23 June 2017   Uri Avnery: The Four-Letter Word - By: Uri Avnery




16 June 2017   Uri Avnery: The New Wave - By: Uri Avnery

15 June 2017   Mashrou’ Leila and the ‘forces of darkness’ - By: Daoud Kuttab


12 June 2017   Journalism, History and War: Sit, Type and Bleed - By: Ramzy Baroud


9 June 2017   Uri Avnery: Whoso Confesseth and Forsaketh - By: Uri Avnery


8 June 2017   Jean-Michel Basquiat: The Anatomy of Suffering - By: Sam Ben-Meir

5 June 2017   Fifty Years Of Immoral Occupation - By: Alon Ben-Meir












5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



5 تشرين أول 2016

انتصار الانقسام وهزيمة الصندوق..!


بقلم: د. أحمد الشقاقي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

يقف المشهد الفلسطيني ينتظر حراكا على السطح، بعد أن دبت الحركة في دهاليز العمل السياسي الفلسطيني الخفي ما بين ترتيب لأوضاع داخلية، واصطياد لعثرات البعض والزج بها في سوق المزايدات، وبرستيج الاعتراف بالأخطاء في اختطاف لمراجعات حقيقية لمشوار العمل السياسي الفلسطيني خلال عقد من الزمن.

وصل الخلاف الفلسطيني لأبعد ما يكون وبدلاً من أن نذهب نحو وحدة وطنية تحت مظلة الثابت ومحددات الوطنية، وجدنا أنفسنا في عقدة جديدة من الانقسام بصورة اخطر وبتدخل خارجي يسعى علناً لجمع شمل اكبر فصائلنا الفلسطينية، ويواجهه تيار يشكك في نوايا هذا الجهد.

مشهد يرتسم للبحث عن قيادة جديدة بشكل يعبر عن ضياع الحالة الفلسطينية، لنرى تكراراً لفصل الختام في التعامل السياسي مع الراحل أبو عمار، وليتسرب إحساس لدى المتابع بأن أطراف الإقليم والعالم قد بدأت تعد العدة الفعلية لما بعد أبو مازن.

شغلتنا التفاصيل في مصالحة فلسطينية من خلال بوابة الحكومة وفشلت، وقُرر لنا أن نذهب نحو مصالحة بوابتها الانتخابات المحلية وارتسمت خيبة أمل وفشلت، والآن نسمع ضجيجاً عن مصالحة فلسطينية عنوانها ومدخلها مصالحة فتحاوية بجهد عربي.

محاولات وضع العجلة على مسارها لا تنفك، وحضور الإقليم وأصحاب التأثير حاضر، ولكن الغياب المستمر هو للنجاح، وهو ما يستدعى القول: هل نحن نضع أنفسنا في المسار الصحيح نحو المصالحة؟ أم أننا نشغل أجندتنا وجماهير شعبنا وامتنا بتفاصيل تضيع الوقت وتشتت التضامن والتأييد.

الفشل الذي تحظى به حماس وفتح هو الحاضر، فأحكام السياسة جعلتنا نرى أبو مازن في عزاء بيريس، وهي ذات الأحكام التي ألزمت حماس بعدم الرد على استشهاد الأسير ياسر حمدوني.

كنا ننتظر من قيادة منظمة التحرير الفلسطينية مراعاة لآهات المكلومين في قرارها بالمشاركة في عزاء المجرم بيريس، ومازلنا في نفس الوقت ننتظر ترجمة حقيقية من قيادة "حماس" لاعتراف خالد مشعل بالخطأ.

وهنا أضع مزيداً من التساؤلات: هل قرار مشاركة الرئيس تقدم في نفس المكان نحو بعث عملية التسوية في مسارها الفرنسي لمواجهة دحلان؟ أم أن أبو مازن سيذهب بخطوات إعلامية نحو مصالحة مع "حماس" ضمن ذات المواجهة؟ وهل سيقبل الرئيس بخروجه من المشهد بأقل الخسائر الشخصية.

كذلك فان "حماس" مطالبة بان تقدم إجابات عن تساؤلات الشارع هل اعتراف رئيس المكتب السياسي رسالة وداع لموقعه الحالي؟ أم هي في ذات السياق الذي أصاب البعض ضمن برستيج الاعتراف بالخطأ؟ والاهم من ذلك هل أخطأت "حماس" في تشكيل الحكومة منفردة بعد نتائج الانتخابات؟ أم أن خطأها تمثل في المشاركة في ذات الانتخابات؟

الإجابات المنطقية على التساؤلات تضمن الذهاب بنا نحو مصالحة فلسطينية، ففشل خيار التسوية، وتراجع الفعل المقاوم، واستيعاب فاتورة التضحية، يجعلنا نرى مخرجا للحالة الفلسطينية فيمن رفض المشاركة بالانتخابات سابقاً، وأكد على رفضها حالياً تحت الاحتلال والانقسام. فالمنطق يحتم علينا تفعيل منظمة التحرير، ودعوة الإطار القيادي المؤقت للانعقاد، وإقرار التوجه الفلسطيني الذي يعبر عن الجماهير ويستجيب لتطلعاتهم.

نحن بحاجة لانتخابات للوصول إلى إدارة تخدم شعبنا، لكننا لسنا بحاجة لانتخابات تعمل على ترويض مقاومتنا، فلنرتب رقعة الشطرنج الفلسطينية وفق معادلة الإدارة، ولنعطي المقاومة مرونة اكبر في عملها.

برامجنا السياسية هي برامج قوى تحرر في ظل الاحتلال لا تطرح في مزاد الانتخابات، بل من الواجب أن تكون آلية القرار والأسلوب خاضعة لمشاركة الكل الفلسطيني وبالتوافق. أما من يرتب إدارة شؤون المواطن فهي مسالة تخضع لنتائج الصندوق ويمكن البذل فيها بالطريقة التي تحفظ وحدتنا وتدعم صمودنا.

لحظة حقيقة من الجميع تصل بنا لإدراك أن الشارع يبحث عن قيادة وطنية جديدة سيكون المحدد الرئيس فيها مصلحة الناس وليست الشعارات الرنانة وتجارب الفشل.

* الكاتب يقيم في قطاع غزة. - gazapress1001@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

24 حزيران 2017   ملوك العرب.. مات الملك عاش الملك..! - بقلم: حمدي فراج

23 حزيران 2017   الغموض غير الإيجابي..! - بقلم: عمر حلمي الغول

23 حزيران 2017   حول المشاركة في مؤتمرات البحث الصهيونية..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد



23 حزيران 2017   حول المشاركة الفلسطينية في مؤتمر هرتسيليا - بقلم: مصطفى إبراهيم

23 حزيران 2017   ديكور حقوق الإنسان..! - بقلم: ناجح شاهين

23 حزيران 2017   جليل وكرمل وغازي وخليل ووزير..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

22 حزيران 2017   دحلان و"حماس".. مبارة في ملعب ملغم..! - بقلم: فارس الصرفندي

22 حزيران 2017   "نتنياهو" يتفاخر بالمستوطنة الجديدة..! - بقلم: خالد معالي

22 حزيران 2017   إصلاح السلطة القضائية مرتبط بالإرادة السياسية..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

22 حزيران 2017   فشل زيارة ترامب والاستعمار الروسي الإيراني - بقلم: د. أحمد جميل عزم

22 حزيران 2017   دم حنان وهنرييت يفضح ضعفنا وجهلنا وتخلفنا..! - بقلم: زياد شليوط

21 حزيران 2017   هيلي تسيء إستخدام موقعها..! - بقلم: عمر حلمي الغول

21 حزيران 2017   النفط العربي -الأمريكي ولعبة الأمم..! - بقلم: د. جمال إدريس السلقان



31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


22 أيار 2017   «كل الأنهار.. تتدفق إلى ذات البحر..» - بقلم: رشيد قويدر

22 أيار 2017   دفاتر مريم..! - بقلم: حسن العاصي


16 أيار 2017   رحيل فارس من فرسان الفكر والقلم..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

15 أيار 2017   مثل ظباء المروج..! - بقلم: حسن العاصي


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية