16 June 2017   Uri Avnery: The New Wave - By: Uri Avnery

15 June 2017   Mashrou’ Leila and the ‘forces of darkness’ - By: Daoud Kuttab


12 June 2017   Journalism, History and War: Sit, Type and Bleed - By: Ramzy Baroud


9 June 2017   Uri Avnery: Whoso Confesseth and Forsaketh - By: Uri Avnery


8 June 2017   Jean-Michel Basquiat: The Anatomy of Suffering - By: Sam Ben-Meir

5 June 2017   Fifty Years Of Immoral Occupation - By: Alon Ben-Meir













5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



31 كانون ثاني 2017

أمين عام الأمم المتحدة والهيكل


بقلم: د. أحمد جميل عزم
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

يبدو أنّ كل ما يتعلق بالقدس القديمة معرّض للتحريف الفوري، حتى لو كان قد حدث الآن، وبينما أجهزة التسجيل بأنواعها تعمل. تماماً كما حدث في قرار منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، وهو القرار الذي اعتبره كثيرون بمثابة إنكار للعلاقة اليهودية بالمدينة، مع أنّ القرار لم يذهب إلى هذا. والآن، يثير الضجة تصريح أمين عام الأمم المتحدة الجديد، بشأن "الهيكل"؛ فقد سارع الكثيرون إلى القول إنّه أشار إلى أنّ "المسجد الأقصى كان معبداً يهودياً".

جاء تصريح أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الذي لم يحفظ غالبية الناس اسمه بعد، في لقاء سارعت الإذاعة الإسرائيلية إلى إجرائه واقتناصه منه. لكن بالعودة إلى النص الذي نشرته وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإنّه يقول: "إن هكيل القدس الذي دمره الرومان كان يهودياً". ولم يذكر غوتيريش أنّ الهيكل الذي يتحدث عنه هو "الأقصى"، أو حتى مكانه. وعملياً، هناك خلاف كبير حتى بين اليهود أنفسهم حول مكان الهيكل؛ فبعضهم يختلف على مكانه في محيط المسجد الأقصى (الحرم الشريف) ككل، وبعضهم يعتقد أنه كان فعلا مكان مبنى المسجد الأقصى الحالي، والبعض يزعم أنّه مكان قبة الصخرة، وبعضهم يذكر أنّه في مكان آخر داخل الحرم ذاته. ويقول الكاتب الإسرائيلي "غيرشوم غورنبيرغ" في كتابه "اليوم الآخر": "لا أحد يعرف تماما أين كان الهيكل فوق الجبل". ومن دون الدخول في النظريات اليهودية المؤمنة بأنّ الهيكل كان موجوداً في منطقة الحرم الشريف، ومن دون نقاش اختلافاتها حول شكل وتكوين ومكان هذا الهيكل، ومن دون تجاهل جزء من علماء الآثار الذين يقول عنهم غورنبيرغ إنهم يقولون "إنّه لا دليل على أن غالبية التاريخ الذي سجله الكتاب المقدس العبري قد حدث على الإطلاق"، فإنّ الأكيد أن القدس هي أفضل حالات توظيف وتحريف التاريخ لأغراض سياسية وإعلامية.

أشار غوتيريش في حديثه إلى أهمية القدس للأديان السماوية الثلاثة، تماما كما فعل قرار "اليونسكو" المذكور. لكن في الحالتين انتقى الإعلام الإسرائيلي جزءا للتركيز عليه، وحتى لتأويله بطريقة معينة.

للوهلة لأولى، يمكن القول إنّ طبيعة هذا الجدل حول القدس هي انعكاس للتعريف الصفري للصراع؛ إذ لا يسمح أي أحد برؤية الآخر موجوداً. ولعل عنوان صحيفة "جيروزالم بوست" يعكس ذلك؛ ففي وصفها لردود الفعل الفلسطينية، قالت الصحيفة: "الفلسطينيون ينتقدون تصريحات أمين عام الأمم المتحدة حول علاقة اليهود بجبل الهيكل". وفضلا عـن أن "جيروزالم بوست" تقول إنّ غوتيريش أشار إلى ما يسميه اليهود "جبل الهيكل"، مع أنّه لم  يفعل، فإنها تشير حقيقة إلى الواقع بأنّ أي ذكر لعلاقة الآخر بالمدينة، تبدو كما لو كانت إنكارا ورفضا لعلاقة الطرف الثاني بالمدينة.

لا تناقش هذا المقالة موضوع الحقوق والمزاعم التاريخية والدينية، ولكنها تختص بكيفية توظيف الدين والتاريخ في السياسة، من واقع الجدل الراهن حول تاريخ المدينة وأماكنها المقدسة.

لقد كان العلمانيون اليهود، الصهاينة، أكثر من استخدم الروايات التوراتية لصنع الحركة القومية اليهودية (الصهيونية)، في عقل ومخيلة اليهود. وتُستخدم القدس عادة لإعطاء الصراع صبغة "صفرية"؛ أي من دون حلول وسط، وللهرب من قضايا واستحقاقات مهمة جدا في الصراع، مثل الأرض واللاجئين والسيادة.

يحتاج العرب في تعاملهم مع الحملات الإعلامية الإسرائيلية بشأن الأماكن المقدسة إلى أمرين: أولهما، خطاب إعلامي ناضج لا ينجرّ لعناوين الصحف والتصريحات الإسرائيلية. ففي حالتي "اليونسكو" وغوتيريش، صاغ الساسة والإعلام الإسرائيليون، الرواية الإعلامية كما يريدونها، وانجرّ العالم يعلّق على هذه الرواية، لا على حقيقة النصوص الأصلية في قرار اليونسكو أو تصريح أمين عام الأمم المتحدة. وثانياً، رغم كل الدراسات والأبحاث والندوات والمؤتمرات العربية التي أجريت حول القدس، لا يبدو أنّ هناك قدرة على توظيف نتائج هذه الأبحاث سياسياً وتعبوياً وإعلامياً بطريقة ناجعة، فيصبح الإعلام العربي نوعا من ردة الفعل للإعلام الإسرائيلي، ويبقى في موقع الدفاع، حتى عندما تكون هناك قرارات مهمة مثل قرار اليونسكو سالف الذكر، الذي استطاع الإسرائيليون تحريفه واستخدامه في هجوم مضاد.

* مدير برنامج ماجستير الدراسات الدولية في معهد ابراهيم أبو لغد للدراسات الدولية في جامعة بيرزيت. - aj.azem@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

23 حزيران 2017   حول المشاركة الفلسطينية في مؤتمر هرتسيليا - بقلم: مصطفى إبراهيم

23 حزيران 2017   جليل وكرمل وغازي وخليل ووزير..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

22 حزيران 2017   "نتنياهو" يتفاخر بالمستوطنة الجديدة..! - بقلم: خالد معالي

22 حزيران 2017   إصلاح السلطة القضائية مرتبط بالإرادة السياسية..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

22 حزيران 2017   فشل زيارة ترامب والاستعمار الروسي الإيراني - بقلم: د. أحمد جميل عزم

22 حزيران 2017   دم حنان وهنرييت يفضح ضعفنا وجهلنا وتخلفنا..! - بقلم: زياد شليوط

21 حزيران 2017   هيلي تسيء إستخدام موقعها..! - بقلم: عمر حلمي الغول

21 حزيران 2017   النفط العربي -الأمريكي ولعبة الأمم..! - بقلم: د. جمال إدريس السلقان

21 حزيران 2017   أية تسوية سياسية الآن ستكون أسوء من اتفاقية أوسلو..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

21 حزيران 2017   غزة في سباق مع الزمن..! - بقلم: د. سفيان أبو زايدة

21 حزيران 2017   خمسون عاما بانتظار الحرية..! - بقلم: د. غسان عبد الله

21 حزيران 2017   أول رئيس وزراء هندي يزور الإسرائيليين..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

21 حزيران 2017   المشترَك بين "داعش" والعصابات الصهيونية..! - بقلم: صبحي غندور

20 حزيران 2017   عذاب غزة واهلها ليس قدرا بل خيار ظالم..! - بقلم: د. وجيه أبو ظريفة

20 حزيران 2017   حق العودة مقدس..! - بقلم: عمر حلمي الغول



31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


22 أيار 2017   «كل الأنهار.. تتدفق إلى ذات البحر..» - بقلم: رشيد قويدر

22 أيار 2017   دفاتر مريم..! - بقلم: حسن العاصي


16 أيار 2017   رحيل فارس من فرسان الفكر والقلم..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

15 أيار 2017   مثل ظباء المروج..! - بقلم: حسن العاصي


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية