14 December 2017   Thank you President Trump - By: Daoud Kuttab

12 December 2017   Towards a New Palestinian Beginning - By: Ramzy Baroud

10 December 2017   The ‘Last Martyr’: Who Killed Kamal Al-Assar? - By: Ramzy Baroud


8 December 2017   Uri Avnery: From Barak to Trump - By: Uri Avnery



1 December 2017   Uri Avnery: King and Emperor - By: Uri Avnery


24 November 2017   Uri Avnery: A Terrible Thought - By: Uri Avnery

23 November 2017   No more blaming the victim - By: Daoud Kuttab


17 November 2017   Uri Avnery: A History of Idiocy - By: Uri Avnery












5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



16 تشرين أول 2016

ذكرى "الجهاد" ميلاد يتجدد..!


بقلم: د. أحمد الشقاقي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

يكاد يجمع الفلسطينيون أن خيار المقاومة كفيل بتحقيق التحرير، ويلتقي حول هذا الخيار كل من حمل البندقية، وآمن بجدواها، وعاش أمجادها، وتبنى مفاهيمها، وأرسى ثقافتها، وطوّر أداءها، وعزز صمود اهلها وعاش معاناتهم وتضحياتهم.

نقف اليوم وبعد 29 عاماً أمام تجربة حية وفريدة قدمتها حركة الجهاد الاسلامي وقادت فيها مع قوى المقاومة نضالات الشعب الفلسطيني، وكانت رأس حربة المقاومة في الصراع مع الاحتلال، فقد تبنت هذا الخيار بشكل استراتيجي، ولم تنزلق الى منعطفات السلطة وتجنبت ويلات الصراع الداخلي أمام إدراكها لخطورة ودقة المشهد على الصعيد المحلي والاقليمي وحتى الدولي.

إعلان حركة الجهاد الاسلامي عن مهرجان "الجهاد ميلادنا المتجدد" في ذكرى الانطلاقة الجهادية وذكرى استشهاد الدكتور فتحي الشقاقي، يؤكد أننا سنشهد يوماً ملحمياً من أيام العز والمقاومة، يوماً تعلن فيه الجماهير مبايعتها لخيار المقاومة كطريق للتحرير، لحركة نأت بنفسها في الدخول لحالة الإنقسام، بل كانت معول دعم للوحدة والتوافق إنطلاقاً من قاعدة المقاومة.
 
تأتي انطلاقة الجهاد الاسلامي لتجدد الأمل في الأمة، ولتخرج الصورة الحقيقية من ارض الكتيبة بغزة معبرة عن صوت المقاومة، واحتضان أهلها لأشرف الرجال وأطهر الناس، لتعلن الرسالة الأهم في أن أمة بلا فلسطين هي أمة بلا قلب.

ستزحف جماهير غزة الجمعة المقبلة الى ساحة الكتيبة لتؤكد انها تقف خلف برنامج المقاومة ومنحازة لنهجها، في ترافق مع جملة من القضايا التي تشهدها الساحة الفلسطينية ويمكن للمتابع تحديدها في التالي:
أولاً: فشل عملية التسوية ذهب بنا نحو انقسام سياسي، وأسس لمشهد دخيل علي النضال الفلسطيني، تبعثرت فيه أوراق القوة الفلسطينية وجعلتنا نعيش أخيراً في حالة فراغ غير مسبوقة علي الصعيد السياسي. ومشهد الجمعة في غزة وكتيبتها سيرتسم أمام أصحاب القرار ليؤكد على تفوق الجماهير على ساستها، وحاجتهم لإعادة قراءة الشارع وفق معادلة الوطن اولا.
ثانياً: يدرك كل من يخطو نحو مهرجان "انطلاقتنا المتجددة" أن مشاركته لا تأتي في إطار الكم، بل تنسحب على قرار وطني الدافع فيه المسئولية الوطنية بعيداً عن الأجندة الحزبية، وهذا الوعي مصدره الثقة الكاملة لدى جماهير المقاومة بأن هذا الاستفتاء على خيار المقاومة هو تشريف لأصحاب القضية وأبناء الهم وإخوة النضال والتضحية.
ثالثاً: يحظى هذا العرس الوطني باهتمام غير مسبوق من قبل الكل الفلسطيني وإطلالة قائد المقاومة الدكتور رمضان شلح في ظل هذه الظروف الدقيقة تقدم تصورات أوضح للحالة الفلسطينية، وموقف المقاومة من الظروف الراهنة لتصل الرسالة من أمينها الى جمهورها مباشرة.
رابعاً: يأتي مهرجان انطلاقة الجهاد من قطاع غزة المحاصر، وترسل الحركة بإشارات مهمة خلال فعاليتها يجب التقاطها وتعزيزها لدى الكل الفلسطيني، ويتمثل هذا في حرصها على مشاركة الجميع في هذا الحفل الوطني، بما يشكل نجاحاً لتوجهاتها وسياستها في تعاملها مع الملفات الداخلية والخارجية.
خامساً: احتفال المقاومة بانطلاقتها يحلّق في أجواء الوطن ليعانق سماء القدس المحتلة، ويبارك تضحيات شباب الضفة في انتفاضتهم. يطمئن الاسرى وأبناء الشهداء أن خارطة الوطن من بحرها الى نهرها ستبقى هي البوصلة والمصباح.
سادساً: المشهد العربي وصل الي أصعب ظروفه، وحضور فلسطين كقضية مركزية أصابه تراجعاً في خضم الصراعات العربية الداخلية ، غير أن ذكرى استشهاد الشقاقي صاحب مدرسة مركزية فلسطين وقضيتها تأتي كمساحة للتأكيد على ان أمة بلا فلسطين هي أمة بلا قلب.

يرتسم المشهد في تجدد ميلاد الجهاد، لنرى آفاقاً أوسع لفلسطين ومقاومتها، لنسمع صوت المقاومة وامينها من حافظ على واجب التحرير وأسقط وهم السلطة،  لنفرح برجال التحرير وأبطال سراياها.

* الكاتب يقيم في قطاع غزة. - gazapress1001@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

14 كانون أول 2017   قراءة في قمة إسطنبول.. وما هو المطلوب..؟ - بقلم: راسم عبيدات

14 كانون أول 2017   غضبة القدس بين الانحسار والنصر - بقلم: بكر أبوبكر

14 كانون أول 2017   مصير عباس أم ترامب أم النظام الدولي؟ - بقلم: د. أحمد جميل عزم

14 كانون أول 2017   القدس والتطبيع..! - بقلم: عباس الجمعة

14 كانون أول 2017   ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية - بقلم: صبحي غندور

13 كانون أول 2017   مرحلة جديدة من النضال..! - بقلم: عمر حلمي الغول

13 كانون أول 2017   ممكنات تحول الهبات الشعبية الى انتفاضة شعبية - بقلم: راسم عبيدات

13 كانون أول 2017   عشرات الدول تعترف بالقدس عاصمة لفلسطين؟ - بقلم: د. أحمد جميل عزم

12 كانون أول 2017   شكرا للعرب.. ولكن..! - بقلم: عمر حلمي الغول

12 كانون أول 2017   الرد الفلسطيني على مستجدات السياسة الأمريكية - بقلم: د. إبراهيم أبراش

12 كانون أول 2017   مايك بينس .. الراعي الأول للأصولية..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

12 كانون أول 2017   الفلسطينيون تحت صدمتين..! - بقلم: د. عادل محمد عايش الأسطل

12 كانون أول 2017   العالم يحاصر القرار الأمريكي..! - بقلم: د. مازن صافي

12 كانون أول 2017   ربّ ضارّة نافعة..! - بقلم: هاني المصري





31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


9 كانون أول 2017   القدس الشعر والقصيدة..! - بقلم: شاكر فريد حسن


7 كانون أول 2017   القدس خيمتنا..! - بقلم: شاكر فريد حسن

7 كانون أول 2017   سلام عليك يا قدس..! - بقلم: حسن العاصي

6 كانون أول 2017   للقُدسِ سَلامٌ..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية