21 April 2018   Uri Avnery: The Great Day! - By: Uri Avnery


19 April 2018   Sisi’s Socioeconomic Agenda And Human Rights - By: Alon Ben-Meir



13 April 2018   Uri Avnery: Eyeless in Gaza - By: Uri Avnery



11 April 2018   The March Continues - By: Hani al-Masri


6 April 2018   Uri Avnery: A Song is Born - By: Uri Avnery
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

20 شباط 2017

نجمة شباط الحمراء..!


بقلم: نايف جفال
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

مع تجاوز الثلث الثاني من شهر شباط في كل عام، تتناثر الأعلام الفلسطينية، وصور الشهداء، والرايات الحمراء، التي تتوسطها النجمة الخماسية وألوان العلم الفلسطيني في الميادين العامة بمختلف المحافظات الفلسطينية، وأماكن اللجوء والشتات لتعلن عن انطلاق فعاليات احياء الذكرى السنوية لإنطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.

وتتعمد الجبهة في كل عام ان تنطلق شرارة فعالياتها من قلب القدس بصفتها العاصمة الأبدية لدولة فلسطين، بالتزامن مع دول اللجوء والشتات، لتؤكد على مسارها السياسي الذي رسم بالدم  والمعنون بالدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس والعودة وتقرير المصير.

وتنخرط جميع تشكيلاتها الحزبية ومنظماتها الجماهيرية في فعاليات الانطلاقة، لكي تستثمر الجهد المبذول من أجل المصلحة الوطنية العامة، وهذا ما يؤكده الشعار المركزي الذي يحمله رفاق وأنصار الجبهة الديمقراطية في ذكراهم الثامنة والأربعين، المطالب بإنهاء الانقسام كطريق للانتفاضة الشاملة، ومن هنا تؤكد الجبهة الديمقراطية على تمسكها  بخطها الوحدوي وعدم حيادها عنه،  فقناعاتها راسخة أن فلسطين للجميع،  ويتوجب على الكل الفلسطيني تفويت الفرصة على الطامعين، والتوحد على أرضية نضالية تقدمية تلبي احتياجات وتطلعات شعبنا وتعجل من دحر المحتلين.

فهذا ما نلحظه من الفعل النضالي لكافة تشكيلات الجبهة الديمقراطية بدءاً من إطارها العمالي الذي يناضل بكل زخمه في الفترة الاخيرة من أجل اقرار قانون الضمان الاجتماعي، وتطبيق قوانين الصحة والسلامة المهنية للعمال، ومعالجة ثغرات قانون التأمين الصحي، والعودة عن قرارات الحكومة القاضية بتقليص الخدمات الصحية عن العمال، ويتبعها الخط النقابي النضالي الطلابي المتمثل باتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني، بذراعيه لجان الطلبة الثانويين، وكتلة الوحدة الطلابية، التي تناضل من أجل اقرار قانون الصندوق الوطني للتعليم العالي، واجتثاث مظاهر الانقسام من داخل الجامعات الفلسطينية، والشروع بحملات المقاطعة للمنتجات الإسرائيلية،  عدا عن فعلها المقاوم في تنظيم المسيرات  والمظاهرات على نقاط التماس مع الاحتلال.

ولفعاليتها النضالية وتزاحم رفاقها في ساحات النضال والمقاومة خلال الهبة الجماهيرية، سجل رفاق الجبهة الديمقراطية عمليات نوعية في مختلف المواقع ومنها محافظة جنين ورام الله والخليل ونابلس، والقدس وطولكرم وغزة وبيت لحم، كان اخرها عملية اطلاق النار على جيب عسكري صهيوني متمركز على مدخل بلدة يعبد قضاء جنين، في شهر كانون ثاني الماضي، وتخريج العديد من الدورات العسكرية لكتائب المقاومة الوطنية الجناح المسلح للجبهة الديمقراطية في مدينة غزة، وفي داخل الاسر كانت المواجهة التي قادها الرفيقين القادة سامر العيساوي ومنذر صنوبر، تحديا لجبروت السجان وبحثا عن الكرامة الانسانية، والانتصار للأسرى المرضى والأطفال والنساء.

وعن فعلها السياسي ونضالها لا تزال الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تدافع بكل شراسة عن وحدانية تمثيل منظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني، وتعمل من اجل انخراط كافة تشكيلات شعبنا تحت لواء المنظمة، لنبذ الإنقسام والخروج من المأزق الحالي وتصليب قواعد الصمود والنضال من أجل الوصول للانتفاضة الفلسطينية الشاملة لدحر الاحتلال.

وفي بنيتها الداخلية تبرهن الجبهة الديمقراطية في كل محفل ديمقراطي تمر فيه، على اهمية تمثيل الشباب والمرأة، ومناقشة كافة الامور السياسية والتنظيمية، وهذا ما رشح عن اختتام أعمال المؤتمر الوطني الخامس الذي عقد مطلع العام المنصرم، والذي انتخب قيادة مركزية جديدة لمنظماتها، تميزت بزيادة نسبة التجديد الشبابي إلى 35% من عضويتها، كما بلغت نسبة تمثيل المرأة 30% من بين المنتخبين.

ففي عامها الثامن والأربعين لا يسعنا إلا ان نبرق أجمل معاني الشكر والعرفان، الممزوج بالعهد والوفاء باستمرار النضال، لكافة  كوادر وقادة هذا الحزب العملاق ونخص بالذكر، شهداء الجبهة الديمقراطية العظماء، ولمناضليها القابعين في سجون الاحتلال، ولكل المرابطين على ثرى أرضنا الفلسطينية الى ان يتحقق الحلم في دولة فلسطينية تقدمية ميزانها العدل والمساواة وقاعدتها الوحدة.

* الكاتب ناشط شبابي يقيم في بلدة أبو ديس- القدس. - Nayef_jaffal@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

22 نيسان 2018   22 نيسان يوم "الأســير العربي" - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

21 نيسان 2018   الشعبية والجمود السياسي..! - بقلم: عمر حلمي الغول


21 نيسان 2018   غزة لا تركع بفرض مزيد من العقوبات - بقلم: مصطفى إبراهيم

21 نيسان 2018   أين حصة القدس من المجلس الوطني..؟ - بقلم: راسم عبيدات

21 نيسان 2018   سيناريوهات نهاية "مسيرة العودة"..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

21 نيسان 2018   المجلس الوطني بين الابتعاد العربي وايران - بقلم: بكر أبوبكر

21 نيسان 2018   أسرى حرية وليسوا أرقامًا للنسيان..! - بقلم: جواد بولس

21 نيسان 2018   أهذا هو مجلسنا الوطني بعد عقود ثلاثة؟! - بقلم: د. أيوب عثمان

21 نيسان 2018   المال والشعر والمبادئ..! - بقلم: ناجح شاهين

20 نيسان 2018   سعة وضيق الأفق..! - بقلم: عمر حلمي الغول

20 نيسان 2018   على أية منظمة تحرير يتحدثون ويتصارعون؟ - بقلم: د. إبراهيم أبراش

20 نيسان 2018   صمت عربي عام غريب ومريب وغير مبرر..! - بقلم: محمد خضر قرش


20 نيسان 2018   فيروس الانقسام ومسببات النكبة..! - بقلم: د. مازن صافي








31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



8 نيسان 2018   حنّون على أسلاك غزّة..! - بقلم: د. المتوكل طه

7 نيسان 2018   في أعالي المعركة..! - بقلم: فراس حج محمد

3 نيسان 2018   فوانيس سليم المضيئة..! - بقلم: عمر حلمي الغول



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية