16 June 2017   Uri Avnery: The New Wave - By: Uri Avnery

15 June 2017   Mashrou’ Leila and the ‘forces of darkness’ - By: Daoud Kuttab


12 June 2017   Journalism, History and War: Sit, Type and Bleed - By: Ramzy Baroud


9 June 2017   Uri Avnery: Whoso Confesseth and Forsaketh - By: Uri Avnery


8 June 2017   Jean-Michel Basquiat: The Anatomy of Suffering - By: Sam Ben-Meir

5 June 2017   Fifty Years Of Immoral Occupation - By: Alon Ben-Meir













5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



9 تشرين ثاني 2016

مؤتمر "فتح" السابع سيكون نقلة نوعية..!


بقلم: د. عبد الرحيم جاموس
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

إن مؤتمر "فتح" السابع المنوي عقده في التاسع والعشرون من شهر نوفمبر الجاري، سوف يكون غير ما سبقه من مؤتمرات، في ظل التحديات الكبيرة التي تواجهها حركة "فتح" والحركة الوطنية الفلسطينية والشعب الفلسطيني، سواء منها الداخلية أو الخارجية، كل المؤشرات التي صدرت عن القيادة العليا للحركة ورئيسها وكوادرها المتقدمة وقواعدها تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك في أن هذا المؤتمر للحركة يمثل نقلة نوعية، سواء على مستوى الإعداد المتواصل والتحضير والمشاركة والإدارة والأهداف والمخرجات..

سيكون هذا المؤتمر محطة ووقفة للمراجعة والتقويم، والسعي الجاد والحثيث، لإستعادة حركة "فتح" لروحها، ودورها في قيادة المشروع الوطني الفلسطيني، والتعبير الأمثل عن صورتها الحقيقية، في إستمرار النضال على ضوء مبادئها وأهدافها التي رسمتها الطليعة النضالية الأولى، وعمدتها بالجد والجهد والجهاد والإستشهاد وتطويرها وفق ما تقتضيه المرحلة النضالية الحالية والمستقبلية.

سيكون المؤتمر معبراً عن أماني وتطلعات مناضلي حركة "فتح" وقواعدها الشعبية، وتطلعات شعبها الفلسطيني في الوطن وفي الشتات، وتطلعات أمتها العربية، في مواجهة الصهيونية والإستعمار، مؤكداً مواصلة مسيرة الكفاح حتى يحقق الشعب الفلسطيني، حقه في العودة إلى وطنه وتقرير المصير، وحقه في الحرية والإستقلال، وبناء الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس..

مؤتمر "فتح" سيكرس وحدة الحركة، ويسعى لإزالة العوالق والأدران التي تغلغلت في جسم الحركة وشلت فاعليتها الوطنية والجماهيرية وشوهت صورتها النضالية الوضاءة خلال المرحلة الماضية.

مؤتمر "فتح" سوف يكون المقدمة الضرورية لإعادة الروح والفاعلية لأطر منظمة التحرير الفلسطينية، كي تستعيد دورها المسلوب في قيادة العمل الوطني وعلى كافة المستويات كإطار جبهوي تمثيلي، يمثل الشعب الفلسطيني بكافة أطيافه السياسية وكافة أماكن تواجده، في الوطن وفي الشتات.

سيؤكد مؤتمر "فتح" على إستمرارية جوهرها كحركة تحرر وطني ((رغم ما تقوم به من إدارة للسلطة الوطنية على قاعدة تعزيز صمود شعبنا الفلسطيني)) لأن مهام التحرر الوطني لا زالت قائمة ومستمرة، وأن "فتح" ليست مجرد حركة سياسية أو حزب سياسي ينافس على الفوز في إدارة سلطة حكم ذاتي، تحت الإحتلال، منزوعة الصلاحيات، خاضعة لإبتزازات الإحتلال اللامتناهية..

بغير ذلك فإن عقد مؤتمر لحركة "فتح" لا تتوفر فيه الشروط والأهداف والغايات المنوه عنها لا سمح الله سيكون مؤتمراً كارثياً على حركة "فتح" ومجمل الحركة الوطنية الفلسطينية، ومن هنا تأتي كل هذه الإستعدادات الجارية والنوعية والكيفية لإنجاح هذا المؤتمر الذي سيمثل إن شاء الله نقلة نوعية في العمل الوطني ويضع الأساس السليم لإستعادة وتصليب الوحدة الوطنية وإنهاء حالة الإنقسام والشرذمة التي يعاني منها الشعب الفلسطيني، والإنطلاق ببرنامج نضالي وطني قادر على تحقيق أهداف الشعب الفلسطيني وثوابته التي قضى على أساسها آلاف الشهداء وعلى رأسهم قادة حركة "فتح" وسيد الشهداء "أبوعمار".. وإننا وشعبنا وأمتنا ننتظر موعد التاسع والعشرين من نوفمبر لنشهد وقائع هذا المؤتمر ووقائع هذه النقلة النوعية التي سيعبر عنها المؤتمر ونتائجه ومخرجاته، وبناء عليه نؤكد أن مؤتمر "فتح" السابع سيكون غير ما سبقه من مؤتمرات.

* عضو المجلس الوطني الفلسطيني - الرياض. - pcommety@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

23 حزيران 2017   حول المشاركة الفلسطينية في مؤتمر هرتسيليا - بقلم: مصطفى إبراهيم

23 حزيران 2017   جليل وكرمل وغازي وخليل ووزير..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

22 حزيران 2017   "نتنياهو" يتفاخر بالمستوطنة الجديدة..! - بقلم: خالد معالي

22 حزيران 2017   إصلاح السلطة القضائية مرتبط بالإرادة السياسية..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

22 حزيران 2017   فشل زيارة ترامب والاستعمار الروسي الإيراني - بقلم: د. أحمد جميل عزم

22 حزيران 2017   دم حنان وهنرييت يفضح ضعفنا وجهلنا وتخلفنا..! - بقلم: زياد شليوط

21 حزيران 2017   هيلي تسيء إستخدام موقعها..! - بقلم: عمر حلمي الغول

21 حزيران 2017   النفط العربي -الأمريكي ولعبة الأمم..! - بقلم: د. جمال إدريس السلقان

21 حزيران 2017   أية تسوية سياسية الآن ستكون أسوء من اتفاقية أوسلو..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

21 حزيران 2017   غزة في سباق مع الزمن..! - بقلم: د. سفيان أبو زايدة

21 حزيران 2017   خمسون عاما بانتظار الحرية..! - بقلم: د. غسان عبد الله

21 حزيران 2017   أول رئيس وزراء هندي يزور الإسرائيليين..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

21 حزيران 2017   المشترَك بين "داعش" والعصابات الصهيونية..! - بقلم: صبحي غندور

20 حزيران 2017   عذاب غزة واهلها ليس قدرا بل خيار ظالم..! - بقلم: د. وجيه أبو ظريفة

20 حزيران 2017   حق العودة مقدس..! - بقلم: عمر حلمي الغول



31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


22 أيار 2017   «كل الأنهار.. تتدفق إلى ذات البحر..» - بقلم: رشيد قويدر

22 أيار 2017   دفاتر مريم..! - بقلم: حسن العاصي


16 أيار 2017   رحيل فارس من فرسان الفكر والقلم..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

15 أيار 2017   مثل ظباء المروج..! - بقلم: حسن العاصي


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية