15 September 2017   Uri Avnery: Despair of Despair - By: Uri Avnery

14 September 2017   Is America Still a Beacon of Light to Other Nations? - By: Alon Ben-Meir

14 September 2017   More expected from the world community - By: Daoud Kuttab


9 September 2017   Uri Avnery: A Confession - By: Uri Avnery

7 September 2017   Chance to effect strategic change - By: Daoud Kuttab

5 September 2017   Three Years after the War: Gaza Youth Speak Out - By: Ramzy Baroud

2 September 2017   Uri Avnery: Crusaders and Zionists - By: Uri Avnery


31 August 2017   When do lying politicians tell the truth? - By: Daoud Kuttab

30 August 2017   An Open Letter to President Trump - By: Alon Ben-Meir

28 August 2017   The Terror Next Time: The Daesh Story Is Not Ending - By: Ramzy Baroud

25 August 2017   Uri Avnery: Kaya, the royal Dog - By: Uri Avnery












5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



25 كانون أول 2016

خمسون عاماً، سبعون عاماً... كفى  للإحتلال


بقلم: د. مصطفى البرغوتي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

بحلول عام 2017، تقترب فلسطين من الذكرى الخمسين لإحتلال الضفة الغربية وقطاع غزة والجولان. وفي العام التالي سيكون قد مر سبعون عاماً على حلول النكبة التي ترافقت مع هدم 400 قرية فلسطينية وتهجير ثلثي الشعب الفلسطيني عن مدنهم وقراهم.

خلال تسعة عشر عاماً بين عامي 1948 و1967 إحتلت اسرائيل كامل أراضي فلسطين. وكرست نظام الاحتلال الأطول في التاريخ الحديث، وبنت منظومة الأبارتهايد (التمييز العنصري) الأسوأ في تاريخ البشرية.

وخلال هذه السنوات خاض الفلسطينيون المعركة تلو الاخرى وصنعوا أسطورتي مقاومة وصمود وتعلموا من تجربة 1948 فأتقنوا التجذر في أرض وطنهم خالقين عنصر الفشل الرئيسي للمشروع الصهيوني الرامي لنهب الأرض وطرد أصحابها.

من ثورات الخمسينات، وإسقاط حلف بغداد الى مقاومة احتلال غزة عام 1956،الى إنطلاق الثورة الفلسطينية الى معركة الكرامة مروراً بأحداث أيلول الى الصمود المتواصل في وجه غزوات اسارئيل على لبنان الى هبات السبعينات في وجه الاحتلال إلى الإنتفاضة الكبرى عام 1987 مروراً بالإنتفاضة الثانية وتباشير الثالثة، صنع الشعب الفلسطيني مآثر كفاحية جعلت قضيته قبلة الأحرار والمناضلين والمظلومين في العالم كله.

ساند الفلسطينيون ثورة الجزائر، وكانوا الى جانب الشعب الاردني والسوري والمصري واللبناني في وجه اسرائيل، ودعموا نضال شعب جنوب افريقيا بقيادة مانديلا، وحاولوا ان يتعلموا من تجربة فيتنام.

وكثير من الشعوب ظنت أن إنتصارنا سيسبق إنتصارهم.

ومنذ عام 1967 نفذت اسرائيل ما يقارب من مليون اعتقال وأسر ضد الفلسطينيين والفلسطينيات وقتلت وجرحت عشرات الآلاف، وهجرت مئات الآلاف المرة تلو الأخرى. ولم تبق عائلة لم تقدم شهيداً أو جريحاً أو أسيراً أو أكثر.

صان اللاجئون مفاتيح بيوتهم التي هجروا منها كأنها أثمن ما يملكون، ولم يتركوا شبر تراب في مخيمات لجوئهم إلا وزرعوه بدالية أو شجرة رمان أو زيتونة تذكرهم بالأرض التي فقدوها.

وجاب الشباب الفلسطيني كل العالم، بنوا مدارس ومستشفيات وعيادات ووزارات في بلدان أشقائهم على أمل أن يبنوا يوماً مثلها في بلدهم.

وفروا القرش فوق القرش ليعلموا أبناءهم وبناتهم في أحسن الجامعات وجعلوا من التعليم وطنهم المتنقل بدل وطنهم المفقود.

عانوا الأمرين، وما زالوا،  في المطارات والمعابر وعلى الحدود، وتحملوا ما لا تحتمله الجبال من ظلم وقسوة، وظلم ذوي القربى أشد مضاضة، لكنهم لم يفقدوا إيمانهم بقدرتهم على الصمود والانتصار.

بالغوا في ثقتهم بالعالم، وبالسياسيين فخدعوا بمفاوضات وإتفاقات بائسة حاولت أن تسلب منهم بالحيلة ما فشلت القوة في سلبه لسنوات.

عانوا من صراعات وخلافات قادتهم المرة تلو الأخرى، فصبروا عليهم، حتى صار للصبر مرارة العلقم.

ومع كل ذلك لما يطأطؤا رؤوسهم، ولا حنوا هاماتهم، ولا فقدوا إصرارهم على نيل حريتهم الحقيقية وصون كرامتهم وتحقيق عودتهم واستقلالهم.

واليوم مع اقتراب ذكرى خمسين عاماً على الاحتلال وسبعين عاماً على النكبة، وقبل أيام من نهاية العام حققت فلسطين انتصارا مدويا في مجلس الأمن رغم أنف نتنياهو وترامب وكل من تعاون معهم. وأثبت قرار مجلس الأمن ما قاله نيلسون مانديلا مرارا وتكرارا بأن فلسطين هي قضية الإنسانية الأولى في عصرنا ولا إكتمال لحرية أحد الا بحرية الفلسطينيين.

ولم يكن نتنياهو هو المهزوم فقط بل هزم كل ما حاولت الحركة الصهيونية زرعه من يأس واحباط في صفوف الشعب الفلسطيني.

واذا كان هناك من عبرة تلهمها كل هذه السنوات، فلعلها حكمة الانتفاضة الأولى التي تقول "ما حك جلدك مثل ظفرك". ولا حل سوى الإعتماد على النفس وتغيير ميزان القوى بالمقاومة والصمود والإرادة والوحدة، وبتجاوز كل من، وكل ما، يعيقنا عن الوصول بدرب النضال الى نهايته الطبيعية التي حققتها شعوب العالم المناضلة من أجل الحرية.

أحد الأصدقاء الأجانب قال لي ان من سوء حظ الحركة الصهيونية انها استهدفت واصطدمت بالشعب الفلسطيني دون الشعوب الأخرى.

ولعله كان يشير إلى عنادنا كشعب في الإصرار على حقوقنا رغم المعاناة.

لكن 50 عاماً تكفي و70 عاماً أكثر من أن تكفي.

وقد آن الآوان لنقلب المسار.

* الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية- رام الله. - barghoutimustafa@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


19 أيلول 2017   الكلمة المنتظرة والمصالحة الفلسطينية - بقلم: عباس الجمعة

19 أيلول 2017   هل يفتح حل اللجنة الإدارية طريق الوحدة؟ - بقلم: هاني المصري

19 أيلول 2017   تحويل غزة إلى أنموذج..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

18 أيلول 2017   خطوة هامة.. لكن..! - بقلم: عمر حلمي الغول


18 أيلول 2017   المصالحة ما زالت تحتاج الى مصارحة..! - بقلم: د. سفيان أبو زايدة

18 أيلول 2017   هل ينتهي الانقسام بإرادة فلسطينية؟! - بقلم: د. عبير عبد الرحمن ثابت

18 أيلول 2017   الوحدة الوطنية.. أين المضمون؟ - بقلم: حمدي فراج

18 أيلول 2017   الموقف الفلسطيني من "الأونروا"..! - بقلم: د. مازن صافي


17 أيلول 2017   ذكرى أليمة لا تموت..! - بقلم: عمر حلمي الغول

17 أيلول 2017   ألغام في طريق اتمام المصالحة..! - بقلم: مصطفى إبراهيم

17 أيلول 2017   صبرا وشاتيلا ليست مجرد مكان..! - بقلم: عباس الجمعة

17 أيلول 2017   البلاء يصيب كل الناس.. ولكن؟! - بقلم: سري سمور




31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


18 أيلول 2017   نَبْع الّهَوَى..! - بقلم: زاهد عزت حرش

17 أيلول 2017   أشرقت يقظتي بياضاً..! - بقلم: حسن العاصي


14 أيلول 2017   محلى النصر في عيون شعب..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية