21 April 2018   Uri Avnery: The Great Day! - By: Uri Avnery


19 April 2018   Sisi’s Socioeconomic Agenda And Human Rights - By: Alon Ben-Meir



13 April 2018   Uri Avnery: Eyeless in Gaza - By: Uri Avnery



11 April 2018   The March Continues - By: Hani al-Masri


6 April 2018   Uri Avnery: A Song is Born - By: Uri Avnery
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

8 اّذار 2017

حال المرأة الضفاوية في عيدها


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

لا يسر صديق؛ هو حال المرأة الفلسطينية في الضفة الغربية في الثامن من آذار؛ عيد المرأة العالمي؛ فهي ملاحقة بشكل متواصل من قبل جنود الاحتلال والمستوطنين، فلا تكاد تجد يوم واحد إلا وتتعرض فيه المرأة للتنكيل والاضطهاد بصور مختلفة؛ خاصة على حواجز الذل المنتشرة في الضفة كغدد سرطانية.

على الدوام؛ كانت المرأة الفلسطينية، إما شهيدة أو أسيرة أو جريحة، أو مرابطة، وكانت صانعة الرجال، وهي التي عززت صمود المجتمع الفلسطيني من خلال نضالها وصبرها؛ وكل امرأة فلسطينية في مواقع الصمود والتحدي والمقاومة والبناء، وحيثما كانت؛ تغرس زهرات الصمود والأمل وتشيع المحبة بين الناس وتقرب موعد التحرير.

تتعدد صور معاناة المرأة الفلسطينية؛ فوجود  عشرات الأسيرات في سجون الاحتلال؛ حيث يحل عيد المرأة عليهن وسط ظروف اسر قاهرة، من تعذيب ، وفقدان للحرية، وتفتيش واهنة، وبرد قارس شتاء، وحر شديد صيفا، وتقييد لليدين والقدمين عند زيارة المحامي أو التنقل بين السجون والمحاكم والزيارات، عدا عن تعمد إهمالهن طبيا، داخل الأسر في محالة بائسة لإفراغهن من محتواهن النضالي والجهادي.

من المفارقة أن تجد نساء يعملن في  عيدهن؛ باجرة اقل  من  300 شيكل أو أكثر بقليل في الضفة الغربية؛ وهذه تعتبر صورة قاتمة عن حال المرأة في عيدها، والمصيبة الأكبر أن نجد من يدعم في العلن حقوق المرأة لكن في السر ينتقص من حقوقهن.

في كل الميادين؛ تميزت المرأة الفلسطينية؛ في الفن والأدب والثقافة والمقاومة، وكانت لها بصمات نضالية في مختلف الميادين؛ خاصة في ميدان المواجهة مع العدو، وذلك انطلاقاً من إيمانها بأن الوطن بحاجة لتضحيات وجهد دءوب ومتواصل.

وتعتبر المرأة المقدسية امرأة خيرة نساء العالمين؛ فهي صلبة وعنيدة في حقها؛ وخاصة المرابطات في المسجد الأقصى   اللواتي يتعرضن للاعتقال والجرح،  وللضرب المبرح ونزع حجابهن من قبل شرطة الاحتلال والمستوطنين، وإبعادهن عن المسجد الأقصى المبارك لفترات متفاوتة.

ولا يخفى على احد حال المرأة الفلسطينية في بقية مناطق الضفة الغربية؛ فهي باتت مستهدفه في دينها وعقيدتها وكل مجالات حياتها، فالخطف على الحواجز وتفتيشها بشكل عاري، وأحيانا أخرى تحتجز لساعات، عدا عن الاستهداف الغير مباشر في نواحي أخرى عديدة خاصة في لباسها وحشمتها؛ بهدف إفراغ أقوى محطة صمود وعماد الأسرة الفلسطينية؛ وهي المرأة الصابرة والمرابطة من مضمونها التربوي والنضالي.

المرأة الفلسطينية سجلت وكتبت التاريخ بمداد من ذهب؛ فهي  من أنجبت وتعبت وكدت وعلمت الجيل  معنى التحرير وزرعت مفاهيم التضحية ورفض الظلم؛ وتنجب الأبطال لتحرير فلسطين من رجس الاحتلال.

المرأة الفلسطينية تعاني يوميا خلال الاعتقالات اليومية؛ حيث يجري إرهاب جنود الاحتلال المدججين بأقوى أنواع الأسلحة، للنساء والفتيات، وصلبهن وشبحهن وسط البرد القارص عند قيام الجنود باعتقال آخيها أو زوجها أو ابنها؛ وهو ما يفاقم معاناة المرأة الفلسطينية الصابرة والمحتسبة عند الله أجرها".

المرأة الفلسطينية ما ميزها؛ هي أنها من صنعت الرجال الأبطال، ووصلت كافة المنازل العلمية والعملية والثقافية والاجتماعية, وشاركت في المسيرات والمظاهرات المنددة بالاحتلال, كما قامت بدور جهادي في مقاومة الاحتلال، وبصور مختلفة.

الغريب أن مؤسسات دولية تدعم المرأة؛ تسكت وتصم آذانها عندما يتعلق الأمر بالمرأة الفلسطينية ؛ فالاحتلال يواصل استهدافه للنساء الفلسطينيات في الضفة الغربية بشكل مباشر وغير مباشر, مما أدى لاستشهاد المئات منهن، وفي قطاع غزة ، حيث قتل العدو منهن العشرات خلال الحرب العدوانية الأخيرة "العصف المأكول" في ظل صمت عالمي وحقوقي من قبل من يدعون الحرية وحقوق المرأة.

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

22 نيسان 2018   أميركا تصب الزيت..! - بقلم: عمر حلمي الغول

22 نيسان 2018   آه غزة هاشم..! - بقلم: شاكر فريد حسن

22 نيسان 2018   درس من استشهاد عالم وطفل..! - بقلم: خالد معالي

22 نيسان 2018   22 نيسان يوم "الأســير العربي" - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

22 نيسان 2018   الجبهة الشعبية وعقدة التميز..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

22 نيسان 2018   "الحريديون" كمركب لصيانة يهودية الدولة - بقلم: سليمان ابو ارشيد

22 نيسان 2018   المجلس الوطني يجدد شرعية منظمة التحرير..! - بقلم: د. هاني العقاد

22 نيسان 2018   عملية نهاريا تاريخ ساطع..! - بقلم: عباس الجمعة

22 نيسان 2018   جرائم بشار الأسد في غزة واليمن..! - بقلم: ناجح شاهين

21 نيسان 2018   الشعبية والجمود السياسي..! - بقلم: عمر حلمي الغول


21 نيسان 2018   غزة لا تركع بفرض مزيد من العقوبات - بقلم: مصطفى إبراهيم

21 نيسان 2018   أين حصة القدس من المجلس الوطني..؟ - بقلم: راسم عبيدات

21 نيسان 2018   سيناريوهات نهاية "مسيرة العودة"..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

21 نيسان 2018   المجلس الوطني بين الابتعاد العربي وايران - بقلم: بكر أبوبكر








31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



8 نيسان 2018   حنّون على أسلاك غزّة..! - بقلم: د. المتوكل طه

7 نيسان 2018   في أعالي المعركة..! - بقلم: فراس حج محمد

3 نيسان 2018   فوانيس سليم المضيئة..! - بقلم: عمر حلمي الغول



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية