26 May 2017   Uri Avnery: The Visitation - By: Uri Avnery




19 May 2017   Uri Avnery: Parliamentary Riffraff - By: Uri Avnery

18 May 2017   How to reform the education system? - By: Daoud Kuttab




15 May 2017   Israel tutors its children in fear and loathing - By: Jonathan Cook

12 May 2017   Uri Avnery: A Curious National Home - By: Uri Avnery














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



4 كانون ثاني 2017

رسالة الزهار للأسد..!


بقلم: عمر حلمي الغول
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

أثيرت في الإسبوع الأخير من العام الماضي ضجة حول تصريحات للدكتور محمود الزهار بشأن الصراع الدائر بين تيارات وأقطاب حركة "حماس". ونفى لاحقا عضو المكتب السياسي للحركة أن يكون قد صرح شيئا لوسائل الإعلام. وما ذكره ابو خالد صحيح، نعم هو لم يصرح لوسائل الإعلام حول الموضوع. لكن الإلتباس الحاصل في مصدر الخبر ومكان التصريح، لا يسقط ولا يلغي حقيقة ما رشح من معلومات عن الصراع الدائر بين التيارات والقيادات الحمساوية.

الحقيقة ان الدكتور الزهار أرسل رسالة للرئيس بشار الأسد في 24 ديسمبر/ كانون اول 2016، سجل فيها اولا إعتذاره وإعتذار أقرانه في التيار، الذي يمثل عن وقوف قيادة حماس وخاصة خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي للحركة ومن معه ضد سوريا؛ ثانيا وأكد إعتذاره لخروج قيادة حماس من سوريا. واشار في رسالته، انه ومن معه لم يكونوا مع مغادرة سوريا. ولكن خالد مشعل إتخذ القرار دون الإصغاء للقيادات الأخرى؛ ثالثا هنأ الرئيس بشار بالإنتصار في حلب، وابدى الإستعداد لدعم خيار النظام السوري؛ رابعا أعلن في رسالته بشكل قاطع، انه ضد التيار القطري التركي في قيادة حماس. وهاجم بشدة مواقف القيادتين القطرية والتركية، التي حرصت على رهن مواقف الحركة لخياراتها السياسية، التي لا تنسجم مع مواقف الإتجاه الآخر؛ خامسا أكد الزهار حرصه على التحالف مع سوريا وإيران وحزب الله، معتبرا هذا التيار، بأنه تيار المقاومة، وهو وفريقه ينسجموا معه؛ سادسا كما اكد انه سيعمل في الفترة القريبة القادمة لإنتزاع مركز القرار من التيار القطري التركي. هذا بالإضافة لمديح الظل العالي لسوريا ودورها الريادي والقومي في دعم المقاومة.

من خلال الإطلاع على مضمون الرسالة يمكن للمراقب إستنتاج الآتي: إحتدام التناقضات داخل الأقطاب والتيارات المتنافرة والمتناقضة في حركة حماس؛ ثانيا رغم الإصرار على عدم السماح لمشعل بالترشح مجددا، يعلن ابو خالد أنه لن يسمح لإي شخص من فريق ابو الوليد بتسلم موقع رئاسة الموقع الأول في الحركة؛ ثالثا المضي قدما في الترشح لقيادة الحركة، وبالتالي قطع الطريق على كل من موسى ابو مرزوق وإسماعيل هنية، اللذين يعتبرا من أنصار التيار القطري التركي،ولإنه يعتبر نفسه شخصيا الأحق بتولي قيادة الحركة، وهذا الأمر أعلنه سابقا بطرق مختلفة؛ رابعا في حال نجح الزهار ومن معه في السيطرة على الموقع الأول اي رئاسة المكتب السياسي في حماس، فإن خارطة التحالفات العربية والإقليمية ستتغير باتجاه تحالف المقاومة (إيران، سوريا وحزب الله) بإلإضافة إلى ان الإتجاه الجديد سيعيد النظر في العلاقة مع مصر، بما يخدم تطوير العلاقة معها وعلى حساب مكتب الإرشاد والتنظيم الدولي. 

ما تقدم ليس سوى المخاض التمهيدي لما ستتجه نحوه حركة حماس. بتعبير أدق هناك تقديرات من داخل الحركة وخارجها، تشير إلى ان حركة المقاومة حماس مقبلة على إنشقاق بين الجناحين الأبرزين فيها: جناح الزهار وما يمثل وجناح مشعل ابو مرزوق وهنية وما يمثلون. وقد يكون للحؤول دون عودة هنية للقطاع في الآونة الأخيرة علاقة بالتطورات الجارية في جسم الحركة. حيث تفيد بعض المعطيات، ان هناك عمليات إستقطاب لقيادات وكوادر كتائب عز الدين القسام من قبل تيار الزهار، وخاصة اولئك المترددين، الذين لم يحسموا موقفهم بعد.

لكن من السابق لإوانه الجزم بما تحمله الأيام والشهور القادمة. غير ان المؤكد ان مرجل التناقضات بات يغلي أكثر من اي مرحلة سابقة بين التيارات والأقطاب المختلفة. وعلى المراقبين إنتظار التطورات.

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة رام الله. - oalghoul@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


27 أيار 2017   إنتصار الأسرى إنتصارين - بقلم: عمر حلمي الغول

27 أيار 2017   ما بعد إنتصار الأسرى..! - بقلم: راسم عبيدات

27 أيار 2017   وانتصر الأسرى..! - بقلم: خالد معالي

27 أيار 2017   نميمة البلد: الانزلاق نحو الانتحار..! - بقلم: جهاد حرب


27 أيار 2017   الأصول العشرين لأحمد يوسف..! - بقلم: بكر أبوبكر


26 أيار 2017   اضراب الاسرى كاشف العورات..! - بقلم: حمدي فراج

26 أيار 2017   اللعب مع الكبار..! - بقلم: عمر حلمي الغول


26 أيار 2017   الجرح الفلسطيني ومعركة الاسرى - بقلم: عباس الجمعة

26 أيار 2017   أين دعم القطاع الخاص الفلسطيني للقدس؟! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

26 أيار 2017   ماذا يعني أن تكون فلسطينياً؟! - بقلم: حسن العاصي

26 أيار 2017   فلسطينيات.. الطنطورة - بقلم: د. أحمد جميل عزم



31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


22 أيار 2017   «كل الأنهار.. تتدفق إلى ذات البحر..» - بقلم: رشيد قويدر

22 أيار 2017   دفاتر مريم..! - بقلم: حسن العاصي


16 أيار 2017   رحيل فارس من فرسان الفكر والقلم..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

15 أيار 2017   مثل ظباء المروج..! - بقلم: حسن العاصي


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية