17 November 2017   Uri Avnery: Two Meetings - By: Uri Avnery

16 November 2017   Jordanian and Palestinian Evangelicals unite in Amman - By: Daoud Kuttab

16 November 2017   Losing The Last Vestiges Of Our Moral Fabric - By: Alon Ben-Meir

15 November 2017   Anti-BDS Laws and Pro-Israeli Parliament: Zionist Hasbara is Winning in Italy - By: Romana Rubeo and Ramzy Baroud


13 November 2017   Israel lobby is slowly being dragged into the light - By: Jonathan Cook

10 November 2017   Uri Avnery: Two Meetings - By: Uri Avnery

9 November 2017   Important to implement joint Orthodox council - By: Daoud Kuttab


3 November 2017   Uri Avnery: Who is Afraid of the Iranian Bomb? - By: Uri Avnery


27 October 2017   Uri Avnery: Pickled Cucumbers - By: Uri Avnery

26 October 2017   Refugees and bread subsidy - By: Daoud Kuttab












5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



29 تشرين ثاني 2016

المناضل ماهر الدسوقي وداعاً..!


بقلم: محسن أبو رمضان
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

عرفت الزميل ماهر الدسوقي عندما كنا طلبة في جامعة بيرزيت في بداية الثمانينات من القرن الماضي كان يتميز بالحماسة والاندفاع والوطنية والصدق، وكان في طليعة الطلبة المتظاهرين عندما تحدث مواجهات مع قوات الاحتلال احتجاجاً على استمراره واعتداءاته المستمرة بحق شعبنا.

وفي احدى المظاهرات الصاخبة التي نظمتها الحركة الطلابية اصيب بعيار ناري في فخده، حيث كان متقدم الصفوف ويقوم برمي الحجارة تجاه جنود الاحتلال.

كانت الاصابة في منطقة حساسة من جسده وقد توجهنا بعد ذلك إلى مستشفى المقاصد الخيرية بالقدس لزيارته والاطمئنان عنه، وكان بمعنويات عالية يبتسم للزائرين في ظل اصراره على استمرار مسيرة الكفاح الوطني من اجل التخلص من الاحتلال وتحقيق اماني شعبنا بالحرية والعودة.

وكان الزميل ماهر واضحاً في مواقفه السياسية متواضعاً، مثقفاً ثورياً بالمعنى الذي عرفه الفيلسوف غرامشي من خلال انخراطه في هموم الوطن والمواطن ودوره التنويري الرامي لتحيق التغيير الايجابي بالمجتمع، التغير على قاعدة تضمن الحرية والمساواة والمواطنة وعدم التمييز.

انقطعت صلتي بالزميل ماهر بسبب ظروف موضوعية ابرزها الاعتقال، حيث تخرجت بعد دفعتي ببضع سنوات ولكن بعد التخرج وعملي في احدى المنظمات الأهلية بالقدس، حيث اقمت في مدينة رام الله، عاد الاتصال من جديد مع الزميل ماهر خاصة عندما علمت انه تزوج من الرفيقة خولة عليان والتي كانت تعمل في إدارة جريدة "الطليعة" الاسبوعية، حيث شكلاً سوياً اسرة طليعية، تقدمية ونموذجية، من حيث التفاهم والعمل المشترك وتحمل المسؤولية والتعاون، وقد اصبح منزلهم ملتقى لكل المناضلين التقدميين وساحة للنقاش الفكري والثقافي الغنى، خاصة في ظل التحولات الكونية التي أدت إلى انهيار وتفكك الاتحاد السوفيتي وسيادة العولمة ذات القطبية الاحادية بزعامة الولايات المتحدة.

كان منزلهم حاضنة سياسية واجتماعية دافئة لكل الزملاء والاصدقاء، باتجاه تقويتهم وتمكينهم وتقديم النصح والارشاد لهم.

عندما عدت إلى غزة كنت اسمع عن الزميل ماهر رغم انقطاع الاتصال المباشر معه وذلك فيما يتعلق بنضاله الوطني والاجتماعي خاصة انه كان قد اسس جمعية حماية المستهلك في مواجهة جشع بعض التجار إلى جانب استمرارية دوره بالمجال البحثي والصحافي والتنويري باتجاه يرمي إلى تحقيق الحكم الرشيد بوصفه احد الأدوات الرامية لتحقيق أهداف شعبنا بالحرية والمساواة والعدالة.

سنفتقدك زميلنا ماهر، حيث شكلت بمسيرتك تجسيداً لقيم ومعاني الوفاء والاخلاص والالتزام.
وليكن عزاؤنا انك تركت ارثاً ومعان وقيم نعتز بها، لعلها تكن درساً للأجيال القادمة.

* كاتب وباحث فلسطيني يقيم في قطاع غزة. - muhsen@acad.ps



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

17 تشرين ثاني 2017   أعذارهم سيئة كذنوبهم..! - بقلم: جواد بولس

17 تشرين ثاني 2017   التوقيت الفلسطيني للمصالحة..! - بقلم: د. محمد المصري

17 تشرين ثاني 2017   سعد الحريري وجزاء سنمار..! - بقلم: محمد خضر قرش

17 تشرين ثاني 2017   رسالة الى الرئيس.. اذا مات الشعب مات كل شيء..! - بقلم: علاء المشهراوي

17 تشرين ثاني 2017   ملاحظات على "هوامش" إميل حبيبي..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد

17 تشرين ثاني 2017   حديث لا ينقصه الوضوح..! - بقلم: حمدي فراج

17 تشرين ثاني 2017   مقدسيون.. حذاء مثقوب و"بيئة قهرية"..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

17 تشرين ثاني 2017   مفاتيح الإعلام والكلام الكالح..! - بقلم: بكر أبوبكر

16 تشرين ثاني 2017   استقالة الحريري كإحدى تداعيات فوضى الربيع العربي..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

16 تشرين ثاني 2017   المصالحة ووعد الجنة..! - بقلم: مصطفى إبراهيم

16 تشرين ثاني 2017   حماس.. مرحلة التحصّن بالأمنيات..! - بقلم: د. عادل محمد عايش الأسطل

16 تشرين ثاني 2017   تبعات ارتدادية لأربع هزات خليجية..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

16 تشرين ثاني 2017   مخاطر فكرية خلف الأزمات الراهنة..! - بقلم: صبحي غندور

15 تشرين ثاني 2017   غباي يجتر نتنياهو..! - بقلم: عمر حلمي الغول

15 تشرين ثاني 2017   أمن واحد في غزة.. والضفة؟ - بقلم: د. أحمد جميل عزم




31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 تشرين ثاني 2017   فيلم "ميلاد مر"؛ أو "يلعن أبو إسرائيل"..! - بقلم: ناجح شاهين


24 تشرين أول 2017   الطّلقة الأخيرة على رأسي الغبيّ* - بقلم: فراس حج محمد




8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية