13 April 2018   Uri Avnery: Eyeless in Gaza - By: Uri Avnery



11 April 2018   The March Continues - By: Hani al-Masri


6 April 2018   Uri Avnery: A Song is Born - By: Uri Avnery



29 March 2018   The real danger of John Bolton - By: Daoud Kuttab

28 March 2018   Trump And Kim Jong Un – Sailing On Uncharted Waters - By: Alon Ben-Meir














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

14 كانون أول 2016

هل تعد إسرائيل لاحتفالات وعد بلفور؟


بقلم: د. أحمد جميل عزم
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

أمام التهديدات الفلسطينية بمحاكمة بريطانيا بشأن إطلاق وعد بلفور، وهو تهديد أول من بدأ به الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في أيلول (سبتمبر) الماضي، تابعت رئيسة الوزراء البريطانية (الجديدة) تيريزا ماي، مواقف سلفها ديفيد كاميرون؛ فقدمت هذا الأسبوع خطاباً وصفته الصحف الاسرائيلية ذاتها بأنه "مؤيد لإسرائيل بشدة"، ممتدحة وعد بلفور الذي صدر العام 1917، ومعتبرة أنه واحد من "أهم الرسائل قي التاريخ". 

تحدثت ماي أمام أصدقاء إسرائيل في حزب المحافظين، في حفل ضم نحو 800 شخص. وبحسب ما نقلت صحيفة "جويش كرونكل" اليهودية القديمة في بريطانيا، فإنّ رئيسة الوزراء تعهدت "بإحياء ذكرى مرور قرن على الوعد" بتأسيس ما سماه الإعلام الاسرائيلي "دولة يهودية"،

بـ"فخر". الأكثر من هذا أن رئيسة الوزراء قالت إن حل الدولتين يجب أن ينشأ بالمفاوضات (أي من دون ضغط على اسرائيل). وأكدت ماي أهمية العلاقات الإسرائيلية-البريطانية المتزايدة، بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، خصوصاً في مجالات اقتصادية، مثل الرعاية الصحية، وأمن المعلومات، ومكافحة الإرهاب. وكما ديفيد كاميرون، عارضت ماي مقاطعة البضائع الإسرائيلية. وبعد هذا هاجمت المستوطنات الإسرائيلية، وقالت إنها غير شرعية ويجب أن تتوقف. 

في الحفل ذاته الذي جرى في لندن، وقف السفير الإسرائيلي إلى بريطانيا، مارك ريغيف، يطلب من الحضور من أنصار إسرائيل، أن يبادروا إلى تحمل 2500 جنيه استرليني عن كل منهم، لأخذ وفود من السياسيين في زيارات لإسرائيل. وتباكى ريغيف أنّ النواب المؤيدين لإسرائيل يتعرضون "لتهديد".

الواقع أن الإسرائيليين بدأوا منذ منتصف العام الحالي بالحديث عن كيف سيحيون ذكرى وعد بلفور. وفي آب (أغسطس) الماضي، كتب المحرر في صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، على مدونة على موقع "جويش نيوز" التي تصف نفسها أنها أكبر صحيفة يهودية بريطانية، متسائلا ما هي سياسات ماي إزاء اسرائيل؟ وقال إنّه على الرغم من تأييدها المعتاد لإسرائيل، إلا أنّ موقفها من إحياء ذكرى وعد بلفور سيكون بمثابة اختبار. 

من الواضح أن موقف بريطانيا يتجه نحو الأسوأ بالنسبة للحقوق الفلسطينية، وأن الهجوم المضاد الإسرائيلي ناجح حتى الآن.

إذا كان الفلسطينيون يفكرون بحملة بمناسبة مائة عام على "بلفور"، فالإسرائيليون، على أقل تقدير بدأوا هذه الحملة بطريقتهم. وواقع الأمر أن موقفاً فلسطينياً منفردا بشأن وعد بلفور أو غيره لن يكون مجديا. وربما يكون الأجدر البحث عن تبنٍّ عربي، وإدانات جماعات حقوق إنسان، وقانون دولي، وهيئات عالمية لهذا الموضوع.

تنبع أهمية الجدل حول "بلفور"، أنّه يثير شرعية تشريد الفلسطينيين، ويثير قضية اللاجئين التي تصطدم تماماً مع نص وعد بلفور نفسه، الذي قال إنّ تأسيس وطن قومي لليهود لن يمس الحقوق المدنية لغير اليهود (بغض النظر عن عنصرية هذا القرار وعدم شرعيته).

لقد كان الفلسطينيون على مدى سنوات يحققون تقدما على صعيد المقاطعة وسحب الاستثمارات، ويحققون تقدما على صعيد المؤسسات الدولية. لكن الهجوم الإسرائيلي المنظم منذ بداية العام على الأقل، يحقق نجاحات تتطلب إعادة تعبئة الصفوف الفلسطينية، وصفوف حملات التضامن الدولية.

إن وضع حملات التضامن مع الفلسطينيين ليس في أحسن صوره؛ فغالبية المجموعات والأطر التي تبلورت مع انتفاضة الأقصى، وحملات مناهضة الجدار (أي قبل أكثر من عشر سنوات)، هي في تراجع تام (بسبب تقدم أعضائها في السن وعدم وجود مأسسة أو أحداث تعزز التضامن). إن إسقاط القضية، يوم الجمعة الماضي، ضد أربعة جنود إسرائيليين كانوا يحاكمون غيابيا في تركيا، بسبب ما وقع على سفينة "مافي مرمرة" التركية العام 2010، والتي كانت تنقل مساعدات إلى قطاع غزة المحاصر، ليس إلا نموذجا عن كيف ينجح الهجوم المعاكس الإسرائيلي. 

إثارة وعد بلفور قانونيا، وسياسيا، وأكاديميا، وإعلاميا، قد يكون لها انعكاسات كبيرة، خاصة أن الإسرائيليين يريدون على ما يبدو إعلانا بريطانيا، وربما غير بريطاني، يحتفل بالوعد ويجدده ويوسعه.

* مدير برنامج ماجستير الدراسات الدولية في معهد ابراهيم أبو لغد للدراسات الدولية في جامعة بيرزيت. - aj.azem@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

19 نيسان 2018   ترامب والقذافي..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

19 نيسان 2018   ازدهارُ الجاهلية في عصر المعلوماتية..! - بقلم: صبحي غندور

19 نيسان 2018   عن من ينتهكون الشرعية باسم الشرعية..! - بقلم: معتصم حمادة

18 نيسان 2018   سبعون عارا..! - بقلم: عمر حلمي الغول

18 نيسان 2018   أمريكا والعرب.. سياسة المكاييل المتعددة..! - بقلم: د. أماني القرم

18 نيسان 2018   "حماس" وغزة.. سيناريوهات الانهيار والهدنة - بقلم: د. أحمد جميل عزم




18 نيسان 2018   مجزرة "قانا" وصمة عار في جبين الإنسانية - بقلم: عباس الجمعة


17 نيسان 2018   مناسبتان هامتان..! - بقلم: عمر حلمي الغول


17 نيسان 2018   تضليل إسرائيلي بشأن القمة العربية..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

17 نيسان 2018   في يوم الأسير أسرانا روح الثورة والثوار..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس








31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



8 نيسان 2018   حنّون على أسلاك غزّة..! - بقلم: د. المتوكل طه

7 نيسان 2018   في أعالي المعركة..! - بقلم: فراس حج محمد

3 نيسان 2018   فوانيس سليم المضيئة..! - بقلم: عمر حلمي الغول



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية