17 January 2018   'When Geopolitical Conditions And Moral Values Converge - By: Alon Ben-Meir

15 January 2018   In Words and Deeds: The Genesis of Israeli Violence - By: Ramzy Baroud

12 January 2018   Bibi's Son or: Three Men in a Car - By: Uri Avnery

11 January 2018   Jerusalem and Amman - By: Daoud Kuttab

11 January 2018   A Party That Has Lost Its Soul - By: Alon Ben-Meir


8 January 2018   Shadow Armies: The Unseen, But Real US War in Africa - By: Ramzy Baroud

8 January 2018   Ahed Tamimi offers Israelis a lesson worthy of Gandhi - By: Jonathan Cook

5 January 2018   Uri Avnery: Why I am Angry? - By: Uri Avnery

4 January 2018   US blackmail continued - By: Daoud Kuttab


29 December 2017   Uri Avnery: The Man Who Jumped - By: Uri Avnery















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

24 كانون أول 2016

بعد تحرير حلب، سوريا ما زالت في مرمى  الاستهداف التدميري


بقلم: ناجح شاهين
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

أما وقد تحررت مدينة حلب، ثاني اكبر المدن السورية، فإن هذا لا يعني بحال من الأحوال ان المؤامرة على هذا البلد قد انتهت.

صحيح ان معركة حلب كانت من أهم المعارك التي خاضتها سوريا ضد قوى الظلام والتآمر والتبعية، إلا ان معركة النصر الحاسم ما زالت لم تتحقق بعد، ولن تكون سوريا حرة بالمعنى الكلي والحقيقي إلا بعد دحر آخر إرهابي جاء من حيث جاء.

بتحرير حلب، يمكن القول بدون تردد، أن مشروع  التقسيم الذي كان قد أعد في عواصم الشر العربية والغربية وإسقاط النظام قد انتهى إلى فشل ذريع، وان هذه الصفحة صارت خلف ظهورنا، خاصة في ظل ما يتحقق على الجبهة الأخرى بالموصل، الأمر الذي يعني ان الرهان على تقسيم سوريا والعراق وإقامة كيانات مستقلة فيهما باتت من الماضي.

لكن، وبرغم الانتصار الذي تحقق على البغاة في حلب، فإن المشروع الأساس الذي كان يستهدف تدمير سوريا وإبقائها ضعيفة واهنة وإخراجها من حسابات القوة العربية الإستراتيجية في مواجهة الكيان الصهيوني والأطماع الغربية، ما زال باق ومستمر، حيث لن تهدأ الحرب ولن يهدأ أعداء الأمة، وستظل محاولاتهم إطالة أمد الحرب "المدمرة" مستمرة، وهذا يتطلب من الجيش السوري وحلفاء سوريا، الاستعجال قدر الإمكان إنهاء الحرب بأسرع وقت ممكن.

ان ما تحقق من انتصار لسوريا على قوى الشر، والهزيمة التي لحقت بتلك القوى سيجعل من "قوى الشر" أكثر شراسة في المعارك القادمة، من اجل الانتقام لهزيمتهم المدوية في حلب.

هذا الانتصار اثبت بدون شك، ان الدولة السورية صارت تشكل رقما أكثر صعوبة وأهمية في المعادلة الإقليمية والدولية، كما جعل من روسيا الحليف الاستراتيجي لسوريا القوة التي لا يستهان بها، وان دورها الذي همش عمليا بعد انهيار الاتحاد السوفييتي عاد إلى سابق عهده لتصبح روسيا الدولة التي لا يمكن تجاهلها في أية معادلات دولية.

انتصار حلب أتى بعد معارك حاسمة وبعد محاولات مستميتة لكل من تآمر على دمشق، لفرض حلول لا تخدم سوريا، وهو بالضرورة سيقود إلى قراءات وحسابات جديدة، قد تؤدي إلى حلول سياسية مقبولة لسوريا وروسيا، وليس كما كان الوضع قبل ذلك.

كما يأتي هذا الانتصار في ظل هجمة إرهابية جديدة ضد تركيا، هذا البلد الذي انخرط عمليا في كل ما جرى بسوريا، الأمر الذي قد يقود إلى إعادة النظر في كيفية التعامل مع الملف السوري من قبل أردوغان.

وأخيرا، فان هنالك عامل آخر لا يقل أهمية بل ربما يكون الأكثر أهمية، وهو، قدوم ترامب إلى سدة الحكم في أمريكا، والذي لا شك ينظر إلى موضوع داعش والإرهاب الذي تمثله نظرة مختلفة عما هو الحال خلال فترة أوباما.

لا شك أن تحرير حلب لم يكن في حسابات كل من تآمر على سوريا، إلا أن الأمر أتى على عكس كل الرهانات على اندحار الجيش السوري، وهذا ما يجعل من تحرير هذه المدينة نقطة تحول عظمى في الموضوع السوري، فهنيئا لسوريا ولكل من يقف ضد الإرهاب في العالم.

* الكاتب أكاديمي فلسطيني. - najehshahin@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

17 كانون ثاني 2018   لماذا تنفجر غزة؟ ولأجل من؟ - بقلم: مصطفى إبراهيم

17 كانون ثاني 2018   #غزة - بقلم: د. حيدر عيد



17 كانون ثاني 2018   قرارات المركزي.. رُبع الطريق..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

16 كانون ثاني 2018   مئوية عبد الناصر..! - بقلم: عمر حلمي الغول

16 كانون ثاني 2018   خطاب الرئيس وقرارات المركزي والدوران في حلقة مفرغة - بقلم: د. إبراهيم أبراش

16 كانون ثاني 2018   قراءة هادئة في خطاب الرئيس‎ - بقلم: هاني المصري


16 كانون ثاني 2018   قراءة في قرارات المجلس المركزي الفلسطيني - بقلم: د. مازن صافي

16 كانون ثاني 2018   خطاب محمود عباس في المجلس المركزي الفلسطيني - بقلم: شاكر فريد حسن

15 كانون ثاني 2018   التاريخ قاطرة السياسة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

15 كانون ثاني 2018   عباس والتموضع بين محورين.. وخيار واحد - بقلم: راسم عبيدات

15 كانون ثاني 2018   خطاب الرئيس بين الحائط التاريخي والشعر الابيض..! - بقلم: بكر أبوبكر

15 كانون ثاني 2018   قراءة في خطاب الرئيس..! - بقلم: خالد معالي





31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


13 كانون ثاني 2018   فدوى وإبراهيم..! - بقلم: تحسين يقين

12 كانون ثاني 2018   في غزَّة..! - بقلم: أكرم الصوراني

11 كانون ثاني 2018   حتى يُشرق البحر..! - بقلم: حسن العاصي

10 كانون ثاني 2018   عكا..! - بقلم: شاكر فريد حسن



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية