21 April 2017   Uri Avnery: Palestine's Nelson Mandela - By: Uri Avnery

20 April 2017   Palestinian prisoners’ demands are just and legal - By: Daoud Kuttab

17 April 2017   Israel celebrates 50 years as occupier - By: Jonathan Cook

14 April 2017   Uri Avnery: CUI BONO? - By: Uri Avnery

13 April 2017   Wihdat versus Faisali - By: Daoud Kuttab

12 April 2017   Strategy Of Force Coupled With Sound Diplomacy - By: Alon Ben-Meir

6 April 2017   Arab civil society is crucial for democracy - By: Daoud Kuttab


3 April 2017   Israel steps up dirty tricks against boycott leaders - By: Jonathan Cook

31 March 2017   Uri Avnery: University of Terror - By: Uri Avnery

31 March 2017   The Battle Over Syria's Future - By: Alon Ben-Meir

30 March 2017   Once a year not enough - By: Daoud Kuttab












5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



24 اّذار 2017

الهندسة الديمغرافية وأشكال الفصل العنصري..!


بقلم: سليمان ابو ارشيد
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

اختلف رئيسا "الموساد"، الحالي يوسي كوهين والسابق تمير باردو، خلال مداخلتيهما في "مؤتمر مئير داغان للأمن والإستراتيجية"، في كلية نتانيا، حول تشخيص الخطر الإستراتيجي الذي يواجه إسرائيل، حيث يعتقد كوهين، الذي عين في فترة نتنياهو الحالية، أن هذا الخطر يتجسد بـ"القنبلة النووية الإيرانية" بينما يرى باردو، الحائز على جائزة أمن إسرائيل ثلاث مرات، أن "القنبلة الديمغرافية" تشكل مصدر التهديد الوحيد لإسرائيل.

خلاف الرجلين هو عودة إلى نقاش إسرائيلي – إسرائيلي قديم، سبق وتخلل عملية أوسلو في بداياتها وشكل شقه المتعلق بالقنبلة الديمغرافية، مبررا للتيار الداعي للانفصال عن الفلسطينيين حفاظا على يهودية الدولة، وهو مبرر يعود إلى الحياة مع تهاوي حل الدولتين وارتفاع الأصوات المطالبة بضم الضفة الغربية.

وينطلق أصحاب هذا التوجه من حرصهم على المشروع الصهيوني، الذي تقف "دولة اليهود" في مركزه وتخوفهم من انزلاق إسرائيل إلى المزيد من ممارسات الفصل العنصري، التي تضعها نهاية في مصاف دولة الأبرتهايد، الأمر الذي سيؤلب العالم ضدها ويضطرها إلى تفكيك نظام الأبرتهايد، كما حدث مع جنوب أفريقيا.

الأصوات الإسرائيلية المذكورة تتزايد مع تعالي الأصوات الدولية التي باتت لا تخفي اتهامها لإسرائيل بإقامة نظام أبرتهايد، والتي كان أبرزها تقرير منظمة الاسكوا التابعة للأمم المتحدة.

التقرير المذكور، ورغم سحبه بضغط من إسرائيل والولايات المتحدة، إلا أنه شكل اتهاما صريحا مفاده أن  إسرائيل، بسياساتها وممارساتها، مذنبة بارتكاب جريمة الفصل العنصري (أبارتهايد) كما تعرفها صكوك القانون الدولي، استنادا إلى الاتفاقية الدولية لمناهضة الأبارتهايد، وإلى نظام روما الأساسي، المتعلق بالهيمنة العرقية.

تخوف الأصوات المذكورة لا ينبع فقط من التخوف باتهام إسرائيل بالأبرتهايد وإنما من الإدراك بأن تفكيك الأبرتهايد الإسرائيلي، لاحقا، سيعني تفكيك الدولة اليهودية بصفتها دولة الفصل العنصري، وليس من المستغرب أن يحتل مبدأ الدولة اليهودية كما يعبر عنه القانون الإسرائيلي وتصميم مؤسسات الدولة صدارة تقرير "الإسكوا" الذي أكد وجود، الغرض والمقصد للهيمنة العرقية، في أن النظام الإسرائيلي المصمم لهذا الغرض (الأبرتهايد) بشكل جليّ في مجموعة القوانين الإسرائيلية.

تقرير "الإسكوا" أشار بشكل خاص إلى  سياسة الأراضي، حيث ينص قانون الأساس الإسرائيلي على عدم جواز نقل الأراضي، التي تحتفظ بها دولة إسرائيل أو هيئة التطوير الإسرائيلية أو الصندوق القومي اليهودي، بأي شكل من الاشكال. كما ينص كذلك قانون ممتلكات الدولة لعام 1951.

وتطرق التقرير أيضا إلى الهندسة الديمغرافية، التي تخدم غرض الحفاظ على إسرائيل دولة يهودية، مشيرا بشكل خاص إلى قانون العودة الذي يمنح اليهود في جميع أنحاء العالم، حق دخول إسرائيل والحصول على الجنسية الإسرائيلية، في حين يمنع الفلسطينيين من هذا الحق، ويشير كذلك إلى منح إسرائيل للمنظمة الصهيونية العالمية والوكالة اليهودية سلطة قانونية، لتيسير الهجرة إليها وخدمة مصالح المواطنين اليهود بشكل تفضيلي في شتى المجالات.

وعودة إلى تجدد النقاش الإسرائيلي الداخلي، المصحوب بدعوات الضم وسحب السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية، فإنه نقاش حول ترتيب سلم الأولويات الإسرائيلي يدور بين من يحاولون الهروب إلى الأمام  ومن يعتقدون بضرورة التوقف عند الواقع الديمغرافي الذي يرسم صورة قاتمة لمستقبل إسرائيل كـ"دولة يهودية".

ويرى هؤلاء، كما يعبر عنهم رئيس الموساد السابق، أن على دولة إسرائيل أن تختار بين المرغوب والمطلوب، بمعنى التوقف عن دفن الرأس في الرمل، ومواجهة الواقع الديموغرافي، كما يعتقدون بأن ضم الضفة الغربية أو أجزاء منها إلى إسرائيل، سيحول الصراع من صراع حدود يتعلق بأراض محتلة، إلى صراع وجود يطال طبيعة إسرائيل وماهيتها كدولة يهودية تمارس سياسة فصل عنصري، وهو بذلك سيستدعي شعار تفكيك الدولة اليهودية بصفتها دولة أبرتهايد.

* صحافي من الداخل الفلسطيني (1948). - aboirshed@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

28 نيسان 2017   فرح فلسطيني صغير في لندن..! - بقلم: جواد بولس

28 نيسان 2017   إضرابان عن الطعام بينهما 79 عاما - بقلم: د. أحمد جميل عزم

27 نيسان 2017   أسرانا أشرافُنا وتاج على رؤوسنا..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش


27 نيسان 2017   بين "النازية" و"الناتزية"..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

27 نيسان 2017   "حماس" ... ضياع وتخبط، أم بداية تغيير؟ - بقلم: بكر أبوبكر

27 نيسان 2017   القانون الدولي وهيمنة مجلس الأمن..! - بقلم: حسين عوض


26 نيسان 2017   غطرسة نتنياهو..! - بقلم: عمر حلمي الغول

26 نيسان 2017   إضراب الأسرى ووجه إسرائيل القبيح - بقلم: مصطفى إبراهيم

26 نيسان 2017   مـا بَــعْـدَ الـزيـارةِ واللقاء..! - بقلم: فراس ياغي

26 نيسان 2017   موقف القيادة الفلسطينية من إضراب الأسرى - بقلم: د. أحمد جميل عزم

26 نيسان 2017   ثقب في القلب..! - بقلم: خالد معالي

25 نيسان 2017   القائد الإعلامي..! - بقلم: عمر حلمي الغول

25 نيسان 2017   إضراب الحرية والكرامة قادر على الانتصار - بقلم: هاني المصري



31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


27 نيسان 2017   بالملح وبالمي..! - بقلم: نصير أحمد الريماوي

26 نيسان 2017   الأسرى صهيل خيولنا - بقلم: هيثم أبو الغزلان

25 نيسان 2017   كان قبل اليوم ملحا..! - بقلم: فراس حج محمد

16 نيسان 2017   ساعاتُ الفراغ..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

16 نيسان 2017   أنا مضرب عن الطعام في سجني - بقلم: نصير أحمد الريماوي


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية