12 January 2018   Bibi's Son or: Three Men in a Car - By: Uri Avnery

11 January 2018   Jerusalem and Amman - By: Daoud Kuttab

11 January 2018   A Party That Has Lost Its Soul - By: Alon Ben-Meir


8 January 2018   Shadow Armies: The Unseen, But Real US War in Africa - By: Ramzy Baroud

8 January 2018   Ahed Tamimi offers Israelis a lesson worthy of Gandhi - By: Jonathan Cook

5 January 2018   Uri Avnery: Why I am Angry? - By: Uri Avnery

4 January 2018   US blackmail continued - By: Daoud Kuttab


29 December 2017   Uri Avnery: The Man Who Jumped - By: Uri Avnery



22 December 2017   Uri Avnery: Cry, Beloved Country - By: Uri Avnery














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

29 كانون أول 2016

كي لا تصبح بعض الإنجازات أوهام شعبوية


بقلم: مصطفى إبراهيم
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

قرار مجلس الأمن ٢٣٣٤ الذي جرم الاستيطان وأدانه إنجاز مهم وهو إنتصار معنوي وسياسي إضافي للفلسطينيين في مسيرة نضالهم ومعركتهم الدبلوماسية والقانونية التي لم تبدأ بعد بشكلها الحقيقي وبحاجة إلى وقت ومزيد من الجهد والمثابرة، كما أن بعض ما جاء في خطاب وزير الخارجية الامريكية المغادر الحلبة السياسية جون كيري له تأثير معنوي على مستوى الرأي العام العالمي والمهم البناء عليها وقد يشجع آخرين على الحديث والوقوف في وجه إسرائيل والمس بشرعيتها وعزلتها.
 
مع أن كيري في تعليقه على إمتناع إدارته التصويت على فيتو ضد قرار مجلس الامن قال: "كان لدى الولايات المتحدة هدف واحد ووحيد، هو الحفاظ على إمكانية التوصل إلى حل الدولتين، باعتبار أنه الطريق الوحيد لضمان مستقبل إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية".

ربما لو أن ما جاء في خطاب كيري كان في بداية ولايته كان لما جاء في خطابه أهمية اكبر. والاهم كيف توظيف القرار وإستثماره في معركة الحرية المتعددة الجوانب ووسائل النضال المختلفة، لمواجهة الاحتلال وتحدي الجنون والغطرسة الاسرائيلية، بعيدا عن الشعارات الشعبوية والإنتصارات قصيرة المدى التي تدغدغ عواطف الجماهير وهم ليسوا جزء من المعركة ومهنتهم الانتظار.

والخشية أن تنسى الناس الإنجازات بفعل الزمن والخوف من إستثمارها، خاصة اذا ما استمر ذات النهج الذي تمثله القيادة والتفرد وعدم قدرتها على العمل بروح الجماعة الوطنية والمطلوب منها بذل أقصى جهد في توحيد الكل الفلسطيني. شخصيًا، غير مقتنع بأن القيادة تستطيع فعل ذلك برغم الأداء الجيد في مباراة الأمم المتحدة وأمتعت الناس وتحقيق هدف إضافي، غير أننا بحاجة إلى تجميع نقاط كثيرة كي تزيد من رصيدنا للتتويج وصولا للنهاية، صحيح أن المعركة طويلة وشاقة وهذا بحاجة إلى جهد ووقت وتعب ودفع أثمان، غير أن المهم هي النتيجة النهائية خاصة أن القضية الفلسطينية طال الزمن فيها لتحقيق العدالة مع عدو جائر ومتغطرس ويمتلك جنون وفائض القوة وعنصري وفاشي وقمعي، وغير إنساني، ويلعب على تسريع الزمن ومستمر في فرض وقائع جديدة، وموازين القوى تعمل لصالحه في عالم المصالح لا يُؤْمِن الا بالقوة وغير عادل وليس منصفاً، ورئيس أمريكي قادم شعبوي وعنصري.

إسرائيل جن جنونها ويقولون ان القرار بدون أسنان وهو مجرد توصية وغير ملزم حيث أنه جاء تحت البند السادس، وبرغم ذلك بدا الغضب الشديد والجنون يسيطر على الجميع ووصفوا اوباما بالفاشل وانه اتخذ قرار شخصي ضد إسرائيل، ونتنياهو قال لن تلتزم بالقرار، ووصف القرار بـالحقير، ويحاول بعض القانونيين في إسرائيل التقليل من أهمية القرار ونسوا أن أوباما عقد اكبر صفقة في تاريخ العلاقة مع اسرائيل بقيمة ٣٨ مليار دولار.

القرار الذي يجرم الاستيطان يؤكد على أن الولايات المتحدة الامريكية اكبر قوة عظمى في العالم هي المسؤولة عن مآساة شعبنا وعندما قررت ان تمتنع عن إستخدام حق النقض، فيتو، فعلتها، ولم يكن ذلك نابع من خطوة أخلاقية أو الإنتصار لقيم العدالة والديمقراطية والحريّة التي ترفعها أمريكا، من أوباما أو لأنه أراد أن ينتقم من نتنياهو فقط، فأوباما كان بإمكانه أن ينصف الفلسطينيين ويضع إسرائيل في مكانها الطبيعي خلال سنوات حكمه السابقة، غير أن الحرص على إسرائيل ومستقبلها هو الدافع خلف إتخاذ القرار.

وعليه يجب أن لا نعتبر هذا نهاية المطاف وهي خطوة ويجب التعامل مع القرار بواقعية كبيرة، ولا يجب ان نتوقع في القريب العاجل ان يفرض المجتمع الدولي رقابة دولية على المستوطنات أو عقوبات على إسرائيل التي ربما ستعظم من الإستيطان أو تتخذ قرارا مجنون بحجم جنون الغضب الذي يسيطر على الجميع في إسرائيل بضم الكتل الإستيطانية إلى إسرائيل بعض المناطق كما صرح رئيس البيت اليهودي نفتالي بينيت، خاصة وأنهم يتسلحون بدعم ترامب المطلق.

وبرغم ان القرار غير ملزم وهو توصية الا أن على الأمين العام للأمم المتحدة تقديم تقرير فصلي كل ٣ شهور عن الاستيطان الإسرائيلي وهذا امر إيجابي ويضع قضية الاستيطان على جدول اعمال مجلس الأمن والمجتمع الدولي.

المعركة لم تنتهي والقادم مع ترامب ليس سهل فهو يتوعد ويهدد وغير مضمون في قراراته وفِي ظل غياب حاضنة عربية وأتمنى أن يتم ترميم العلاقات العربية برغم حالها وأحوالها، والأهم البناء على القرار بتوحيد الجهود وإنهاء الانقسام، وبناء إستراتيجية وطنية وإستعادة الوحدة وملاحقة إسرائيل على جرائمها الإستيطانية وحصارها لقطاع غزة وجرائم القتل اليومية.

وان لا يكون القرار هو للمناورة والعودة للمفاوضات، أو الإستجابة لطلب الإدارة الأمريكية الجديدة كما حدث في مرات سابقة مع وعد بوش وعهد أوباما. وعليه يجب بذل جهود كبيرة للعمل ضمن خطة وطنية وإستراتيجية كفاحية لمواجهة الإحتلال لتحقيق الحرية والعدالة.‬

ومن أجل تقريب الوقت وصولا للإنتصار الكبير هذا بحاجة إلى بذل الجهد وحفر بالصخر وفتح نقاش وحوار وطني يشارك فيه الكل الوطني بتياراته السياسية المختلفة والبناء على ما تم التوصل إليه والعمل من خلال أننا حركة تحرر وطني، ووفاءً لدماء الشهداء والأسرى الذين دفعوا عمرهم وهم ينتظرون الحرية.

* باحث وكاتب فلسطيني مقيم في غزة - Mustafamm2001@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

16 كانون ثاني 2018   خطاب الرئيس وقرارات المركزي والدوران في حلقة مفرغة - بقلم: د. إبراهيم أبراش

16 كانون ثاني 2018   قراءة هادئة في خطاب الرئيس‎ - بقلم: هاني المصري


16 كانون ثاني 2018   قراءة في قرارات المجلس المركزي الفلسطيني - بقلم: د. مازن صافي

16 كانون ثاني 2018   خطاب محمود عباس في المجلس المركزي الفلسطيني - بقلم: شاكر فريد حسن

15 كانون ثاني 2018   التاريخ قاطرة السياسة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

15 كانون ثاني 2018   عباس والتموضع بين محورين.. وخيار واحد - بقلم: راسم عبيدات

15 كانون ثاني 2018   خطاب الرئيس بين الحائط التاريخي والشعر الابيض..! - بقلم: بكر أبوبكر

15 كانون ثاني 2018   قراءة في خطاب الرئيس..! - بقلم: خالد معالي

15 كانون ثاني 2018   حتى لا تكون الجلسة الاخيرة..! - بقلم: حمدي فراج

15 كانون ثاني 2018   الانظار تتجهه الى المجلس المركزي..! - بقلم: عباس الجمعة

15 كانون ثاني 2018   في مئويته: عبد الناصر خالد في الوجدان والضمير العربي - بقلم: شاكر فريد حسن

14 كانون ثاني 2018   دلالات خطاب الرئيس..! - بقلم: عمر حلمي الغول

14 كانون ثاني 2018   كي تكون قرارات المجلس المركزي بمستوى التحدي التاريخي - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

14 كانون ثاني 2018   هل اجتماع المركزي سينقذ غزة من الكارثة؟! - بقلم: وسام زغبر





31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


13 كانون ثاني 2018   فدوى وإبراهيم..! - بقلم: تحسين يقين

12 كانون ثاني 2018   في غزَّة..! - بقلم: أكرم الصوراني

11 كانون ثاني 2018   حتى يُشرق البحر..! - بقلم: حسن العاصي

10 كانون ثاني 2018   عكا..! - بقلم: شاكر فريد حسن



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية