19 May 2017   Uri Avnery: Parliamentary Riffraff - By: Uri Avnery

18 May 2017   How to reform the education system? - By: Daoud Kuttab




15 May 2017   Israel tutors its children in fear and loathing - By: Jonathan Cook

12 May 2017   Uri Avnery: A Curious National Home - By: Uri Avnery















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



6 اّذار 2017

اعدام نكرة..!


بقلم: حمدي فراج
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

قالت الحكومة الاردنية انها نفذت حكم الاعدام بحق قاتل ناهض حتر، وهو خبر انتظرته الجماهير الاردنية والفلسطينية والعربية عموما من المحيط الى الخليج ممن عرفوا المفكر التقدمي الاردني وممن لم يعرفوه، ممن أحبوه وممن ناهضوه وانتقدوه، خاصة وانه عكف على معارضة سياسات حكومات بلاده المتعلقة بالموقف من سوريا وانتقدها انتقادا علنيا شديدا، مما دفع البعض للاعتقاد انها – الحكومة الاردنية – ستتساهل مع القاتل المجرم.

واضح ان قرار الحكم بالاعدام وتنفيذه بحق القاتل لم يتطرق كثيرا ولم يتوقف طويلا امام الاسباب التي دفعته لأن يقدم على مثل تلك الجريمة مع سبق الاصرار والترصد امام قاعة احدى محاكم عمان، فهذا قتل أسود من الدرجة الاولى يستحق الاعدام لطالما انه مشرع به في قوانين الدولة وانظمة عقوبتها.

ما لفت النظر الى الاعدام الذي عادة لا تعلن عنه الدولة الاردنية الا بعد تنفيذه، الى ان القاتل ظل اشبه بالنكرة، رغم ان جميع من أيدوه سرا وعلانية، قد أشادوا به وببطولته، واعتبره البعض حامي حمى الدين، وأذكر اننا عندما نظمنا وقفة استنكارية لإغتياله في ساحة كنيسة المهد، قالت لي استاذة جامعية تصادف وجودها في عمان وقت تنفيذ الجريمة ان الكثيرين بدت عليهم شماتة القتل والبعض عبر بوضوح عن تأييدهم لقتله، وأذكر ان أحد معارفي على صفحة التواصل كتب لي متسائلا: ما الفرق بيني – وانا أنظم تلك الوقفة التضامنية معه – وبين من شارك في جنازة شمعون بيرس، التي كنت انتقدتها بدوري.

اليوم يتم اعدام هذا النكرة، وبدورهم، سيقوم الذين أيدوا فعلته الاجرامية الشنيعة، بالترحم عليه، وربما يقدمون له الجنة خالدا فيها على طبق الفتاوى المعهودة في مثل هذه الحالات ممهورة بالحوريات العين، حيث سيكون هذا النكرة ضمن الشهداء والصديقين.

ورغم ان المعدوم كان ضمن خمسة عشر شخصا، فإنه الوحيد الذي لفت النظر اليه من خلال التصاقه باسم  ناهض حتر، بمعنى انك لا تستطيع معرفة القاتل الا من خلال معرفتك بالمقتول، وهذه دلالة كافية لكل هؤلاء ان الذي يستشهد بالمعنى اللغوي للكلمة هو ناهض حتر، لا قاتله، كما مع جميع الاعلام ورواد الفكر والمعرفة، فنحن نعرف فرج فودة وناجي العلي وحسين مروة ومهدي عامل، بل نعرف اسماء عظماء مضى على قتلهم والتعريض بهم مئات السنين من امثال ابن رشد وابن سينا والخوارزمي وابن المقفع دون ان نعرف اسما واحدا من قتلتهم حتى لو كان الحاكم نفسه.

عندما اعتقلوا الذي حاول طعن نجيب محفوظ بسبب روايته "اولاد حارتنا" قال انه لم يقرأ الرواية ، فسئل : لماذا ، فأجاب لأنه أمي لا يقرأ ولا يكتب.

* كاتب صحفي فلسطيني يقيم في مخيم الدهيشة- بيت لحم. - hamdifarraj@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

26 أيار 2017   اضراب الاسرى كاشف العورات..! - بقلم: حمدي فراج

26 أيار 2017   الجرح الفلسطيني ومعركة الاسرى - بقلم: عباس الجمعة

26 أيار 2017   أين دعم القطاع الخاص الفلسطيني للقدس؟! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

26 أيار 2017   فلسطينيات.. الطنطورة - بقلم: د. أحمد جميل عزم

25 أيار 2017   رسالة حميمة إلى أبو العبد هنية..! - بقلم: د. محمد المصري

25 أيار 2017   يوم أسود في القدس..! - بقلم: راسم عبيدات

25 أيار 2017   الــّوَهـــمُ هـــو الصَــفَقَـة..! - بقلم: فراس ياغي

25 أيار 2017   رمضان الأصعب على قطاع غزة منذ عقود..! - بقلم: د. ماهـر تيسير الطباع


25 أيار 2017   سيناريوهان فلسطينيان في زيارة ترامب - بقلم: د. أحمد جميل عزم

25 أيار 2017   طأطىء رأسك يا أخي.. فالعرب نعاج..! - بقلم: زياد شليوط

24 أيار 2017   حائط البراق لا المبكى..! - بقلم: عمر حلمي الغول

24 أيار 2017   "مناخ السلام" والخدعة الأمريكية..! - بقلم: بكر أبوبكر

24 أيار 2017   قمة الرياض ومنزلق وصف "حماس" وإيران بالإرهاب..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش




31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


22 أيار 2017   «كل الأنهار.. تتدفق إلى ذات البحر..» - بقلم: رشيد قويدر

22 أيار 2017   دفاتر مريم..! - بقلم: حسن العاصي


16 أيار 2017   رحيل فارس من فرسان الفكر والقلم..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

15 أيار 2017   مثل ظباء المروج..! - بقلم: حسن العاصي


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية