16 June 2017   Uri Avnery: The New Wave - By: Uri Avnery

15 June 2017   Mashrou’ Leila and the ‘forces of darkness’ - By: Daoud Kuttab


12 June 2017   Journalism, History and War: Sit, Type and Bleed - By: Ramzy Baroud


9 June 2017   Uri Avnery: Whoso Confesseth and Forsaketh - By: Uri Avnery


8 June 2017   Jean-Michel Basquiat: The Anatomy of Suffering - By: Sam Ben-Meir

5 June 2017   Fifty Years Of Immoral Occupation - By: Alon Ben-Meir


2 June 2017   Uri Avnery: Greetings for Diana Buttu - By: Uri Avnery












5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



13 نيسان 2017

ترامب والصين و"أجنحة الدجاج"..!


بقلم: د. أحمد جميل عزم
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

كانت مؤشرات حملة دونالد ترامب الانتخابية تشير إلى أنّه سيكرر مع الصين وروسيا ما فعله الرئيس ريتشارد نيكسون (1969- 1974)، ولكن بشكل مقلوب. فنيكسون تحالف مع الصينيين الشيوعيين ضد السوفييت الشيوعيين، يوم كانت موسكو الخصم الأول لواشنطن، وبدا أن ترامب سيتحالف مع حكم النخبة الروسية ضد المنافس الاقتصادي الأول، الصيني، ولكن هذا الأسبوع بدا أن الأمر ليس صحيحاً، وأن ترامب كغيره من الرؤساء الأميركيين يتشدد أثناء الانتخابات ضد الصين، ثم يتراجع أمامهم ومعهم، عند الوصول للسلطة.

بينما كان الرئيسان الأميركي ترامب، والصيني شي جينبينغ، يلتقيان الجمعة الفائتة، في فلوريدا، في الولايات المتحدة كانت التجهيزات في دقائقها النهائية لقصف مطار حمص، في سورية، حيث توجد قوات روسية أيضاً. واستأنف الرئيسان لقاءاتهما في اليوم الثاني بعد الضربة. وكانت محصلة اللقاء مختلفة تماماً عن نبرة وتهديدات ترامب الانتخابية، عندما كان يصب جام غضبه على الصينيين، ويتهمهم بسرقة الوظائف وفرص العمل من الأميركان، وبأنهم يمارسون سياسات تجارية غير عادلة، في الوقت الذي كان يمدح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ويوحي بالتحالف معه.

لعل زيارة نيسكون في 21 شباط (فبراير) 1972، للصين، واحدة من أشهر الزيارات في التاريخ، لأنها بدأت مسيرة طويلة من التعاون والانفتاح التجاري بين البلدين، أدت إلى صعود مكانة الصين دوليا على نحو كبير، سياسياً واقتصاديا، وتحولت لأهم شريك تجاري للولايات المتحدة، وقَطَعَت الطريق على تَحسُن العلاقات السوفيتية الصينية، وعلى التحالف ضد الأميركان. وليس مبالغة الاستنتاج أن تلك الزيارة ساعدت في إنهاء النظام ثنائي القطبية، بما تبعها من ضغوط اقتصادية على السوفييت، بل إنّ النظام الدولي الحالي مرتبط بتداعيات تلك الزيارة، من عدم قدرة الصين والولايات المتحدة على التضحية بالمصالح المشتركة بينهما، ما يمنع تحول النظام الدولي إلى استقطاب صيني – أميركي ويجبرهما على التعاون. 

من المقرر أن يزور ريكس تيلرسون، وزير الخارجية الأميركية، موسكو، هذا الأسبوع. ولم يسبق الزيارة قصف أميركي في سورية، وانتقاد حاد للروس بسبب موقفهم هناك، وحسب، بل جرى تسريب تقرير سري، لتقييم داخل الإدارة الأميركية، أنّ الروس لم يغضوا النظر فقط عن السلاح الكيماوي السوري، بل وعلموا مسبقا بنية استخدامه، وقاموا بالتغطية على ذلك. وبغض النظر عن دقة التقرير فإنّه يشير إلى نوع النقاش الذي يريد تيلرسون خوضه في موسكو، ويشير أنه حتى إذا كان سيطلب التعاون الروسي- الأميركي في سورية، فإنّه سيفعل ذلك بنوع من الضغط والتلويح بالأسوأ. (من الواضح أنها لا تشبه زيارة نيسكون للصين).

كان باراك أوباما (2008- 2017) قد وعد أثناء حملته الانتخابية، شأنه شأن باقي الرؤساء، بسياسة حازمة ضد السياسات الصينية التجارية، وبالفعل أعلن أوباما العام 2009 خطة لرفع جمارك إطارات السيارات الصينية 25 بالمئة، لتعزيز صناعة الإطارات الأميركية. وسرعان ما اتضح أنّ جزءا من مصنعي الإطارات في الصين شركات أميركية، وأن أسعار الإطارات سترتفع على المستهلك الأميركي، وأنّ تراجع حركة الاستيراد في موانئ متخصصة باستيراد الإطارات يعني فقدان عمال لعملهم، واحتج كل هؤلاء على القرار. لاحقاً هددت الصين بإجراءات مضادة، منها زيادة جمارك بنسبة 105.4 بالمئة، ضد واردات الدجاج الأميركية، وكانت تبلغ نحو 4.3 مليار دولار حينها. وأعلنت الصين رسميا أنها تدرس سياسات الولايات المتحدة التجارية في موضوع أجنحة وأقدام الدجاج تحديداً، وعمليا توقف أوباما عن المزيد من الإجراءات.

يبدو أنّ هذه الدروس كانت واضحة في لقاء ترامب – جينبينغ هذا الأسبوع، فقد كان الرئيس الصيني مرنا وهو يتفق مع ترامب أنّ المشروع النووي الكوري بلغ حدا خطرا، في تجاوب مع القلق الأميركي في هذا الملف، وفي وعده دراسة المخاوف الأميركية التجارية، ودراسة سبل زيادة الواردات الصينية، في المقابل خرج ترامب سعيدا بأنّ محادثات تجارية ستجري على مدى مائة يوم، ولم يبتعد عن تهديداته السابقة وحسب، بل وقابل نظيره بحفاوة وتكريم لافتين. 

تراجع ترامب، حتى الآن، في سياساته بشأن نقل سفارة بلاده للقدس، وبشأن التقارب مع روسيا، وها هو يتراجع مع الصين، وبعد أيام سنرى سياساته في اجتماعات مجموعة العشرين الاقتصادية.

* مدير برنامج ماجستير الدراسات الدولية في معهد ابراهيم أبو لغد للدراسات الدولية في جامعة بيرزيت. - aj.azem@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

21 حزيران 2017   هيلي تسيء إستخدام موقعها..! - بقلم: عمر حلمي الغول

21 حزيران 2017   النفط العربي -الأمريكي ولعبة الأمم..! - بقلم: د. جمال إدريس السلقان

21 حزيران 2017   أية تسوية سياسية الآن ستكون أسوء من اتفاقية أوسلو..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

21 حزيران 2017   غزة في سباق مع الزمن..! - بقلم: د. سفيان أبو زايدة

21 حزيران 2017   خمسون عاما بانتظار الحرية..! - بقلم: د. غسان عبد الله

21 حزيران 2017   أول رئيس وزراء هندي يزور الإسرائيليين..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

21 حزيران 2017   المشترَك بين "داعش" والعصابات الصهيونية..! - بقلم: صبحي غندور

20 حزيران 2017   عذاب غزة واهلها ليس قدرا بل خيار ظالم..! - بقلم: د. وجيه أبو ظريفة

20 حزيران 2017   حق العودة مقدس..! - بقلم: عمر حلمي الغول


20 حزيران 2017   غزة إلى أين بعد تفاهمات "حماس - دحلان"؟ - بقلم: هاني المصري

20 حزيران 2017   دحلان- حماس.. المفتاح والشناكل..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم



19 حزيران 2017   بينت يرفض الصفقة..! - بقلم: عمر حلمي الغول



31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


22 أيار 2017   «كل الأنهار.. تتدفق إلى ذات البحر..» - بقلم: رشيد قويدر

22 أيار 2017   دفاتر مريم..! - بقلم: حسن العاصي


16 أيار 2017   رحيل فارس من فرسان الفكر والقلم..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

15 أيار 2017   مثل ظباء المروج..! - بقلم: حسن العاصي


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية