15 September 2017   Uri Avnery: Despair of Despair - By: Uri Avnery

14 September 2017   Is America Still a Beacon of Light to Other Nations? - By: Alon Ben-Meir

14 September 2017   More expected from the world community - By: Daoud Kuttab


9 September 2017   Uri Avnery: A Confession - By: Uri Avnery

7 September 2017   Chance to effect strategic change - By: Daoud Kuttab

5 September 2017   Three Years after the War: Gaza Youth Speak Out - By: Ramzy Baroud

2 September 2017   Uri Avnery: Crusaders and Zionists - By: Uri Avnery


31 August 2017   When do lying politicians tell the truth? - By: Daoud Kuttab












5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



8 كانون ثاني 2017

الملف الجنائي "2000"..!


بقلم: عمر حلمي الغول
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

أعلن بنيامين نتنياهو، رئيس وزراء إسرائيل امام مقربين منه، أنه "تفاجىء بالمعلومات الموجودة لدى الشرطة" الإسرائيلية عن فساده وفضائحه في عقد الصفقات مع اصحاب رأس المال، إن كان في صفقة الغواصات او شراء الصواريخ او ملوك المال والإعلام. رغم كل الإستعدادات وترتيب المخرجات للرد على التهم والقضايا المثارة ضده من قبل الشرطة، إلآ ان المعطيات والتسجيلات الموثقة للصفقة الرخيصة، التي أبرمها مع أرنون موزس، مالك صحيفة "يديعوت أحرونوت"، وغيرها من قضايا الفساد والإختلاس والرشوة، كشفت له   بؤس محاميه وحذره وإستعداده. لإن الذين وثقوا له جرائمه ودونيته، كانوا أشطر منه، وأكثر إستعدادا لمفاجأته، وإغراقه في دوامة الصدمة القاتلة او ما يمكن وصفها ب"الضربة القاضية" وفق لعبة الملاكمة. ومن الواضح أن من كشف المستور في فضائح بيبي، ليس من قوى المعارضة، ويبدو ان العملية وراءها اجهزة أمنية دولية ضاقت ذرعا من عجرفة وغطرسة إسرائيل وحاكمها المستعمر نتنياهو.
 
 ملك إسرائيل غير جاهل، لا بل أنه رجل يعي تماما ما يعمل، وصاحي أكثر من اللازم، ويدرك كل خطوة يخطوها لحماية مقعده في رأس الحكومة. ولكن للغرور ولوثة السلطة ثمن كبير، لاسيما وان حماية كرسي الرئاسة للحكومىة لا يمر دائما عبر صناديق الإقتراع، بل هناك طرق ملتوية ورخيصة  للمحافظة على الحلم بالبقاء في موقعه "مدى الحياة". بتعبيرآخر، انه إستعد سلفا لإن يدفع أي ثمن وعقد أي صفقة مقابل بقاءه، وبالتالي لضمان تسديد الفواتير لقاء ذلك، عليه تأمين شراكة مع اصحاب رأس المال والإعلام. الأمر الذي يكشف عن دولة فاشلة، وقيم مافيوية وجنون سلطة. ووفق ما جاء في تقرير الصحافة الإسرائيلية الصادر عن وزارة الإعلام الفلسطينية كإستنتاج لحالة البؤس والعقم القيمي الإسرائيلي: " يبدو ان قضية نتنياهو الثانوية، قضية الرشاوي تستقبل ببلادة (في إسرائيل واوساط المجتمع الصهيوني)، والتفسير لذلك يمكن أن يكمن في ما حدث خلال العقد السابق. في حينه  شاهد الجمهور الإسرائيلي، رئيس الدولة المشبوه بالإغتصاب والمتحصن في ديوان الرئاسة، ورئيس حكومة تصب الملايين في حساب ابنه من اصحاب المصالح، ورئيس حكومة آخر كان مسؤولا عن الأسرار النووية وتلقى مغلفات مليئة بالدولارات، ووزير مالية راكم في حسابه البنكي الأموال، التي سحبها من تنظيم عمالي، ووزير أمن خبأ في الخزينة مئات الآف من الدولارات وإشترى فيلات أحلام على شاطىء البحر بأموال أصحاب رؤوس الأموال.

النتيجة وفق التقرير الإسرائيلي " حاليا يبدو ان مجرد مخطط غاز مقابل حقائب مليئة بالإموال أو إمتيازات في قناة تلفزيون مقابل حساب ضخم فيه مئات الآف من الدولارات في جزر العذراء، لن يقابل هنا حتى بتثاؤب ناعس. لقد تدهور المجتمع الإسرائيلي حتى هذه النقطة من التدني الأخلاقي". وهذا إستنتاج منطقي وعقلاني، لإن مركبات الدولة الإسرائيلية الإستعمارية تنتج وتفرز ظواهر سياسية وإقتصادية وأخلاقية وثقافية وإجتماعية تتناسب مع بنائها العضوي. فهي دولة بلا جذور، وتقوم على رواية مزورة، يصاحبها إنفلات عنصري فاشي يرتكز على قواعد إستعمارية توسعية، ومدعومة من قوى رأسم المال المالي العالمي، وترفض خيار السلام والتعايش، رغم كل التنازلات السياسية الفلسطينية والعربية.

دون الدخول في تفاصيل الملف "2000"، الذي كشف على الملأ إنهيار شبكة العنكبوت النتنياهوية، التي بناها حول نفسه، وإعتقد أنها أقوى من رصد خصومه، فإستيقظ على كابوس رهيب، حيث تبين أن بيته واهنا أكثر مما إفترض، هو ومن معه، حتى أمسى الحديث الآن يدور عن إقتراب موعد رحيله عن كرسي الحكومة، وأخذ موشي كحلون، وزير المالية، ورئيس تكتل "كولانو" يعد العدة لولادة حكومة جديدة. بغض النظر عن الزمن، الذي سيستغرقه التحقيق مع زعيم الليكود، فإنه لا محال ذاهب إلى جحره، كما توقعت سابقا، إسوة ببيغن الأب، الذي مات قهرا بسبب إفلاسه السياسي، وفشل مخططه الإيديولوجي الإستعماري.

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة رام الله. - oalghoul@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

20 أيلول 2017   "حماس" وخطاب الرئيس..! - بقلم: خالد معالي

20 أيلول 2017   محورية القضية الفلسطينية..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

20 أيلول 2017   دوافع وأسباب رفع الفيتو عن المصالحة - بقلم: حســـام الدجنــي

20 أيلول 2017   الذكرى الستين لمجررة صندلة..! - بقلم: شاكر فريد حسن

20 أيلول 2017   كردستان واسكتلندا..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

19 أيلول 2017   لعبة شد الأعصاب..! - بقلم: عمر حلمي الغول


19 أيلول 2017   الكلمة المنتظرة والمصالحة الفلسطينية - بقلم: عباس الجمعة

19 أيلول 2017   هل يفتح حل اللجنة الإدارية طريق الوحدة؟ - بقلم: هاني المصري

19 أيلول 2017   تحويل غزة إلى أنموذج..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

18 أيلول 2017   خطوة هامة.. لكن..! - بقلم: عمر حلمي الغول


18 أيلول 2017   المصالحة ما زالت تحتاج الى مصارحة..! - بقلم: د. سفيان أبو زايدة

18 أيلول 2017   هل ينتهي الانقسام بإرادة فلسطينية؟! - بقلم: د. عبير عبد الرحمن ثابت

18 أيلول 2017   الوحدة الوطنية.. أين المضمون؟ - بقلم: حمدي فراج




31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


20 أيلول 2017   الذكرى الستين لمجررة صندلة..! - بقلم: شاكر فريد حسن

18 أيلول 2017   نَبْع الّهَوَى..! - بقلم: زاهد عزت حرش

17 أيلول 2017   أشرقت يقظتي بياضاً..! - بقلم: حسن العاصي


14 أيلول 2017   محلى النصر في عيون شعب..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية