21 January 2018   Why is the Israeli army finally worried about Gaza? - By: Jonathan Cook

19 January 2018   Uri Avnery: May Your Home Be Destroyed - By: Uri Avnery

18 January 2018   A search for a Palestinian third way? - By: Daoud Kuttab

17 January 2018   'When Geopolitical Conditions And Moral Values Converge - By: Alon Ben-Meir

15 January 2018   In Words and Deeds: The Genesis of Israeli Violence - By: Ramzy Baroud

12 January 2018   Bibi's Son or: Three Men in a Car - By: Uri Avnery

11 January 2018   Jerusalem and Amman - By: Daoud Kuttab

11 January 2018   A Party That Has Lost Its Soul - By: Alon Ben-Meir


8 January 2018   Shadow Armies: The Unseen, But Real US War in Africa - By: Ramzy Baroud

8 January 2018   Ahed Tamimi offers Israelis a lesson worthy of Gandhi - By: Jonathan Cook

5 January 2018   Uri Avnery: Why I am Angry? - By: Uri Avnery

4 January 2018   US blackmail continued - By: Daoud Kuttab














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

30 كانون ثاني 2017

البابا يتذكر هتلر "استطيع استطيع"..!


بقلم: حمدي فراج
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

قبل حوالي ثماني سنوات، قام الرئيس الامريكي الاسبق باراك اوباما (ديمقراطي) بزيارة لافتة الى مصر كعنوان للعالم العربي، وألقى خطبة رائعة وواعدة ابتدأها ان سلّم عليهم بالعربية "السلام عليكم"، ولكنه بعد ذلك تنصل من كل ما وعد، وبدلا من ان يحقق السلام، ذهب الى احتواء قوى الارهاب الديني، ووصل الامر به وبإدارته انشاء تنظيم "داعش" وبعدها المعارضة المعتدلة، صحيح انه في نهاية حكمه رفض التصويت في مجلس الامن على قرار يدين الاستيطان، لكن هذا الاستيطان في ظل حكمه كان قد بلغ مبلغه واصبح يحول دون حل الدولتين، ومن الناحية الفعلية فقد قدم لاسرائيل ما لم تقدمه اي ادارة من قبل، بما في ذلك صفقة طائرات "اف 35" الحديثة جدا جدا، وثمانية وثلاثين مليار دولار.

اليوم، يأتي رئيس امريكي جديد اسمه دونالد ترامب (جمهوري) ويبدأ من حيث انتهى سلفه، لكن بدون اقنعة، وبدون اي ذرة من الدبلوماسية ، يستعدي العرب والمسلمين ويمنعهم من دخول بلاده، ويستثني بالطبع الانظمة النفطية، بمن فيها الضالعة بالارهاب وصناعته وتمويله، المفتقدة للحد الادنى من مفاهيم الديمقراطية والمساواة في ابسط الحقوق الانسانية وحرية الرأي والتعبير، ويزج الانسان في سجونها ويجلد لانه كتب رأيا – نثرا او شعرا- بتهمة اطالة اللسان والتعرض لاصحاب المقامات والاسرة المالكة.

لا أحد يستطيع إخفاء ان هذه الانظمة، بما توقعه من ظلم سحيق تجاه شعوبها، هي التي تشكل حاضنة الارهاب، قصدت ذلك ام لا. لكن لا أحد يستطيع انكار ان امريكا من خلال حزبيها المحتكرين لسلطتها هي التي تقصد دعم مثل هذه الانظمة البائدة لكي تبقى اكثر مدة ممكنة في الحكم والتخلف والتبعية.

وعودة للرئيس العتيد ترامب، الذي بدلا من معاقبة الانظمة، ذهب لمعاقبة رعاياها ضحاياها، وحين رأى موجة عارمة من الاحتجاجات الشعبية العالمية وفي القلب منها احتجاجات الشعب الامريكي، ادعى انه لا يحارب جنسياتهم ولا دينهم، بل الارهاب. وما علاقة ذلك بوعده نقل سفارته من تل ابيب الى القدس حتى خرجت اسرائيل ذاتها تطالبه بالتريث.

في مثل هذه الايام قبل مئة سنة تقريبا، بدأ بالظهور نجم ادولف هتلر عبر شعارات شعبوية شبيهة بتلك التي اسمعت مؤخرا على لسان ترامب، والتي المح اليها بابا الفاتيكان بكل وضوح، حيث حذر من "خطر أن تفرز الأزمات السياسية ديكتاتورا جديدا مثل هتلر".

كانت ألمانيا تعاني الانكسار، وكان عليها أن تنهض وتعثر على هوية، وزعيم قادر على استعادة شخصيتها. وبرز في ذلك الوقت شاب يُدعى أدولف هتلر قال: "أستطيع .. أستطيع".
 
بعد ست سنوات على انتخابه  اشتعلت الحرب العالمية الثانية التي احرقت الاخضر واليابس وازهقت ارواح عشرات الملايين من ارواح البشر، مع ملاحظة ان فعالية الاسلحة آنذاك لم تكن بمثلها اليوم.

* كاتب صحفي فلسطيني يقيم في مخيم الدهيشة- بيت لحم. - hamdifarraj@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

22 كانون ثاني 2018   الاضراب الوطني..! - بقلم: بكر أبوبكر


22 كانون ثاني 2018   ما بعد حل الدولتين..! - بقلم: د. حيدر عيد

22 كانون ثاني 2018   "سلام" شقيق عهد التميمي يريد تغيير اسمه..! - بقلم: حمدي فراج

22 كانون ثاني 2018   حكاية الحجة نايفة مع الاستيطان - بقلم: خالد معالي

22 كانون ثاني 2018   المشروع القومي العربي.. الى أين؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

22 كانون ثاني 2018   مصطفى سعد كرس جهده في خدمة القضايا القومية - بقلم: عباس الجمعة

21 كانون ثاني 2018   أعيدوا النظر بسياساتكم..! - بقلم: عمر حلمي الغول

21 كانون ثاني 2018   فصائل منظمة التحريرالفلسطينية - الموت البطيء..! - بقلم: رائف حسين

21 كانون ثاني 2018   ستة مقومات للتأثير الاعلامي..! - بقلم: بكر أبوبكر

20 كانون ثاني 2018   زيارة المكابرة..! - بقلم: عمر حلمي الغول


20 كانون ثاني 2018   التباس مفهوم الأنا والآخر في ظل فوضى الربيع العربي - بقلم: د. إبراهيم أبراش

20 كانون ثاني 2018   المركزي يقرر انتقال الرئيس للقدس فورا..! - بقلم: عدنان الصباح

20 كانون ثاني 2018   ادارة ترامب بدأت في تفكيك قضايا الصراع..! - بقلم: د. هاني العقاد






31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


13 كانون ثاني 2018   فدوى وإبراهيم..! - بقلم: تحسين يقين

12 كانون ثاني 2018   في غزَّة..! - بقلم: أكرم الصوراني

11 كانون ثاني 2018   حتى يُشرق البحر..! - بقلم: حسن العاصي

10 كانون ثاني 2018   عكا..! - بقلم: شاكر فريد حسن



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية