26 May 2017   Uri Avnery: The Visitation - By: Uri Avnery




19 May 2017   Uri Avnery: Parliamentary Riffraff - By: Uri Avnery

18 May 2017   How to reform the education system? - By: Daoud Kuttab




15 May 2017   Israel tutors its children in fear and loathing - By: Jonathan Cook

12 May 2017   Uri Avnery: A Curious National Home - By: Uri Avnery














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



24 كانون ثاني 2017

مبدأ القبول في التصالح..!


بقلم: آمال أبو خديجة
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

عندما يبدأ في الذات تحركها نحو الإقتناع، أن هناك ما يستدعي أن تغيره، كما في ذات المجتمع أيضأ، لتسير نحو نمو جديد، وتطلع لبناء الأفضل، وتغير النمطية التي يعتاد عليها، لخلق ما الإبداع، عندها نقول أن الوعي بدأ جذوره، والتغير بدأ بذاره، لوضع أركان البناء و التطور  في الذات الواحدة والمجتمعية.

فكيف إن كانت الذات السياسية التي إعتادت على نهج الرؤية الحزبية، بعيداً عن مبدأ قبول الآخر ، أليس الأجدى أن تكون السياسة، قائمة على تنافس يبنى على إحترام الآخر، وأن ما وصل له أي حزب متوقع أن يملكه غيره، فليس ما وصلت إليه بإرادتها،  إنما إرادة العامة هي من وكلتهم نيابة عنها، كي تحمل الهم وتعالج المشكلات، وتنمي الحياة، و الإتيان بالجديد الذي يطورها نحو مزيد تقدم وحضارة.

وحتى يتم بدء التغير مع الذات، لا بد من قناعة داخلية، وزرع مبدأ القبول، فهذا المبدأ أهم مبادي التغير في الذات البشرية، فعندما يبدأ قبولي لما أعاني من قصور، وقبولي بأن غيري رأيه محتمل الصواب، ورأي محتمل الخطأ، والقبول بالمشاركة، وأن دائرة الحياة لا تكتمل لوحدها، بل تحتاج لعناصرها كي تحكم إغلاقها، وتقيد فجوات الدخول نحو خل توازنها، فلا بد في حل الصراعات والنزاعات، أن يتغلغل مبدأ القبول في نفوس الجماعة، حتى تكون قناعة متفجرة بوجدانها، فيستشعر الطرفان كل من الآخر قبوله له، حتى تعود روائح الثقة والأمان بينهما، فيتحرك كل منهما نحو الهدف الواحد، المجمع عليه تحقيقه لمصلحة العامة، بعيدا عن مصالح الذات الفردية المنقادة لنوازع الحزب.

فالتحاور للتصالح في كل أنواع النزاعات، يحتاج لهذا القناعات أن تزرع فيها، كي تسير حقاً نحو نجاحها، وتحقيق وحدتها، وإعادت ذاتها الجمعية، وقتل نوازع الميل نحو الأنانية الحزبية والسلطوية، لتصبح كل قيادة سياسية، تصل لمنصة الحكم، ممثلة للكل المجتمعي لا  فئوية معينة، ولا تنتج عناصرها وأتباعها على كراهية الآخر، واستبعاده وعداوته، بل محاربته بكل وسيلة، كي لا يمكن يوماً من القيادة.

فمبدأ القبول، هو الأساس الذي يحتاج إليه، قبل بدء أي حوارات ونقاشات لحل الخلاف، فإن تمكن المبدأ هذا من ذوات الجميع، صدقوا فيما يقولون، وتحركوا في فاعلية واحدة للعمل لمصلحة الجميع، وإلا بقي كل منهم يدور حول ذاته، يخاف الخروج منها، لينظر لأبعد من سواها، كي يفقد منها ما عز عليها من حب تملكها بحق الأسبقية في الرأي والسلطان والقيادة دون غيره.

* كاتبة فلسطينية- رام الله. - amalkhadegeh@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

26 أيار 2017   اضراب الاسرى كاشف العورات..! - بقلم: حمدي فراج

26 أيار 2017   اللعب مع الكبار..! - بقلم: عمر حلمي الغول


26 أيار 2017   الجرح الفلسطيني ومعركة الاسرى - بقلم: عباس الجمعة

26 أيار 2017   أين دعم القطاع الخاص الفلسطيني للقدس؟! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

26 أيار 2017   ماذا يعني أن تكون فلسطينياً؟! - بقلم: حسن العاصي

26 أيار 2017   فلسطينيات.. الطنطورة - بقلم: د. أحمد جميل عزم

25 أيار 2017   رسالة حميمة إلى أبو العبد هنية..! - بقلم: د. محمد المصري

25 أيار 2017   يوم أسود في القدس..! - بقلم: راسم عبيدات

25 أيار 2017   الــّوَهـــمُ هـــو الصَــفَقَـة..! - بقلم: فراس ياغي

25 أيار 2017   رمضان الأصعب على قطاع غزة منذ عقود..! - بقلم: د. ماهـر تيسير الطباع


25 أيار 2017   سيناريوهان فلسطينيان في زيارة ترامب - بقلم: د. أحمد جميل عزم

25 أيار 2017   طأطىء رأسك يا أخي.. فالعرب نعاج..! - بقلم: زياد شليوط

24 أيار 2017   حائط البراق لا المبكى..! - بقلم: عمر حلمي الغول



31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


22 أيار 2017   «كل الأنهار.. تتدفق إلى ذات البحر..» - بقلم: رشيد قويدر

22 أيار 2017   دفاتر مريم..! - بقلم: حسن العاصي


16 أيار 2017   رحيل فارس من فرسان الفكر والقلم..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

15 أيار 2017   مثل ظباء المروج..! - بقلم: حسن العاصي


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية