21 September 2017   What novelty in the same tired, inefficient approach? - By: Daoud Kuttab




15 September 2017   Uri Avnery: Despair of Despair - By: Uri Avnery

14 September 2017   Is America Still a Beacon of Light to Other Nations? - By: Alon Ben-Meir

14 September 2017   More expected from the world community - By: Daoud Kuttab


9 September 2017   Uri Avnery: A Confession - By: Uri Avnery

7 September 2017   Chance to effect strategic change - By: Daoud Kuttab

5 September 2017   Three Years after the War: Gaza Youth Speak Out - By: Ramzy Baroud

2 September 2017   Uri Avnery: Crusaders and Zionists - By: Uri Avnery













5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



14 نيسان 2017

احمد دحبور ... التائب عن ذنب لم يرتكبه..!


بقلم: حمدي فراج
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

رحل الشاعر الكبير ابن حيفا احمد دحبور، دون ان يعود اليها، حتى ولو رفاتا، فقد تم دفنه في رام الله. لم يكن يعرف ان المسافة بين عودته وربعه وفق اتفاقية اوسلو الى "غزة واريحا" وبين عودته الى حضن حيفا الابدي، ستمتد الى نحو ربع قرن، ما يقارب ثلث عمره تقريبا، هي نفسها المسافة التي فصلت بين الحياة والموت، وهي نفسها العودة الزائفة التي أعادت "سعيد وصفية" في رواية غسان كنفاني الخالدة "عائد الى حيفا" بعد نكسة عام 67 علهما يجدان ابنهما الذي نسياه سنة النكبة عام 48، فوجداه قد تحول من "خلدون" الى "دوف".

في الندوة التأبينية التي اقيمت في مؤسسة ابداع، قرأ الشاعر الدهيشي سميح فرج قصيدة الدحبور بعنوان "التوبة" من كتاب أهداه الشاعر للشاعر، عرض فيها لقسوة الاب وهو يطلب من ابنه ان يتوب، بعد ان شد وثاقه، "والله لست انا يا ابي... أعمل اسنانه في ذراعي... وزمجر: إن لم تتب سأشويك... وامي تجهش: تب يا حبيبي، ستقتلني هكذا... وتبت عن خطأ ما ارتكبت ونمت... ابي يا ابي الظلم صعب... ابي يا ابي انت رعب... أحكمت اغلاق عيني... فاقترب الشيخ مني وأجزم كان يحاذر صحوتي... وبكل حنان الوجود تسلل يلثم خدي... فاختلطت بالدوع الدموع".

رأى معظم الحاضرين ان دحبور كان يتحدث عن قسوة ابائهم، و"قلة حيل" امهاتهم، والتوبة عن فعل لم يرتكبوه لكي ينقذوا امهاتهم من سفك دم ارواحهن، ثم تبرير هذه القسوة العنيفة لفقر الاب الذي لم يجد عملا فيستمر الجوع.

هذا التماثل بين "توبة" دحبور مع ابناء المخيم وكل المخيمات الاخرى، لم يقابله تماثل الساسة العرب، في قصيدته المغناه "اشهد يا عالم علينا وع بيروت... اشهد ع الحرب الشعبية... واللي ما شاف من الغربال يا بيروت... اعمى بعيون امريكية"، فقد مر على هذه القصيدة نحو خمس وثلاثين سنة، منذ ان سقطت بيروت بين نواجذ بيغن وشارون بالدعم الامريكي المعهود، هذا الاعمى بالعيون الامريكية لم يستطع ان يرى ما رآه الدحبور، رغم ان عواصم اخرى عديدة سقطت منذ ذاك العمى، وعلى راسها عاصمة العواصم بغداد، التي تمر هذه الايام الذكرى السنوية الرابعة عشرة على احتلالها. ولقد تطور الامر الى ان تسقط دول بأكملها في حروب "داخلية" تستمر سنوات طويلة لا تبقي ولا تتذر قتلا وتدميرا وتهجيرا وتفجيرا، كما مع سوريا وليبيا واليمن.

مع السلامة ايها الدحبور التائب عن ذنب لم يرتكبه.

* كاتب صحفي فلسطيني يقيم في مخيم الدهيشة- بيت لحم. - hamdifarraj@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

21 أيلول 2017   خطاب الرئيس محمود عباس انجاز سياسي - بقلم: عباس الجمعة

21 أيلول 2017   البديل عن المصالحة..! - بقلم: د. أحمد الشقاقي

21 أيلول 2017   مراجعة شاملة ومرافعة كاملة..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

21 أيلول 2017   ابو مازن خاطب ضمير المجتمع الدولي - بقلم: د. هاني العقاد


21 أيلول 2017   المصالحة بين التيه والسنوات العجاف..! - بقلم: بكر أبوبكر

21 أيلول 2017   ترامب.. فلسطين لا تستحق كلمة..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

21 أيلول 2017   فلسطين من جديد.. إلى أروقة الأمم المتحدة..! - بقلم: صبحي غندور

20 أيلول 2017   خطاب بائس..! - بقلم: عمر حلمي الغول

20 أيلول 2017   "حماس" وخطاب الرئيس..! - بقلم: خالد معالي

20 أيلول 2017   محورية القضية الفلسطينية..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

20 أيلول 2017   دوافع وأسباب رفع الفيتو عن المصالحة - بقلم: حســـام الدجنــي

20 أيلول 2017   الذكرى الستين لمجررة صندلة..! - بقلم: شاكر فريد حسن

20 أيلول 2017   كردستان واسكتلندا..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

19 أيلول 2017   لعبة شد الأعصاب..! - بقلم: عمر حلمي الغول




31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


21 أيلول 2017   شمس الشموس..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

20 أيلول 2017   الذكرى الستين لمجررة صندلة..! - بقلم: شاكر فريد حسن

18 أيلول 2017   نَبْع الّهَوَى..! - بقلم: زاهد عزت حرش

18 أيلول 2017   صوت المثقف العراقي الغائب..! - بقلم: شاكر فريد حسن

17 أيلول 2017   أشرقت يقظتي بياضاً..! - بقلم: حسن العاصي


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية