23 June 2017   Uri Avnery: The Four-Letter Word - By: Uri Avnery




16 June 2017   Uri Avnery: The New Wave - By: Uri Avnery

15 June 2017   Mashrou’ Leila and the ‘forces of darkness’ - By: Daoud Kuttab


12 June 2017   Journalism, History and War: Sit, Type and Bleed - By: Ramzy Baroud


9 June 2017   Uri Avnery: Whoso Confesseth and Forsaketh - By: Uri Avnery


8 June 2017   Jean-Michel Basquiat: The Anatomy of Suffering - By: Sam Ben-Meir

5 June 2017   Fifty Years Of Immoral Occupation - By: Alon Ben-Meir












5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



10 نيسان 2017

طهروا "عين الحلوة"..!


بقلم: عمر حلمي الغول
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

عادت يد الإرهاب الأسود تعبث بحياة ابناء الشعب العربي الفلسطيني في مخيم عين الحلوة. وهي لن تتوقف عن سياسة التخريب المنهجي وفرض سياسة الفوضى والفلتان الأمني في المخيمات الفلسطينية كلها، وليس في المخيم الأكبر فقط. لإن أجندة الجماعات التكفيرية لا تقبل القسمة مع برنامج وسياسة منظمة التحرير الفلسطينية، ولا تستقيم مع تعميق السلم الأهلي فيها. لاسيما وان برنامجها يتناقض كليا مع ما تقدم. لذا تعمل جماعة بلال بدر وجند الشام وفتح الإسلام وغيرها من المسميات التكفيرية بتواتر على إستنزاف ابناء الشعب في المخيمات كلها، وتهديدهم في حياتهم السياسية والإجتماعية والإقتصادية والتربوية والصحية دون رادع اخلاقي او قيمي او سياسي او ديني، خاصة وانهم تجار دين، وبندقيتهم معروضة للإيجار وبأبخس الأثمان.

عطفا على ما تقدم، يشهد مخيم عين الحلوة منذ يوم الجمعة الماضي حربا طاحنة بين القوات المشتركة التابعة للمنظمة وبين مجموعة بلال بدر الإسلاموية حيث سقط نتاجها حتى الآن ثمانية شهداء وحوالي 40 جريحا، لإن جماعة بلال بدر رفضت السماح للقوة المشتركة الفلسطينية الدخول للمربع الأمني، الذي تسيطر عليه في حي الطيرة وجبل الحليب وسوق الخضار، لإن ذلك يتناقض مع حساباتها وأجندتها الفئوية، وكونها ترفض سيادة الأمن الوطني، وتريد ان تبقى مسيطرة على مربعها الأمني لفرض الخوات، وجلب الدمار والخراب على ابناء المخيم، وليس فقط على المربع الأمني المتواجدة به فقط. وللأسف نتج عن ذلك هجرة ونزوح أعداد كبيرة من ابناء المخيم من البوابة الغربية تجاه مدينة صيدا وغيرها من المخيمات الفلسطينية في الجنوب.

ولا يعرف المرء سببا وجيها ومنطقيا لإستمرار هذه المواجهة حتى الآن. هل جماعة بلال بدر عصية على التطهير؟ وهل لديها الإمكانيات لصد هجمات القوات المشتركة المدعومة من الشارع الفلسطيني؟ وهل القوى، التي تقف خلفها مؤثرة لهذا الحد، والحؤول دون النيل منها ومن غيرها من الجماعات التكفيرية؟ وإلى متى سيبقى مخيم عين الحلوة يدفع الفاتورة تلو الفاتورة من اللحم الحي لإبنائه؟ أين تكمن المشكلة بالضبط؟ اسئلة برسم الإجابة من قبل الجهات الوطنية المسؤولة عن أمن وسلامة ابناء الشعب في المخيم.

مع ذلك لم يعد مقبولا وجود جماعات التكفير والإرهاب في المخيم الأكبر للاجئين، ولا في أي مخيم. وبالتالي على فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وقواتها المشتركة بالتعاون مع الجيش اللبناني وكل انصار السلم الأهلي المضي قدما ودون تردد لتنظيف وتطهير المخيم من اقصاه إلى اقصاه. وبالتالي لم يعد منطقيا بقاء قوة عسكرية او سياسية على ارض المخيم او اي مخيم تتعارض مع التوجهات الوطنية الفلسطينية. لإن إستمرار تلك الجماعات يعني من حيث ندري او لا ندري بقاء سياسة العبث والتهجير والقتل لإبنائه. وهو ما يتعارض جملة وتفصيلا مع سياسة م.ت.ف. وهو ما يفرض على كل وطني من ابناء الشعب الإسهام مع القوة المشتركة لتطهير المخيم، وعدم السماح لتلك الجماعات بالتواجد فيما بين ظهرانيهم، ويفترض العمل على عزلهم، ومنع الزواج منهم او معهم، ورفض مد يد العون لهم تحت أي إعتبار، وكشف أوكارهم ومواقعهم ومخابئ اسلحتهم السرية وغيرها من المعلومات، التي تساعد في القضاء عليهم.

ان تصفية جماعات بلال بدر وجند الشام وفتح الإسلام بات حاجة ماسة للمنظمة وفصائلها الوطنية ولإبناء المخيم. وعليهم فضح وتعرية اي قوة تمد يد العون لهم إن كانت فلسطينية او لبنانية او عربية او دولية.

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة رام الله. - oalghoul@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

23 حزيران 2017   الغموض غير الإيجابي..! - بقلم: عمر حلمي الغول

23 حزيران 2017   حول المشاركة في مؤتمرات البحث الصهيونية..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد



23 حزيران 2017   حول المشاركة الفلسطينية في مؤتمر هرتسيليا - بقلم: مصطفى إبراهيم

23 حزيران 2017   ديكور حقوق الإنسان..! - بقلم: ناجح شاهين

23 حزيران 2017   جليل وكرمل وغازي وخليل ووزير..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

22 حزيران 2017   دحلان و"حماس".. مبارة في ملعب ملغم..! - بقلم: فارس الصرفندي

22 حزيران 2017   "نتنياهو" يتفاخر بالمستوطنة الجديدة..! - بقلم: خالد معالي

22 حزيران 2017   إصلاح السلطة القضائية مرتبط بالإرادة السياسية..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

22 حزيران 2017   فشل زيارة ترامب والاستعمار الروسي الإيراني - بقلم: د. أحمد جميل عزم

22 حزيران 2017   دم حنان وهنرييت يفضح ضعفنا وجهلنا وتخلفنا..! - بقلم: زياد شليوط

21 حزيران 2017   هيلي تسيء إستخدام موقعها..! - بقلم: عمر حلمي الغول

21 حزيران 2017   النفط العربي -الأمريكي ولعبة الأمم..! - بقلم: د. جمال إدريس السلقان

21 حزيران 2017   أية تسوية سياسية الآن ستكون أسوء من اتفاقية أوسلو..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش



31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


22 أيار 2017   «كل الأنهار.. تتدفق إلى ذات البحر..» - بقلم: رشيد قويدر

22 أيار 2017   دفاتر مريم..! - بقلم: حسن العاصي


16 أيار 2017   رحيل فارس من فرسان الفكر والقلم..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

15 أيار 2017   مثل ظباء المروج..! - بقلم: حسن العاصي


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية