26 May 2017   Uri Avnery: The Visitation - By: Uri Avnery




19 May 2017   Uri Avnery: Parliamentary Riffraff - By: Uri Avnery

18 May 2017   How to reform the education system? - By: Daoud Kuttab




15 May 2017   Israel tutors its children in fear and loathing - By: Jonathan Cook

12 May 2017   Uri Avnery: A Curious National Home - By: Uri Avnery














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



10 كانون ثاني 2017

تغيب صحيفة "السفير" صوت الذين لا صوت لهم


بقلم: عباس الجمعة
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

محزن ان تغيب اليوم جريدة "السفير" صوت الذين لا صوت لهم من خلال رمزها الاستاذ طلال سلمان، الذي كنت اقراءها منذ تأسيسها، لم أكن أتوقع أن في لحظة ان تتوقف هذه الصحيفة عن النشر، فهي صوت المقاومة والعروبة، فهي صوت فلسطين، فهي صحيفة غسان كنفاني ومحمد حسنين، هي صحيفة سمير القنطار.. هي صحيفة المناضلين والمثقفين، هي محطة أعتز بها لأنني لا أزال أشعر أن الصحافة أصعب المهن، وأشعر أيضاً أن غياب جريدة "السفير"، في هذه اللحظات هو غياب لصوت عروبي تقدمي وشبابي ومجتمعي نحن احوج ما نكون له في هذه المرحلة التي تمر بها المنطقة.

رغم كل ذلك ستبقى "السفير" حاضرة في وجدان كل المثقفين العرب، وأن قامة الاستاذ طلال سلمان ستبقى حية وموجودة في قلب فلسطين، وهيئة تحريرها ومراسليها والعاملين فيها سيبقون منارة لجريدة تحمل عنوان بارز لها، من اقوال الشهيد الرئيس الخالد جمال عبد الناصر "ما اخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة" لتؤكد بذلك ان "السفير" تشبه مرجلاً يغلي، ولكن ستبقى حاملة لواء الهم والحلم العربي بشجاعة وشرف لم يطفئ نورها.

أكتب هذا الكلام لأن فلسطين ولبنان هما بلدان منكوبان بالأعداء والحروب قبل أن ينكب الباقون في العراق وسوريا واليمن وليبيا والحبل علي الجرار، وبقيت قلاع الكلمة تواجه وتقاتل دفاعا عن الرأي وعن الأوطان والمبادئ الضائعة، لهذا نطالب الاستاذ طلال سلمان بان تبقى السفير عبر موقعها الالكتروني صوتا عربيا لحين انتهاء الازمة المالية التي تعيشها، وحتى تتمشق الموقف كسيف للحقيقة في الميدان وتبقى نبراسا للحق والكلمة، صحيح ان جريدة "السفير" تعبت، لكنها ترفض أن تكون المثال، خصوصاً أنها ترى في أفق المهنة بعض النور، إذ لا يعقل أن يبقى الظلام المخيّم على المنطقة والبلد جاثماً على صدرها وزميلاتها لوقت طويل.

نحن بحاجة للسفير لمواقفها الجميلة ونحن نتطلع ان تعود وتنهض قوية عملاقة برسالتها الصحفية، مستجيبة لتطلعات قرائها، متسلحة بإرادة النجاح وبلا حدود في مسيرة العطاء.

ولاشك أن المرحلة التي مرت بها جريدة "السفير" من خلال المسيرة الطويلة كانت جديرة بالتفوق والتميز وهي تؤدي رسالتها الصحفية بكل أمانة وإخلاص وحيادية ونزاهة، ولا ننسى في هذا المقام الخبرات والكفاءات من الكتاب بمقالاتهم وأعمدتهم وتحليلاتهم الرصينة والمعمقة لشتى القضايا والتطورات والأحداث على جميع الساحات، كما كانت تستوعب كل الآراء في التزام كامل بأخلاقيات وآداب المهنة.

امام كل الظروف كانت هناك أسماء كثيرة في السفير  لها مواقع التأثير والإبداع والقيادة، في السبعينات والثمانينات والتسعينات حتى الان يكتبون في صفحتها الأولى لأنها هي الجريدة التي تحمل رسالة سياسية وثقافية، وساحة للتلاقي الجامعة.
 
ومن هنا لا بد ان انوه بمراسلي جريدة "السفير" بفعل نضالهم اليومي، فهم شكلوا وجه حضاري، نقول ذلك لاننا نحن جيل رأى بأم العين الأبطال الذين خلّدتهم "السفير"، بل احتفظنا بأعداد منها روت قصصهم وحكاياتهم، يبدو أننا نحتاج إلى جرعةٍ كبيرةٍ من الأمل، جُرعة قد تعيد "السفير"، الى قراءها وإكمال الدرب حتى تبقى الكلمة هي الصوت المدوي في زمن الانهيارات.

ختاما: تحية الى "السفير" وهي طوت أيامها الأخيرة، على امل العودة لتبقى تحمل الراية وتكون بقدر التحديات التي تواجه لبنان والمنطقة بأسرها.

* عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية. - alghad_falestine@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


27 أيار 2017   إنتصار الأسرى إنتصارين - بقلم: عمر حلمي الغول

27 أيار 2017   ما بعد إنتصار الأسرى..! - بقلم: راسم عبيدات

27 أيار 2017   وانتصر الأسرى..! - بقلم: خالد معالي

27 أيار 2017   نميمة البلد: الانزلاق نحو الانتحار..! - بقلم: جهاد حرب


27 أيار 2017   الأصول العشرين لأحمد يوسف..! - بقلم: بكر أبوبكر


26 أيار 2017   اضراب الاسرى كاشف العورات..! - بقلم: حمدي فراج

26 أيار 2017   اللعب مع الكبار..! - بقلم: عمر حلمي الغول


26 أيار 2017   الجرح الفلسطيني ومعركة الاسرى - بقلم: عباس الجمعة

26 أيار 2017   أين دعم القطاع الخاص الفلسطيني للقدس؟! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

26 أيار 2017   ماذا يعني أن تكون فلسطينياً؟! - بقلم: حسن العاصي

26 أيار 2017   فلسطينيات.. الطنطورة - بقلم: د. أحمد جميل عزم



31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


22 أيار 2017   «كل الأنهار.. تتدفق إلى ذات البحر..» - بقلم: رشيد قويدر

22 أيار 2017   دفاتر مريم..! - بقلم: حسن العاصي


16 أيار 2017   رحيل فارس من فرسان الفكر والقلم..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

15 أيار 2017   مثل ظباء المروج..! - بقلم: حسن العاصي


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية