20 October 2017   Uri Avnery: A New Start - By: Uri Avnery

19 October 2017   Jordan and Palestinian reconciliation - By: Daoud Kuttab


15 October 2017   The real reasons Trump is quitting Unesco - By: Jonathan Cook

13 October 2017   Uri Avnery: The Terrible Problem - By: Uri Avnery

12 October 2017   Inspiration for freedom of expression - By: Daoud Kuttab

12 October 2017   Will The Palestinians Ever Play Their Cards Right? - By: Alon Ben-Meir

11 October 2017   What Is Behind the Hamas-Fatah Reconciliation? - By: Ramzy Baroud


6 October 2017   Uri Avnery: Separation is Beautiful - By: Uri Avnery

5 October 2017   What next for Palestinian reconciliation effort? - By: Daoud Kuttab

5 October 2017   Annulling The Iran Deal: A Dangerous Strategic Mistake - By: Alon Ben-Meir













5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



5 كانون ثاني 2017

إسرائيل.. دلالات عنصرية وليست شعبوية..!


بقلم: مصطفى إبراهيم
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

فجّرت قضية إدانة الجندي الإسرائيلي القاتل، إليئور أزاريا، بالقتل غير المتعمد للشهيد عبد الفتاح الشريف في الخليل، جدلاً، لا يزال مُستعرًا، والسجال المستعر في إسرائيل حول الجندي القاتل وانه هو الضحية وأن القيادة العسكرية ألقت بابن الجميع للكلاب، وكشف استطلاع أجرته القناة الثانية، أن ثلثي الإسرائيليين يؤيدون العفو عن الجندي القاتل وإسرائيل حزينة على محاكته وحال ابوه وامه وحزنهم على ابنهم الطفل بانه ضحية للمحكمة والمسؤولين في الحكومة والجيش.

وتماثل رئيس الوزراء نفسه نتنياهو تماما مع نفتالي بينيت، ودعا إلى منح الجندي القاتل العفو قبل صدور الحكم عليه، وقبل أن يقرر القضاء طبيعة الحكم، ونتنياهو من البداية إصطف إلى جانب الجندي فهو الذي قارن بين والدي الجندي القاتل، وبين ذوي الجنود الذين قتلوا في الحرب.

الجميع يتسابق للدفاع عن الجندي ليس من باب السعي خلف شعبوية رخيصة كما يدعي بعض الصحافيين الإسرائيليين، إنما هي العنصرية تتجلى في المستويات العليا في دولة الإحتلال، ودليل ذلك ما يتردد في التعقيبات على صفحات التواصل الإجتماعي وحمى العنصرية الشعبوية المنفلتة في المجتمع الإسرائيلي وهي ذات دلالات عنصرية متسارعة في الشارع الإسرائيلي برمته والإنزياح نحو اليمين بشكل أسرع.

التسابق من الجميع على إعتبار الجندي ضحية وكان لا يجب محاكمته من البداية، ولم يكن على لماذا لم يتم إسعاف الفلسطيني المصاب قبل وفاته! وزير الأمن أفيغدور ليبرمان حضر المحكمة قبل نحو 10 شهور مؤيدا للجندي القاتل، والوزير نفتالي بينيت منذ البداية دافع عن الجندي وقال إنهم كذبوا على عائلة أزاريا وعلى الجمهور الإسرائيلي.

وحسب ما ذكره المحلل السياسي في صحيفة “هآرتس”، براك رفيد، نتنياهو خضع لبينت والشعبوية والقيادة السياسية الإسرائيلية استغلت الحادثة لاحتياجاتها السياسية، جميعهم غذوا العنصرية والتحريض والكراهية، ولكن لسوء حظهم، فإن التعقيبات التي تنشر على صفحات الفيسبوك تشير إلى أن ذلك انقلب عليهم.

الجدل ليس على جوهر الصراع والإحتلال والجرائم التي يرتكبها بحق الفلسطينيين، والإدعاء ان إسرائيل تحقق وتحاسب نفسها وتحافظ على معاييرها الديمقراطية وأخلاق الجيش وأنظمته وقيمه، إنما من يكون يمينيا وعنصرياً أشد قسوة من الآخر في سباق بين الجميع ولا يوجد إستثناء سوى بعض الصحافيين الذين يطالبون بلجم العنصرية المنفلتة لمصلحة ما تبقى من معايير أخلاقية في إسرائيل حسب إعتقادهم.

نحن نراقب ويرى بعض منا أن ما يجري في إسرائيل هو تعبير حقيقي عن الديمقراطية وان إسرائيل تحاكم وتحاسب ذاتها وإن الحكم يبعث برسالة واضحة عن قيم الجيش الاسرائيلي وعن قوة ورسوخ المؤسسات الديمقراطية في إسرائيل واستقلال القضاء المدني والعسكري، وان هذا الجدل والنقاش لا يمكن أن يدور في أي دولة أخرى في الشرق الأوسط سوى إسرائيل. هذا هو كي الوعي وتزييف الحقيقية وعدم الإدراك أن كل ما يفعله الإحتلال هو التعبير الحقيقي عن طبيعة هذا الكيان الصهيوني الإستعماري الكولونيالي.

في إسرائيل العنصرية تأخذ منحى متصاعد والجدل حول المحاكمة يكشف الغول العنصري في المجتمع الإسرائيلي ويتنكر لحقوقنا ويتسلح بوصول ترامب للحكم، ونحن نعيش واقع منقسم وعجز، وسعداء بموافقة حماس حضور إجتماع اللجنة التحضيرية لعقد المجلس الوطني، ونراهن على ما تبقى من يسار صهيوني متهاوي واستقباله في المقاطعة، ونصرخ ليل نهار بمطالبنا الفيسبوكية المعيشية بالكهرباء، وفتح المعبر ورفع الحصار.

* باحث وكاتب فلسطيني مقيم في غزة - Mustafamm2001@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

20 تشرين أول 2017   الدور التاريخي للرئيس عباس – 4 - بقلم: عمر حلمي الغول

20 تشرين أول 2017   نميمة البلد: القضاء العشائري فوق الدولة..! - بقلم: جهاد حرب


20 تشرين أول 2017   أهي خطوة للوراء من أجل اثنتين للأمام؟ - بقلم: جواد بولس

20 تشرين أول 2017   محمود درويش واتفاق اوسلو المشؤوم..! - بقلم: شاكر فريد حسن

20 تشرين أول 2017   "أبو الفهود".. "الغانم"..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

20 تشرين أول 2017   شروط شيخا حكومة الإحتلال..! - بقلم: فراس ياغي

20 تشرين أول 2017   لينا بعلبكي مناضلة استحقت إعجابنا..! - بقلم: عباس الجمعة

19 تشرين أول 2017   في ذكرى "وفاء الأحرار1" - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة


19 تشرين أول 2017   إسرائيل: ترقُب وزرع ألغام..! - بقلم: مصطفى إبراهيم


19 تشرين أول 2017   المصالحة و"صفقة القرن" - بقلم: د. أحمد جميل عزم

19 تشرين أول 2017   إستراتيجية أميركية مستمرّة رغم تغيّر الإدارات - بقلم: صبحي غندور

18 تشرين أول 2017   الدور التاريخي للرئيس عباس -3 - بقلم: عمر حلمي الغول




31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


16 تشرين أول 2017   هِيَ شهرزاد..! - بقلم: فراس حج محمد

10 تشرين أول 2017   المكتبة الوطنية الفلسطينية معلم حضاري وكفاحي هام..! - بقلم: شاكر فريد حسن

10 تشرين أول 2017   حبّةٌ من شِعْر - بقلم: فراس حج محمد

10 تشرين أول 2017   أنا العتيق الجديد..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

2 تشرين أول 2017   منّي عليكِ السّلام..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية