19 January 2018   Uri Avnery: May Your Home Be Destroyed - By: Uri Avnery

18 January 2018   A search for a Palestinian third way? - By: Daoud Kuttab

17 January 2018   'When Geopolitical Conditions And Moral Values Converge - By: Alon Ben-Meir

15 January 2018   In Words and Deeds: The Genesis of Israeli Violence - By: Ramzy Baroud

12 January 2018   Bibi's Son or: Three Men in a Car - By: Uri Avnery

11 January 2018   Jerusalem and Amman - By: Daoud Kuttab

11 January 2018   A Party That Has Lost Its Soul - By: Alon Ben-Meir


8 January 2018   Shadow Armies: The Unseen, But Real US War in Africa - By: Ramzy Baroud

8 January 2018   Ahed Tamimi offers Israelis a lesson worthy of Gandhi - By: Jonathan Cook

5 January 2018   Uri Avnery: Why I am Angry? - By: Uri Avnery

4 January 2018   US blackmail continued - By: Daoud Kuttab















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

28 كانون أول 2016

"نتنياهو" 2017


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

كطي السجل للكتب"؛ طوى عام  2016؛ ولاحقا سيطوى عام  2017؛ لكن هذه المرة بعد أن يوجع الاحتلال أكثر وأكثر؛ بتزايد الضغوط الدولية والاقليمية؛ وفي مقاومة نوعية واعية؛ تجعل ثمن مواصلة الاحتلال مكلفا وباهظا؛ ويفكر "نتنياهو" جديا بالرحيل، غير مأسوفا عليه، وليس بالضم كما يطالب "نفتالي بينت"؛ وما ذلك على ربك بعزيز".

"نتنياهو" 2017 ستضعف وتخور قواه؛ وسيتحول من مرحلة صنع الحدث؛  إلى مرحلة استقبال الحدث، وردة الفعل المتهورة، وسيبدد جهوده وطاقاته في امتصاص وتداعيات قرار  مجلس الأمن حول الاستيطان وغيره  من الضغوط.

ما يعرفه "نتنياهو" ويعلمه حقا؛ أن القوي لا تدوم قوته؛ وإلا لتوقفت حركة التاريخ وصيرورته؛ ولكنه يكابر ويعاند؛ كعادة الطغاة والمستبدين عبر التاريخ المغرورين بقوتهم وبطشهم، وجبروتهم الفاني.

"نتنياهو"؛ لن يعترف بالقرارات الدولية، وسيتحداها كما تحدى غيرها، ومع ذلك  سيدفع ثمنها، وسيبقى ساخرا من المجتمع الدولي، ولن يتغير من ناحية تنكره للحقوق الفلسطينية وسيدخل عام  2017؛ بالمزيد من الصلف والتحدي للمواثيق والقوانين الدولية، وعمليات التوسع الاستيطاني؛ ولكنه هذه المرة ستكون كلفة الاحتلال مرتفعة جدا ولا يوجد استيطان رخيص كما كان قبل ذلك؛ فالعالم يتغير، و"أوباما " أراد أن يفهم" نتنياهو" هذا الأمر من خلال الامتناع عن لتصويت ضد قرار مجلس الأمن رقم 2334.

"نتنياهو" ثعلب ماكر، ويفهم كيفية  استغلال الظروف، فهو سيستغل لأقصى طاقة؛ حالة التيه والاقتتال الداخلي العربي، والانقسام الفلسطيني الفلسطيني، والفتن العربية المشتعلة لأبعد درجة؛ ولسان حاله يقول: ما دام الميدان خال؛ ولا توجد ضغوط حقيقية، والعرب والمسلمون يكتفون بالفرجة، ولا يتقنون غير الشجب والاستنكار، ويخشون قصف طائراتي؛  فلماذا أتوقف عن تهويد القدس والضفة؟!

من ناحية العلاقة مع الفلسطينيين في الضفة الغربية؛ سيواصل "نتنياهو"؛ الضغط على السلطة وابتزازها واستنزاف الموارد الفلسطينية؛ كونها لا تملك أوراق قوة وضغط عليه؛ وسيتواصل الاستيطان وإذلال الفلسطينيين على الحواجز، وحملات الاعتقال اليومية في مختلف مناطق الضفة الغربية ومصادرة الأراضي للتوسع الاستيطاني.

سيبقى "نتنياهو"  2017سيراوغ ويماطل، وهو في المحصلة لا يوجد شيء عنده ليقدمه بالمجان للفلسطينيين ولا لغيرهم دون مقابل، فهو لا  يرأس جمعية خيرية، وليس في عجلة من أمره؛ إلا بقدر ما تضغط عليه انتفاضة القدس التي هي بين مد وجزر.

"نتنياهو" 2017 ؛  لن يقدر أو لا يريد أن تكون حربا تقصف فيها"تل الربيع " تل أبيب من قبل حماس، وهو حتى وان كان يملك قوة اكبر بأضعاف من الفلسطينيين؛ ألا انه يعلم أن هناك حدود لاستخدامها لا يمكنه القفز عنها؛ وإلا وقع في المحظور الاستراتيجي الإقليمي والعالمي،  وازداد  ضعفا وضغطا.

"نتنياهو"  يعرف انه في عالم السياسة؛ لا يعترفون بالضعيف وحقوقه؛ بل بالمصالح، وبالقوي وشروطه والتي يتبجح بها "نتنياهو" صباح مساء؛ بان يده هي الطولى، واستطاعت أن تصل  لتونس وتقتل من دعم المقاومة، وتقصف سوريا متى شاءت؛ ولكنه يتجاهل ويتغافل عن أن الأيام دول، وما كان يصلح بالأمس لن يصلح للغد.

في المحصلة؛ "نتنياهو" عام 2017؛ وبرغم ظروف الفلسطينيين الصعبة؛ سيواجه بجبهة فلسطينية قوية وعنيدة؛ صلبها وقوامها؛ الإيمان والإرادة والأحقية بالنصر وانتزاعه، وهذا يتطلب البحث عن أوراق القوة التي يمكن من خلالها الضغط على "نتنياهو" وإخضاعه؛ كما أخضعته غزة وأجبرته على هدم 18 مستوطنة قال عنها "شارون" يوما أنها مثل "تل ابيب "؛  وبرغم ذلك؛ اندحر منها يجر أذيال الهزيمة والعار،  ورحل غير  مأسوفا عليه.

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

19 كانون ثاني 2018   مراحل تصفية القضية الفلسطينية..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

19 كانون ثاني 2018   نميمة البلد: بيان المركزي ... وفشل المصالحة..! - بقلم: جهاد حرب

19 كانون ثاني 2018   "بتسأل يا حبيبي؟".. القدرة والأداء..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


18 كانون ثاني 2018   قراءة قانونية لبعض قرارات المجلس المركزي الفلسطيني..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

18 كانون ثاني 2018   تدعيم نموذج الصمود الإنساني الفلسطيني أمام الطوفان القادم - بقلم: د. عبير عبد الرحمن ثابت

18 كانون ثاني 2018   القدس تصرخ... فهل من مجيب؟ - بقلم: راسم عبيدات

18 كانون ثاني 2018   إستهداف الأونروا يتطلب إحياء دور لجنة التوفيق - بقلم: علي هويدي

18 كانون ثاني 2018   هل أحرق الرئيس الفلسطيني السفن؟ - بقلم: د. أحمد جميل عزم

18 كانون ثاني 2018   رزان.. طفلة أسيرة أوجعتنا - بقلم: خالد معالي

18 كانون ثاني 2018   الديمقراطية العراقية وأوهام الديمقراطية..! - بقلم: ناجح شاهين

17 كانون ثاني 2018   جمرات الخطاب تحرقهم..! - بقلم: عمر حلمي الغول

17 كانون ثاني 2018   لماذا تنفجر غزة؟ ولأجل من؟ - بقلم: مصطفى إبراهيم

17 كانون ثاني 2018   #غزة - بقلم: د. حيدر عيد






31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


13 كانون ثاني 2018   فدوى وإبراهيم..! - بقلم: تحسين يقين

12 كانون ثاني 2018   في غزَّة..! - بقلم: أكرم الصوراني

11 كانون ثاني 2018   حتى يُشرق البحر..! - بقلم: حسن العاصي

10 كانون ثاني 2018   عكا..! - بقلم: شاكر فريد حسن



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية