17 November 2017   Uri Avnery: A History of Idiocy - By: Uri Avnery

16 November 2017   Jordanian and Palestinian Evangelicals unite in Amman - By: Daoud Kuttab

16 November 2017   Losing The Last Vestiges Of Our Moral Fabric - By: Alon Ben-Meir

15 November 2017   Anti-BDS Laws and Pro-Israeli Parliament: Zionist Hasbara is Winning in Italy - By: Romana Rubeo and Ramzy Baroud


13 November 2017   Israel lobby is slowly being dragged into the light - By: Jonathan Cook

10 November 2017   Uri Avnery: Two Meetings - By: Uri Avnery

9 November 2017   Important to implement joint Orthodox council - By: Daoud Kuttab


3 November 2017   Uri Avnery: Who is Afraid of the Iranian Bomb? - By: Uri Avnery


27 October 2017   Uri Avnery: Pickled Cucumbers - By: Uri Avnery












5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



25 شباط 2017

مرابطات الأقصى..!


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

كل فتاة، وامرأة فلسطينية واحدة من القدس المحتلة؛ ترابط في باحات وساحات المسجد الأقصى؛  تعد بألف رجل، من رجالات اليوم؛ هم أشباه رجال لا رجال؛ يتفرجون، ولا يحركون ساكنا لحماية أو الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك.

نساء القدس المحتلة؛ لم يحملن بندقية أو حجراً أو سكينا؛ بل حملن عظمة وقوة الإيمان بالله، وحب المسجد الأقصى؛ فأبين أن يرين الأقصى يدنسه مستوطنون مستجلبون من الخارج، وغداً هم راحلون؛ فرحن يرابطن ويحمين الأقصى بأجسادهن وبهتافات التكبير وتلاوة القرآن الكريم، وهو ما يغيظ شرطة وجنود الاحتلال.

فتية، وأطفال صغار السن من أبناء المرابطات؛ راح الاحتلال أيضا يمنعهم من دخول المسجد الأقصى، فوجود هؤلاء الأطفال والفتية في باحات المسجد الأقصى خلال اقتحام المستوطنين؛ يثير غضبهم وحنقهم.

يبكي المسجد الأقصى المبارك؛ لأبعاد المرابطات عن ساحاته وأروقته؛ وتبكي معه مدينة القدس المحتلة – أرض الإسراء والمعراج – لمواصلة تدنيس واقتحام المستوطنين لساحات المسجد الأقصى؛ ودون أن يجد من زعماء وقادة العرب من يتحرك، وحتى الشجب والاستنكار ما عدنا نسمعه منهم؛ وباتوا يستكثرونه على القدس وأهاليها.

حماية المسجد الأقصى المبارك؛ تجلت في أسود من المرابطين والمرابطات اللواتي يذدن عنه في زمن قل فيه الرجال من أمة العرب؛ التي تتفرج على تدنيس المسجد الأقصى المتواصل؛ وصولاً إلى تقسيمه كما حصل مع الحرم الإبراهيمي إن ظلّ الحال السيئ على ما هو عليه خاصة مع مجيء "ترمب".

زعماء العرب؛ كل يوم يرون عربدة وبلطجة المستوطنين، ويتفرجون ولا يحركون ساكناً؛ ورويداً رويداً بات المسجد الأقصى مكبلاً بكل أنواع السلاسل وألوان الحزن، وقد نفجع غداً بتقسيمه أو هدمه؛ في ظل اكتفاء العرب بالشجب والاستنكار.

النفحات الإيمانية في باحات المسجد الأقصى للأسف باتت بحاجة لتصريح لها من قبل سلطات الاحتلال؛ أما المستوطنون فيدنسونه متى شاءوا وبحماية شرطة وجيش الاحتلال، ويمنعون الصلاة فيه أحيانا للفلسطينيين.

مما يغيظ الاحتلال ويملؤه قهراً ويغيظه؛ هو عدم معرفته للسر الذي يدفع فتيات ونساء القدس للدفاع عن المسجد الأقصى والمرابطة فيه، وتقديم أرواح الكثيرين دفاعا عنه وفداء له، كون الاحتلال لا يقر بالحق الفلسطيني، ولا يعترف بحرية العبادة للمسلمين؛ ولا يعرف سر تعلق المسلم بدينه.

أضعف الإيمان لمن أراد نصرة القدس والمسجد الأقصى والمرابطات فيه؛ هو الدعاء بالصبر والثبات لأهالي القدس، وتسليط الأضواء على معاناتهم، من تهويد للمقدسات، وتهجير وطرد، وهدم للمنازل، وملاحقة حتى أطفالهم وسجنهم، وحرمانهم  من دخول مسجدهم، وحتى إبعادهم عن الأقصى والقدس المحتلة.

70 أسيرة فلسطينية في السجون، من بينهن من كانت ترابط في المسجد الأقصى، وتعتقل الفتيات والنساء المرابطات على بوابات المسجد الأقصى، متى أراد الاحتلال؛ دون أن تخرج ولو مظاهرة واحدة من ملايين المدن والقرى الإسلامية منددة بهذا التدنيس واعتقال الحرائر، والمس بأكثر الأماكن قدسية وطهارة لدى الأمة الإسلامية؛ فالي متى يبقى الحال على ما هو عليه دون تغيير أو تبديل!؟

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


21 تشرين ثاني 2017   فتيان السياسة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

21 تشرين ثاني 2017   بوتين/لافروف وفساد المنظمات غير الحكومية - بقلم: ناجح شاهين

21 تشرين ثاني 2017   لماذا المصالحة؟ - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

21 تشرين ثاني 2017   إشكال الديني والسياسي والبحث عن مرجعية ناظمة..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

21 تشرين ثاني 2017   مكتب منظمة التحرير.. "عقوبات وقائية"..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

21 تشرين ثاني 2017   الواقعية السياسية وإسقاط الأمنيات على الواقع - بقلم: هاني المصري

21 تشرين ثاني 2017   السعودية ودم الحسين وكنعان..! - بقلم: بكر أبوبكر

20 تشرين ثاني 2017   الجامعة العربية.. لا هي جامعة ولا هي عربية..! - بقلم: راسم عبيدات

20 تشرين ثاني 2017   لا من ألفها الى يائها ولا من يائها الى ألفها..! - بقلم: حمدي فراج

20 تشرين ثاني 2017   نحن من يرسم معالم صفقة القرن..! - بقلم: د. عبير عبد الرحمن ثابت

20 تشرين ثاني 2017   ترامب يزيل القناع عن وجهه..! - بقلم: د. مازن صافي

20 تشرين ثاني 2017   ابتزاز أمريكي رخيص..! - بقلم: خالد معالي

19 تشرين ثاني 2017   محددات نجاح الحوار..! - بقلم: عمر حلمي الغول

19 تشرين ثاني 2017   دولة بدون دولة.. وسلطة بدون سلطة - بقلم: راسم عبيدات




31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 تشرين ثاني 2017   فيلم "ميلاد مر"؛ أو "يلعن أبو إسرائيل"..! - بقلم: ناجح شاهين


24 تشرين أول 2017   الطّلقة الأخيرة على رأسي الغبيّ* - بقلم: فراس حج محمد




8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية