19 May 2018   Uri Avnery: The Day of Shame - By: Uri Avnery

17 May 2018   Blaming the victim - By: Daoud Kuttab




13 May 2018   My Home is Beit Daras: Our Lingering Nakba - By: Ramzy Baroud

11 May 2018   Uri Avnery: Who is the vassal? - By: Uri Avnery

10 May 2018   The vengeful audacity of The New York Times - By: Daoud Kuttab



4 May 2018   Uri Avnery: That Woman - By: Uri Avnery

3 May 2018   Abbas’ farewell speech - By: Daoud Kuttab














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

28 شباط 2017

عمان وقمة التحديات..!


بقلم: د. عبد الرحيم جاموس
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

بعد أسابيع قليلة تلتئم القمة العربية في عمان، في ظل تحديات لم تعد الدول والمجتمعات العربية قادرة على مواجهتها منفردة، فحالة عدم الإستقرار التي عصفت بالمنطقة العربية مع إطلاق شرارة ما سمي بالربيع العربي عندما أقدم الشاب التونسي البوعزيزي على حرق نفسه في ديسمبر 2010 إحتجاجاً على إهانته من موظف السلطة، وإحتجاجاً على أوضاعه الإقتصادية، والتي وجد فيها المواطن التونسي والعربي على السواء صرخة مدوية في وجه النظم والحكومات، لتنطلق بعدها المظاهرات والإنتفاضات في تونس والعديد من الأقطار العربية، وتدخل المنطقة في حالة عدم الإستقرار، تداعى معها ما تبقى من نظام عربي مشلول إلى درجة من العجز عن القيام بأبسط مهماته، ولتفتح المنطقة أبوابها للتدخلات الإقليمية والدولية بشكل سافر، وخلق حالة من الفوضى العارمة جعلت المواطن والحاكم يتطلع إلى ضرورة إستعادة الأمن والسلم والإستقرار مطلباً يتقدم على أية مطالب أخرى، خصوصاً مع تفاقم الأوضاع الإقتصادية، في أتون هذا الوضع الإقليمي والدولي المتأزم سيأتي إنعقاد القمة العربية القادمة في مدينة عمان، فماذا يتأمل منها المواطن والحاكم العربي على السواء؟!

لاشك في الرغبات والنوايا في إستعادة الأمن المسلوب والإستقرار المفقود والخروج من هذه الحالة المتردية للدولة وللمجتمع وللفرد على السواء في البلاد العربية، فهل تتوفر لقمة عمان الآليات للإسهام في تحقيق هذه الرغبات والأهداف للمواطن العربي وللدولة العربية؟!

إن عمان التي إستطاعت أن تحافظ على الأمن والإستقرار للمواطن الأردني في ظل عواصف الربيع الدامي المحيط بها من كل جانب يعول عليها العرب أن توفر لقمتها كل أسباب النجاح، كي تمثل إنعطافة جديدة في الواقع العربي وفي العلاقات العربية العربية، وأن تضع حداً للتدخلات الإقليمية والدولية في الكثير من الشؤون العربية، وأن تكون بداية الإنطلاق نحو إصلاح العلاقات العربية العربية، وتحقيق المصالحات الواجبة بين الدول العربية، كي تتفرغ الدول والمجتمعات العربية لإعادة إعمار ما خلفه الربيع الدامي والمدمر، ووضع حدٍ لتغول التدخلات الإقليمية والدولية في الشأن العربي، خصوصاً في العراق وسوريا واليمن وليبيا، وأن يستعيد النظام العربي فاعليته في حفظ الأمن والسلم والإستقرار للدولة العربية، والقفز على سياسات المحاور التي عمقت الجروح العربية، وألهبت النفوس ومزقت المجتمعات على مستوى الدولة الواحدة.

إن قمة عمان مطلوب منها تحقيق المصالحات بين الدول العربية، ووضع الأسس التي تكفل حماية السلم الأهلي وإستعادته للدول العربية وإعادة ما تهدم من نسيج مجتمعاتها على قاعدة الوحدة الوطنية لمجتمعاتها بكل تنوعاتها.

لابد لقمة عمان العربية أن تلتقط الفرصة التاريخية السانحة لتحقيق هذه الغايات للدول والمجتمعات العربية على السواء، حيث لم يعد بمقدور المواطن والمجتمع تحمل أكثر مما تحمل من حالة الفوضى المتشعبة، والتدخلات الإقليمية والدولية السافرة في الشأن العربي، لقد كان العرب أمام قضية واحدة إسمها القضية الفلسطينية، لكنهم باتوا اليوم أمام قضايا عربية عديدة ملتهبة، من القضية الليبية إلى السورية والعراقية واليمنية والمصرية، إلى جانب القضية الكبرى قضية فلسطين، وقضايا الإرهاب المتفجرة، والذي يتطاير شررها شرقاً وغرباً، وتتعدد آلياتها، كما تتعدد مجالاتها.

إن قمة عمان، هي قمة التحديات العربية، والثقة كبيرة في الأردن ملكاً وحكومة وشعباً، ويعول عليها الجميع أن تمثل نقطة الإستدارة والإنعطافة الإستراتيجية، في الوضع العربي، ليشهد العرب فيها تحقيق المصالحة مع الذات العربية، ووضع أسس الإنطلاق نحو مستقبل عربي أفضل ينهي كافة هذه الأوضاع الشاذة التي تعاني منها المنطقة، وأن يستعيد النظام العربي عافيته وفعاليته في علاج الأزمات العربية، ومواجهة الصلف الإسرائيلي الذي يزداد شراسة وتغولاً في هضمه للحقوق الوطنية الفلسطينية، مستغلاً هذه الأوضاع العربية المتردية، إننا نتمنى ونأمل ذلك.

* عضو المجلس الوطني الفلسطيني - الرياض. - pcommety@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


23 أيار 2018   حيفا تنتصر لغزة والقدس..! - بقلم: راسم عبيدات

23 أيار 2018   أبو ديس ورواتب غزة.. ليست القضية - بقلم: د. أحمد جميل عزم

22 أيار 2018   مخيم اليرموك يجلو غبار الحرب - بقلم: عمر حلمي الغول

22 أيار 2018   حال القدس في رمضان..! - بقلم: خالد معالي

22 أيار 2018   غزة المحاصرة وذكرى النكبة..! - بقلم: خليل أبو يحيى



22 أيار 2018   العرب والمرحلة الثالثة في القرن الـ21 - بقلم: د. أحمد جميل عزم

22 أيار 2018   رفع الإجراءات العقابية أولًا - بقلم: هاني المصري

21 أيار 2018   حالة الرئيس الفلسطيني الصحية.. والسيناريو القادم - بقلم: د. عبير عبد الرحمن ثابت

21 أيار 2018   السجان ليبرمان والنواب..! - بقلم: عمر حلمي الغول

21 أيار 2018   من غزة للقدس، بطولة شعب لا يقهر - بقلم: د. مصطفى البرغوتي


21 أيار 2018   الموروث الاسلامي ورواية "الاسرائيليات"..! - بقلم: بكر أبوبكر








31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


21 أيار 2018   رسالــــــة.. إنك تحرثين روحي - بقلم: فراس حج محمد

20 أيار 2018   حكواتي.. في رمضان قديم - بقلم: د. المتوكل طه

20 أيار 2018   ورحل "حارس التراث الفلسطيني" الباحث نمر سرحان - بقلم: شاكر فريد حسن

6 أيار 2018   حول القراءة ومظاهرها غير الثّقافيّة..! - بقلم: فراس حج محمد



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية