهاز الذي يضفي على نفسه كل هذه الهالة والمقدرة ان يفسر عدم قدرته على اعادة شاليط  حيا بعد كل هذه السنوات، ولا ميتا، ولا حتى معرفة مكانه، وقد شنت اسرائيل، بجيشها و"موسادها" و"شاباكها" حربا على غزة كان من ضمن اهدافها المعلنة إعادة شاليط الى البيت.

الكارثة/ الفضيحة  التي ارتكبها الموساد في اغتيال المبحوح، كفيلة بأن تدخله التاريخ لعشرات الاعوام القادمة، بسبب  أخطاء هذا الحهاز المهولة. يكفي محمود المبحوح فخرا ما حققه في حياته، ويكفيه فخرا ما ارتكبه الموساد في اغتياله، معتقدين ان تفاعلات الكارثة/ الفضيحة في العديد من دول العالم قد ابتدأت، بما في ذلك اسرائيل نفسها. اما الفلسطينييان المتورطان فإن انتماءهما الحقيقي ليس للسلطة ولا لـ"حماس"، بل للموساد وللخيانة والخساسة والمذلة.

* كاتب صحفي فلسطيني يقيم في مخيم الدهيشة- بيت لحم. - hamdifarraj@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


28 تشرين ثاني 2020   صراع الديوك في "حماس"..! - بقلم: بكر أبوبكر

27 تشرين ثاني 2020   هوامش على إشكالية المصالحة الفلسطينية..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش


27 تشرين ثاني 2020   الإعلام الصهيوني وتزييف الوعي العربي..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

27 تشرين ثاني 2020   مشاكل عالقة بحاجة إلى حلول..! - بقلم: شاكر فريد حسن

27 تشرين ثاني 2020   ضرورة إيقاع الحجر على العقل العربي..! - بقلم: عدنان الصباح


26 تشرين ثاني 2020   ماهر الأخرس والانتصار الاستثنائي - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة



26 تشرين ثاني 2020   أفق سياسي كئيب..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

26 تشرين ثاني 2020   الاقصائيون والهشاشة والتنسيق الأمني..! - بقلم: بكر أبوبكر

25 تشرين ثاني 2020   بايدن والشرق الأوسط..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب



9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية "ماحش".. أداة لغسل جرائم الشرطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   تحت غطاء "التطوير": خطط إسرائيلية حكومية لتهويد القدس وتغيير طابعها العربي (القرار 3790 نموذجاً)..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



19 تشرين أول 2020   هكذا حوّل نتنياهو الشرطة الإسرائيلية إلى أداة سياسية لقمع المتظاهرين ضده..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار


5 تشرين أول 2020   "وباء كورونا" ذريعة صحية لمآرب سياسية وشخصية وسط مسّ صارخ بحقوق وحريات أساسية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


28 تشرين ثاني 2020   أنا الراوي أنا الرسام: آفاق إستراتيجية إن أردنا..! - بقلم: تحسين يقين

26 تشرين ثاني 2020   مع "همسات وتغاريد" الكاتبة والشاعرة عدلة شدّاد خشيبون - بقلم: شاكر فريد حسن


24 تشرين ثاني 2020   عن تجربة القص السردي لدى الكاتب الفلسطيني رياض بيدس - بقلم: شاكر فريد حسن

24 تشرين ثاني 2020   كفانا..! - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية