30 March 2017   Once a year not enough - By: Daoud Kuttab

24 March 2017   Uri Avnery: The National Riddle - By: Uri Avnery


20 March 2017   Revisiting the Oracle: Turner at the Frick - By: Sam Ben-Meir

17 March 2017   Uri Avnery: The Most Moral Army - By: Uri Avnery


10 March 2017   Uri Avnery: Perhaps the Messiah will Come - By: Uri Avnery




6 March 2017   Trumpism And Anti-Semitism - By: Sam Ben-Meir

3 March 2017   Uri Avnery: The Cannons of Napoleon - By: Uri Avnery

1 March 2017   Palestinians celebrate second Arab ‘idol’ - By: Daoud Kuttab












5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



28 تشرين أول 2016

شريف فياض قامة تقدمية يرحل


بقلم: عباس الجمعة
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

رحل المقدم شريف فياض المناضل التقدمي اللبناني رفيق الشهيد كمال جنبلاط، فهو قامة وطنية تقدمية واسما كان له اثرا بارزا في الحركة الوطنية اللبنانية، رحل بعد صراع طويل مع المرض، رحل مفجوعا على حال الأمة العربية وما آلت اليه أوضاعها، رحل ابن الجبل  المقاوم، رحل مدافعا عن المقاومة حتى آخر رمق كما كان طوال عمره عاملا في سبيل لبنان وسيادته، مؤمنا بعدالة القضية الفلسطينية، رافعا راية الشهيد كمال جنبلاط  دون ان يتوانى لحظة عن تلبية نداء الوطن في أحلك الظروف.

المقدم شريف الذي تحمل هموم لبنان الجبل الاشم كان يشدد على تماسك الوضع العربي، وكانت توجهاته صادقه نحو فلسطين، ونحن اليوم نفتقد مدافعا عن فلسطين نعبر عن حزننا الشديد وتأثرنا برحيل هذا المناضل الذي عرفناه التقيناه في اكثر من مناسبة، فمن الصعب أن تجد سياسياً صبوراً مثابراً حريصاً على القضية الفلسطينية.

يغادرنا المقدم شريف فياض الذي كان يؤمن بفلسطين البوصلة، التي لم يحد عنها يوم ولا إستساغ المناورة أو المساومة بشأنها، فالمهم عنده هي المبادئ والإلتفات الى مصلحة الوطن لا مصلحة الذات.

وامام هذا المصاب الجلل بغياب المناضل شريف فياض الذي انطلق من مدرسة الشرف والتضحية والوفاء ومدرسة الجيش اللبناني،  وليكون الى جانب الشهيد كمال جنبلاط وضمن صفوف الحزب التقدمي الاشتراكي قائدا ومناضلا لجيش التحرير الشعبي، نؤكد ان رحيله يشكل خسارة للشعب الفلسطيني، حيث ترك ارث وطني وتقدمي وعروبي عريق غرف منه وأعطاه، فبقي أمينا لفكر كمال جنبلاط، كما بقي حارسا لثوابت للحزب التقدمي الاشتراكي والجبل الاشم.

نعم رجل من اخلص الرجال إذا كانت الوطنية تقاس بحسابات النضال، رجل بشهادة خصومه السياسيين أنه أفني جل عمره حبا للبنان العربي الديمقراطي، متمسكا بمبادئه التي لم يحيد عنها قيد أنملة، رجل مبادئ في  كل ما يطرحه ويطرح عليه، ولا يتردد في كلمة الحق ولا يعرف أنه ساوم علي مبدأ لذلك كان صادقا إذا تحدث.

أكثر من اربعين عاما ‮ ‬طبعت شخصيته المعطاءة في النضال،‮ ‬التي‮ ‬أسست لنهج في‮ ‬الممارسة السياسية الكفاحية في‮ ‬الحزب التقدمي الاشتراكي،‮ ‬حيث سطع  الصفحات المضيئة‮ ‬هو المثال في‮ ‬التضحية وفي‮ ‬العزيمة التي‮ ‬لا تلين،‮ ‬وفي‮ ‬التمسك بخط النضال الوطني‮ ‬الديمقراطي‮ ‬التقدمي‮ ‬الذي‮ ‬لم‮ ‬يحد عنه أبدا في‮ ‬مختلف مراحل النضال ومنعطفاته‮.‬

رحم الله المقدم شريف فياض بقدر ما أعطي لبنان من عمره وبقدر ما ناضل لعزة شعبه، عرفته الطبقات المسحوقة أنه مبدئي لا يتنازل أو يساوم ويندر أن تجود الساحة السياسية بمثل نقاء وطهارة هذا الرجل.

أخيراً: إننا ننحني إجلالاً للشهيد المقدم شريف فياض الذي سيتذكره كل من عرفه من المناضلين في سبيل حرية لبنان وعروبته والمدافعين بلا هوادة عن حقوق الكادحين، وحمل الراية خفاقة عالية، راية الوطنية الصلبة راية العدالة الاجتماعية، راية الحرية والتقدم الاجتماعي.

* عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية. - alghad_falestine@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

30 اّذار 2017   هل تتذكّرون القضية الفلسطينية؟! - بقلم: صبحي غندور

29 اّذار 2017   يوم الأرض من جديد..! - بقلم: عمر حلمي الغول

29 اّذار 2017   لا نحتاج لمبادرات جديدة.. ولا قديمة - بقلم: د. وجيه أبو ظريفة

29 اّذار 2017   ذكرى إنتفاضة يوم الأرض الحادية والأربعين..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

29 اّذار 2017   يوم الأرض وجرائم القتل والذكرى المكررة - بقلم: زياد شليوط

29 اّذار 2017   17 نيسان والمواجهة من النقطة صفر - بقلم: د. أحمد جميل عزم

29 اّذار 2017   الثقافة العربية والمثقفون العرب..! - بقلم: حسين عوض


28 اّذار 2017   سنوات التيه والتهلكة: إلى متى؟ - بقلم: فادي الحسيني

28 اّذار 2017   القمة العربية والحل الإقليمي..! - بقلم: هاني المصري

28 اّذار 2017   تهديدات "ليبرمان" تعجل الصفقة - بقلم: خالد معالي

28 اّذار 2017   أخبار القضية الفلسطينية "السارة" في القمة - بقلم: د. أحمد جميل عزم



27 اّذار 2017   "حماس" والأمن المفقود..! - بقلم: عمر حلمي الغول



6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


18 شباط 2017   نص أدبي: هلوساتُ عاشقة..! - بقلم: محمود كعوش

2 شباط 2017   أشتاقُكَ وأنتظرُ منكَ سلاماً..! - بقلم: محمود كعوش

24 كانون ثاني 2017   للحوارُ بقية قد تأتي لاحقاً..! - بقلم: محمود كعوش

23 كانون ثاني 2017   مناقشة قصة "رسول الإله إلى الحبيبة" في دار الفاروق - بقلم: رائد الحواري

20 كانون ثاني 2017   من أخطاء الكُتّاب الشّائعة: مسكينةٌ يا باءَ الجرّ..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية