12 January 2018   Bibi's Son or: Three Men in a Car - By: Uri Avnery

11 January 2018   Jerusalem and Amman - By: Daoud Kuttab

11 January 2018   A Party That Has Lost Its Soul - By: Alon Ben-Meir


8 January 2018   Shadow Armies: The Unseen, But Real US War in Africa - By: Ramzy Baroud

8 January 2018   Ahed Tamimi offers Israelis a lesson worthy of Gandhi - By: Jonathan Cook

5 January 2018   Uri Avnery: Why I am Angry? - By: Uri Avnery

4 January 2018   US blackmail continued - By: Daoud Kuttab


29 December 2017   Uri Avnery: The Man Who Jumped - By: Uri Avnery



22 December 2017   Uri Avnery: Cry, Beloved Country - By: Uri Avnery














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

4 تشرين ثاني 2016

"تحويل ليل الكافرين نهارا"..!


بقلم: حمدي فراج
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

انتابني وانا اتطلع على مقتطفات خطاب ابو بكر البغدادي الاخير، بصفته الخليفة الاسلامي الوحيد في العالمين العربي والاسلامي، بعد سقوط آخر خليفة عثماني قبل حوالي مئة سنة، أنتابني شعور انه يلقي خطاب الهزيمة، رغم كلماته الكبيرة والنارية والدموية، والتي من ضمنها يطالب شعب الموصل ان لا يستسلم وان يستمر في قتال الكفار، ويطالب اتباعه: "حولوا ليل الكافرين نهارا، وخربوا ديارهم دمارا، واجعلوا دماءهم أنهارا."، وهو – الخطاب – اشبه بكل خطابات الزعماء العرب عند ابواب هزائمهم، وما أكثرها، الهزائم والخطابات، كلهم تقريبا قالوا نفس الكلام، كلام فارغ من اي مضمون، كلام له علاقة بالصمود والتصدي اللغوي والقتل والدماء، والدين والرب الذي يتم تجنيدهما في خدمة الزعيم وزعامته، ولو وضعت كلمات البغدادي بدون اسم صاحبها لاعتقدت الغالبية العظمى من الناس انها امام زعيم عربي، اي زعيم عربي، منذ "والله اني لارى رؤوسا قد اينعت، وحان قطافها". ولكنا سرعان ما نكتشف كم هي قريبة الهزيمة بعد الخطاب الناري، يحضرنا هنا زعيم "الله أكبر" على علم البلاد، وزعيم "زنقة زنقة" وزعيم "بأظافركم واسنانكم"، وزعيم "تجوع يا سمك"، وزعيم "شهداء بالملايين"، وحتى في السودان وزعيمها يوقع على تقسيمها قبل بضع سنوات الى دولتين اشاد بالوحدة الوطنية. المفارقة انه عندما انتصرت ثورة الجزائر ضد الاستعمار الفرنسي، وقف احد زعماء الثورة ليلقي خطاب الانتصار لم يتفوه بأي كلمة، وقف وبكى وجلس د، لانه لم يكن يجيد اللغة العربية بسبب حظر فرنسا تداولها.

لا يدرك خليفة المسلمين ربما، ان الامة العربية عبارة عن مجموعة متراصة من الهزائم ، وانها تنتقل من طور سلبي متدن الى طور اكثر سلبية واكثر تدنيا، حيث كانت قوى الاستعمار الغربي تتنطح لمحاربتها بشكل مباشر، ثم عمدت الى تقسيمها وتفتيتها الى دول وقطريات وممالك، بعضها لا يتجاوز عدد سكانها عدد جنود قواعد اعدائها على ارضها، ثم خرجت من الباب لتقفز من الشباك، ثم وصلت الى ان يحتربون فيما بينهم ويقتل بعضهم بعضا، وكما أشار الخليفة في خطابه الاخير الى ان يجعل "دماءهم انهارا". في الماضي، كان خطاب الهزيمة / النصر، يتضمن دائما فلسطين، وان الطريق اليها يمر من عمان مرة، ومن عبدان مرة اخرى، ومن عدن بعد ان استولى عليها علي عبد الله صالح مرة ثالثة، واليوم من حلب والرقة والموصل. لكن الذي لم أفهمه، هو كيف يعني "تحويل ليل الكافرين نهارا".

* كاتب صحفي فلسطيني يقيم في مخيم الدهيشة- بيت لحم. - hamdifarraj@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

16 كانون ثاني 2018   خطاب الرئيس وقرارات المركزي والدوران في حلقة مفرغة - بقلم: د. إبراهيم أبراش

16 كانون ثاني 2018   قراءة هادئة في خطاب الرئيس‎ - بقلم: هاني المصري


16 كانون ثاني 2018   قراءة في قرارات المجلس المركزي الفلسطيني - بقلم: د. مازن صافي

16 كانون ثاني 2018   خطاب محمود عباس في المجلس المركزي الفلسطيني - بقلم: شاكر فريد حسن

15 كانون ثاني 2018   التاريخ قاطرة السياسة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

15 كانون ثاني 2018   عباس والتموضع بين محورين.. وخيار واحد - بقلم: راسم عبيدات

15 كانون ثاني 2018   خطاب الرئيس بين الحائط التاريخي والشعر الابيض..! - بقلم: بكر أبوبكر

15 كانون ثاني 2018   قراءة في خطاب الرئيس..! - بقلم: خالد معالي

15 كانون ثاني 2018   حتى لا تكون الجلسة الاخيرة..! - بقلم: حمدي فراج

15 كانون ثاني 2018   الانظار تتجهه الى المجلس المركزي..! - بقلم: عباس الجمعة

15 كانون ثاني 2018   في مئويته: عبد الناصر خالد في الوجدان والضمير العربي - بقلم: شاكر فريد حسن

14 كانون ثاني 2018   دلالات خطاب الرئيس..! - بقلم: عمر حلمي الغول

14 كانون ثاني 2018   كي تكون قرارات المجلس المركزي بمستوى التحدي التاريخي - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

14 كانون ثاني 2018   هل اجتماع المركزي سينقذ غزة من الكارثة؟! - بقلم: وسام زغبر





31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


13 كانون ثاني 2018   فدوى وإبراهيم..! - بقلم: تحسين يقين

12 كانون ثاني 2018   في غزَّة..! - بقلم: أكرم الصوراني

11 كانون ثاني 2018   حتى يُشرق البحر..! - بقلم: حسن العاصي

10 كانون ثاني 2018   عكا..! - بقلم: شاكر فريد حسن



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية