26 June 2017   The Israeli-Palestinian conflict and the role of President Macron - By: Gilles Pargneaux and Alon Ben-Meir


23 June 2017   Uri Avnery: The Four-Letter Word - By: Uri Avnery




16 June 2017   Uri Avnery: The New Wave - By: Uri Avnery

15 June 2017   Mashrou’ Leila and the ‘forces of darkness’ - By: Daoud Kuttab


12 June 2017   Journalism, History and War: Sit, Type and Bleed - By: Ramzy Baroud


9 June 2017   Uri Avnery: Whoso Confesseth and Forsaketh - By: Uri Avnery












5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



16 نيسان 2017

أمير الشهداء وإضراب الأسرى


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

تصادفت ذكرى اغتيال أمير الشهداء خليل الوزير؛ قبل يوم واحد من يوم الأسير الفلسطيني، وشروع الأسرى في سجون الاحتلال؛ بالإضراب لتحقيق مطالبهم الحياتية العادية التي تقرها اتفاقيات جنيف وكافة الشرائع والقوانين الدولية؛ كونهم أسرى حرب، وليس كما يصفهم الاحتلال بالمخربين والارهابيين.

من يدافع عن وطنه وحريته والقيم الأخلاقية النبيلة؛ لا يمكن أن يكون مجرم أو مخرب أو إرهابي؛ بل الإرهابي من يحتل ارض شعب آخر ويقتلهم ويهجرهم ويسجنهم، ويصادر أراضيهم؛ لصالح التوسع الاستيطاني المتواصل في الضفة الغربية؛ ضاربا بعرض الحائط ما تعارفت عليه البشرية من أخلاق وقوانين إنسانية منتهكا القانون الدولي الإنساني؛ جهارا نهارا.

تاريخيا؛ القادة العظماء كانوا لا يموتون بشكل عادي كبقية الناس؛ فكونهم قادة لهم صفة خاصة وميزة غير عادية؛ وليس كل قائد قائد؛ وليس كل  من قيل عنه قائد يكون قائدا؛ فالتاريخ لا يسجل سوى القادة العظماء ولا ينساهم؛ بعكس القادة الذين لا يحققوا انجازات ولا يضحوا لشعبهم؛ فان التاريخ لا يكتب سيرتهم بأحرف من ذهب.

الشهيد خليل الوزير؛ اغتالته قوات الاحتلال لخطره على الاحتلال؛ كونه كان قائد مخلص لشعبه أراد حرية شعبه والخلاص من الظلم، ولولا انه كان يوجع الاحتلال لما فكر الاحتلال في اغتياله، وفي المحصلة قتلاهم في النار وقتلى الشعب الفلسطيني هم شهداء عند ربهم؛ كونهم قدموا أرواحهم رخيصة في سبيل رفع الظلم والاحتلال ونصرة المظلوم.

دم الشهداء؛ يوحد الكل الفلسطيني؛ كما هم الأسرى في سجون الاحتلال، وما يجمع الشعب الفلسطيني الكثير الكثير، فلماذا الفرقة والاختلاف والانقسام!؟ وما يفرقه فقط الاحتلال، وأعوانه؛ ليزيد الاحتلال  من عمره وبقائه فوق الأرض الفلسطينية.

هكذا يجب أن تكون الصورة النقية والنوعية بتشكيلتها الفلسطينية، قادة عظام يقدموا أرواحهم رخيصة في سبيل الله وتحرير وطنهم، وأسرى هم أيقونة وبوصلة الشعب الفلسطيني نحو الحرية والخلاص من آخر احتلال في العالم.

كل التحية لمن دافع عن قيم الخير والحق والحرية، وعلى رأسهم شهداء فلسطين كافة؛ كما هو أمير الشهداء خليل الوزير،والشهيد احمد ياسين والرنتيسي وأبو علي مصطفى وغيرهم، والخزي والعار لن يلحق إلا بمن ناصر الظلم، وبقي يتفرج على الظالم؛ دون أن يحرك ساكنا، ولو بأضعف الإيمان الدعاء عليه بالقلب.

كل حالة يمكن لها أن توحد الشعب الفلسطيني، يجب العمل والبناء عليها وعدم الوقوف متفرجين صامتين صمت القبور، فالأسرى وإضرابهم مهما كان وتحت أي ظروف يجب مناصرته والوقوف معهم، فيكفيهم معاناة الأسر؛ ومع ذلك يخوضون إضرابا عن الطعام ليس هواية وحبا في الجوع ؛ بل حبا وهواية وانتماء لجوع الوطن المسلوب، ولحقوقهم المهضومة.

غدا سيرحل الاحتلال ويزول؛ حتى وان كان ضمن المعطيات الحالية صعبا بنظر البعض؛ إلا أن التاريخ يرينا أن أي احتلال كان يزول ولا يستمر للابد؛ والاحتلال لفلسطين، لن يكون خارج السياق التاريخي، وسيرحل المحتل الغاصب الظالم مكرها ومجبرا، وليس عن طيب خاطر وتكرما؛ "ويسألونك متى هو قل  عسى أن يكون قريبا".

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

28 حزيران 2017   الصوت الفلسطيني في هرتسليا..! - بقلم: عمر حلمي الغول

28 حزيران 2017   مبادرة الرئيس وتفاهمات حماس – دحلان- مصر..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

28 حزيران 2017   حول ما يسمى بمبادرة السلام الإسرائيلية - بقلم: راسم عبيدات

28 حزيران 2017   الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني ودور الرئيس الفرنسي الجديد ماكرون - بقلم: جيلز بارغنيوكس وألون بن مئير


27 حزيران 2017   الطريق إلى غزة أقل كلفة من هرتسيليا..! - بقلم: مصطفى إبراهيم

27 حزيران 2017   في اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

27 حزيران 2017   عيد فلسطين للأطفال فقط..! - بقلم: خالد معالي

26 حزيران 2017   المسجد الأقصى حزين في العيد..! - بقلم: خالد معالي

24 حزيران 2017   عيد الفطر.. فلسطين صامدة..! - بقلم: عباس الجمعة

24 حزيران 2017   نصب الشهيد نزال باق..! - بقلم: عمر حلمي الغول

24 حزيران 2017   ملوك العرب.. مات الملك عاش الملك..! - بقلم: حمدي فراج

23 حزيران 2017   الغموض غير الإيجابي..! - بقلم: عمر حلمي الغول

23 حزيران 2017   حول المشاركة في مؤتمرات البحث الصهيونية..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد




31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


22 أيار 2017   «كل الأنهار.. تتدفق إلى ذات البحر..» - بقلم: رشيد قويدر

22 أيار 2017   دفاتر مريم..! - بقلم: حسن العاصي


16 أيار 2017   رحيل فارس من فرسان الفكر والقلم..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

15 أيار 2017   مثل ظباء المروج..! - بقلم: حسن العاصي


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية