15 October 2017   The real reasons Trump is quitting Unesco - By: Jonathan Cook

13 October 2017   Uri Avnery: The Terrible Problem - By: Uri Avnery

12 October 2017   Inspiration for freedom of expression - By: Daoud Kuttab

12 October 2017   Will The Palestinians Ever Play Their Cards Right? - By: Alon Ben-Meir

11 October 2017   What Is Behind the Hamas-Fatah Reconciliation? - By: Ramzy Baroud


6 October 2017   Uri Avnery: Separation is Beautiful - By: Uri Avnery

5 October 2017   What next for Palestinian reconciliation effort? - By: Daoud Kuttab

5 October 2017   Annulling The Iran Deal: A Dangerous Strategic Mistake - By: Alon Ben-Meir



29 September 2017   Uri Avnery: A Tale of Two Stories - By: Uri Avnery












5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



30 أيلول 2016

شمعون بيرس.. ثعلب السلام..!


بقلم: حمدي فراج
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

الموت جزء من الحياة، ولا حياة بدون موت، لكن حين يتعلق الامر بشمعون بيرس، فإن الموت يصبح جزءا من الموت الذي زرعه في مناحي الشعب الفلسطيني والارض الفلسطينية التي تحولت الى دولة اسرائيل منذ نعومة أظفاره وحتى مرحلة أرذل العمر ويوم موته ودفنه بعيدا عن وطنه ومسقط رأسه في بولندا قبل ثلاثة وتسعين عاما.

من بين اهم ما نشر على هذا الصعيد مقالا لافتا للكاتب البريطاني الكبير روبرت فيسك في صحيفة "الاندبندنت" ذائعة الصيت تحت عنوان "بيرس لم يكن ابدا صانع سلام"، يستحضر فيه يوم وصوله مع الصحفيين الى قانا غداة المجزرة التي راح فيها مئة وستة اشخاص نصفهم من الاطفال والنساء خلال 17 دقيقة من القصف.

من الواضح ان عدد المشاركين في جنازته من رؤساء العالم وممثلي حكوماته، بمن فيهم بعض العرب، قد حسموه كرجل سلام، وهذا جزء لا يتجزأ من المفاهيم الخادعة التي يرمي ممثلو هذا العالم الى فرضه على الشعوب، وخاصة الشعوب التي ما زالت تكتوي بالنيران التي أشعلوها في جنباتها، كشعبنا الفلسطيني، قبل ثلاثة اجيال، وهي ما زالت قابلة لان تستمر وتستعر لعدة اجيال اخرى. وفي العقدين الأخيرين، رغم توقيع اتفاقية اوسلو للسلام، اشتعلت الارض العربية برمتها، بدءا بعراق صدام حسين مرورا بليبيا القذافي وانتهاء بسوريا بشار الاسد، وهي الانظمة الثلاث التي لم تنطل عليها لعبة "تحسين شروط احتلال فلسطين"، وهي استراتيجية شبه دائمة لشمعون بيرس.  ولا للسلام الكاذب الذي وقعه بيرس مع منظمة تحريرها ونالا على اثره جائزة نوبل، ولا السلام الذي وقعه مناحيم بيغن مع مصر انور السادات، ونالا على اثره جائزة نوبل مرة اخرى.

يقول فيسك : "كان الدم يجري كالسيول، كنت اشمه،  لقد غطى الدم احذيتنا ولصق بها كالصمغ، كانت هناك ايدي وسيقان، اطفال بدون رؤوس، ورؤس كهول دون اجساد. جثة رجل مزقت الى جزأين وتعلقت على جذع شجرة محترقة، وما تبقى منه كان مشتعلا. على درجات الثكنة، جلست فتاة تحمل رجلا اشيبا، كان ذراعها ملتفان حول كتفيه، كانت تهز الجثة بيديها. كانت تبكي وتصرخ: ابي.. ابي، واذا كان بيرس لم يعد يفكر بمجزرة قانا التي اسماها "عناقيد الغضب" – وهي تسمية توراتية من "سفر التثنية" والذي ينص في الاصحاح 32: اقتلوا الشباب والعذارى والرضع ومن شاب رأسه" – فإنني انا، والقول لفيسك: لن أنسى.

ان التحدي الذي وضعه روبرت فيسك في نهاية مقالته، جدير للتوقف عنده وجدير لترقب تنفيذه: ان نعد اذا استطعنا كم مرة ستتكرر كلمة "سلام" في رثاء بيرس، و كم مرة ستظهر كلمة قانا.

* كاتب صحفي فلسطيني يقيم في مخيم الدهيشة- بيت لحم. - hamdifarraj@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


18 تشرين أول 2017   المصالحة الفلسطينية بعيون إسرائيلية - بقلم: د. عبير عبد الرحمن ثابت

18 تشرين أول 2017   رائحة الانتخابات تفوح في اسرائيل.. ماذا يعني ذلك؟ - بقلم: د. سفيان أبو زايدة

18 تشرين أول 2017   مستقبل المقاومة بعد المصالحة الفلسطينية - بقلم: د. أحمد جميل عزم

17 تشرين أول 2017   الدور التاريخي للرئيس عباس -2 - بقلم: عمر حلمي الغول

17 تشرين أول 2017   فلسطين اقوى من كل الضغوط..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

17 تشرين أول 2017   هل سيتمكن الفلسطينيون أخيرا ً من لعب أوراقهم بشكل صحيح؟ - بقلم: د. ألون بن مئيــر

17 تشرين أول 2017   نتطلع الى نقلة نوعية في اوضاع الفصائل والقوى..! - بقلم: عباس الجمعة

17 تشرين أول 2017   الاهبل..! - بقلم: عيسى قراقع

17 تشرين أول 2017   ملكة في بيت زوجي؟! - بقلم: ناجح شاهين

16 تشرين أول 2017   الدور التاريخي للرئيس عباس..! - بقلم: عمر حلمي الغول

16 تشرين أول 2017   المصالحة والمقاومة..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

16 تشرين أول 2017   المصالحة، الشراكة واحترام حقوق الإنسان..! - بقلم: مصطفى إبراهيم

16 تشرين أول 2017   الطريق المسدود..! - بقلم: زياد جرغون

16 تشرين أول 2017   في ذكرى 17 أكتوبر.. "حمدي قرعان" بطولة لم تتكرر - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة




31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


16 تشرين أول 2017   هِيَ شهرزاد..! - بقلم: فراس حج محمد

10 تشرين أول 2017   المكتبة الوطنية الفلسطينية معلم حضاري وكفاحي هام..! - بقلم: شاكر فريد حسن

10 تشرين أول 2017   حبّةٌ من شِعْر - بقلم: فراس حج محمد

10 تشرين أول 2017   أنا العتيق الجديد..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

2 تشرين أول 2017   منّي عليكِ السّلام..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية