17 November 2017   Uri Avnery: A History of Idiocy - By: Uri Avnery

16 November 2017   Jordanian and Palestinian Evangelicals unite in Amman - By: Daoud Kuttab

16 November 2017   Losing The Last Vestiges Of Our Moral Fabric - By: Alon Ben-Meir

15 November 2017   Anti-BDS Laws and Pro-Israeli Parliament: Zionist Hasbara is Winning in Italy - By: Romana Rubeo and Ramzy Baroud


13 November 2017   Israel lobby is slowly being dragged into the light - By: Jonathan Cook

10 November 2017   Uri Avnery: Two Meetings - By: Uri Avnery

9 November 2017   Important to implement joint Orthodox council - By: Daoud Kuttab


3 November 2017   Uri Avnery: Who is Afraid of the Iranian Bomb? - By: Uri Avnery


27 October 2017   Uri Avnery: Pickled Cucumbers - By: Uri Avnery

26 October 2017   Refugees and bread subsidy - By: Daoud Kuttab












5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



14 تشرين أول 2016

اليونسكو تنتصر للحقيقة


بقلم: عمر حلمي الغول
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

يوم الخميس الموافق 13 إكتوبر الحالي إنتصرت منظمة اليونسكو (التربية والعلوم والثقافة) التابعة للامم المتحدة لمشروع القرار الفلسطيني والعربي المؤكد على ان القدس ومعابدها وخاصة الاسلامية، ليس لها علاقة باليهودية واليهود. وهذا القطع الحاسم بين حائط  البراق والمسجد الاقصى وبين اليهود واليهودية، لهو رد واضح على الرواية المزورة والكاذبة الاسرائيلية، التي تدعي ان حائط البراق، هو حائط "المبكى". وهو قرار اممي شجاع يتنصر للحقائق التاريخية والدينية، ويعري اليهود الصهاينة  واكاذيب روايتهم الممجوجة والساقطة.

المسجد الاقصى المبارك، اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين وحائط البراق، هي أماكن عربية إسلامية خالصة، لا ترتبط باي صلة باليهود لا من قريب او بعيد. ويأت القرار الاممي في اللحظة الحاسمة للرد على ما تعد له دولة التطهير العرقي الاسرائيلية من عمليات تزوير جديدة  لتعميق اكاذيبها الصفراء المفضوحة  حول مدينة القدس، عاصمة دولة فلسطين الابدية، حيث تحضر لعقد مؤتمر بعنوان "لإحياء الذكرى الخمسين لتحرير وتوحيد القدس"!؟ ولن يقلل من قيمة القرار الاممي تصريح إيرينا بوكوفا، مدير عام اليونيسكو، التي اصدرت امس الجمعة بيانا خاصا بها، اعلنت فيه بشكل فظ  لا يليق بموقعها ومكانتها الاممية رفضها للقرار، ومشددة على ان "المسجد الاقصى او الحرم الشريف، هو ايضا  "جبل الهيكل"، وفيه حائط المبكى، اقدس مكان لليهود"؟! مستجيبة  لضغوط اميركا ودولة إسرائيل المعادية للسلام والتعايش. مما يكشف عن جبنها وتواطؤها مع أعداء الثقافة والتاريخ والحضارة الانسانية.

رغم ذلك، قرار اليونيسكو يعتبر قراراً هاما، وخطوة متقدمة للامام في مواجهة الاضاليل الباطلة للدولة المارقة والخارجة على القانون إسرائيل التي وجدت واقيمت كركيزة للاستعمار الامبريالي الغربي الاوروبي اولا ثم الاميركي والاوروبي على حد سواء، ثانيا.  التي ما كان لها ولمن هيأ لها شروط التكون والوجود، الوجود في الواقع لولا حملات التضليل والخزعبلات المتصادمة مع الواقع واشتراطاته التاريخية والحضارية والديمغرافية عبر  إختراع شعارات ومقولات تنضح بالافتراء على ما تقدم، مثل شعار "شعب بلا ارض، لارض بلا شعب" و"ارض الميعاد" و"تحويل اليهودية إلى أثنية عرقية" وهو ما يتناقض مع روح الاثنية وركائزتطور الاعراق البشرية وهوياتهم القومية. ووفق حقائق التاريخ فلا وجود من حيث المبدأ لـ"شعب" يهودي، هناك ديانة يهودية، فيها طوائف ومذاهب إسوة بكل الديانات السماوية. وهذه الديانة، التي عبث بها ادعياء اليهودية، وقاموا بتزوير اسفارها والقصص الواردة فيها، ليس لها علاقة لا بالقدس ولا بحائط البراق ولا بفلسطين. ومرورهم هنا او هناك قبل الفي عام او اكثر، لا يعتبر معيارا لوجود اي علاقة بالسمجد الاقصى الشريف  وحائط البراق. وعطفا على ذلك، إعتناق فلسطينيين لليهودية، وبقاءهم في فلسطين او هجرتهم منها، لا يغير من حقائق التاريخ شيئا. لاسيما وان ابناء الشعب الفلسطيني اعتنقوا لاحقا المسيحية والاسلامية ارتباطا بقناعاتهم والشروط، التي احاطت بهم في الازمان الغابرة.

السكان الاوائل للارض الفلسطينية قبل وجود الديانات المختلفة، هم الكنعانيون الفلسطينيون، وهؤلاء اسبق بالوجود من ظهور الديانات السماوية. وبالتالي مرور او اعتناق مجموعة من الفلسطينيين الاوائل لهذه الديانة او تلك، لا يعني وجود  "شعب" يهودي. فهذه كما يقول البرفيسور شلومو ساند اليهودي، كذبة كبيرة لا اساس لها من الصحة. واما دعوة نتنياهو الكاذب والمزور منظمة اليونيسكو، التي إعتبرها "مسخرة" كردة فعل على قرارها التاريخي اول امس، لزيارة روما ولقاء الفاتيكان للتأكد من روايته الكاذبة، ليست سوى هراء مفضوح. لان الفاتيكان لا يمكن ان يتواطأ معه، ولا مع الرواية المزورة للتاريخ. لان القرار الاممي الفسطيني العربي اولا يطالب منظمة التربية والعلوم والثقافة التابعة للامم المتحدة بتشكيل لجنة تحقيق للوقوف على الحقائق التاريخية، ثانيا ان ذهاب اي لجنة الى روما عن ماذا ستبحث، وعن اي توراة، وعن اي رواية مخادعة ستسأل؟ 

وحتى تنجح القيادة الفلسطينية في مطاردة إسرائيل في المنابر الاقليمية والقارية  والاممية، عليها ان تضع خطة شاملة سياسية وديبلوماسية وكفاحية وداخلية للمراكمة على الانجاز، الذي تحقق. ولملاحقة دولة التطهير العرقي الاسرائيلية ومجرمي حربها امام المحاكم الدولية، كمجرمي حرب، وايضا وضع مجموعة قرارات اممية وخااصة إستعادة القرار الاممي، الذي تم إلغائه بعد اوسلو باعتبار الحركة الصهيونية، حركة إستعمارية وعنصرية رجعية، معادية للسلام والتعايش بين الشعوب، ومنتجة للارهاب المنظم والفاشية وغيره من القرارات ذات الصلة بالحقوق الفلسطينية.

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة رام الله. - oalghoul@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

18 تشرين ثاني 2017   الإبتزاز الأميركي الرخيص..! - بقلم: عمر حلمي الغول


18 تشرين ثاني 2017   اجتماع القاهرة... وما هو الملطوب؟ - بقلم: راسم عبيدات


18 تشرين ثاني 2017   ذكرى تأسيس الحزب القومي.. حملت دوماً رهان سعادة..! - بقلم: عباس الجمعة

17 تشرين ثاني 2017   الإستعمار يهدد الدولة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

17 تشرين ثاني 2017   أعذارهم سيئة كذنوبهم..! - بقلم: جواد بولس

17 تشرين ثاني 2017   التوقيت الفلسطيني للمصالحة..! - بقلم: د. محمد المصري

17 تشرين ثاني 2017   سعد الحريري وجزاء سنمار..! - بقلم: محمد خضر قرش

17 تشرين ثاني 2017   رسالة الى الرئيس.. اذا مات الشعب مات كل شيء..! - بقلم: علاء المشهراوي

17 تشرين ثاني 2017   ملاحظات على "هوامش" إميل حبيبي..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد

17 تشرين ثاني 2017   حديث لا ينقصه الوضوح..! - بقلم: حمدي فراج

17 تشرين ثاني 2017   مقدسيون.. حذاء مثقوب و"بيئة قهرية"..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

17 تشرين ثاني 2017   مفاتيح الإعلام والكلام الكالح..! - بقلم: بكر أبوبكر

16 تشرين ثاني 2017   استقالة الحريري كإحدى تداعيات فوضى الربيع العربي..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش




31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 تشرين ثاني 2017   فيلم "ميلاد مر"؛ أو "يلعن أبو إسرائيل"..! - بقلم: ناجح شاهين


24 تشرين أول 2017   الطّلقة الأخيرة على رأسي الغبيّ* - بقلم: فراس حج محمد




8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية