23 June 2017   Uri Avnery: The Four-Letter Word - By: Uri Avnery




16 June 2017   Uri Avnery: The New Wave - By: Uri Avnery

15 June 2017   Mashrou’ Leila and the ‘forces of darkness’ - By: Daoud Kuttab


12 June 2017   Journalism, History and War: Sit, Type and Bleed - By: Ramzy Baroud


9 June 2017   Uri Avnery: Whoso Confesseth and Forsaketh - By: Uri Avnery













5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



30 نيسان 2017

نهوض المقاومة الشعبية في فلسطين


بقلم: د. مصطفى البرغوتي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

مثل إضراب الأسرى الفلسطينيين البواسل عن الطعام في سجون الاحتلال، شرارة أشعلت لهيب المقاومة الشعبية في كل أنحاء فلسطين.

وذكرنا إضراب يوم الخميس 27\4 الشامل بأيام الأنتفاضة الشعبية الأولى خاصة أنه شمل كل الضفة الغربية بما فيها القدس وقطاع غزة.

وجاء يوم الجمعة ليشهد مواجهات شعبية مع قوات الاحتلال في عشرات القرى والمدن، وليؤكد النهوض الجديد للمقاومة الشعبية بالتوافق مع تصاعد حركة المقاطعة لبضائع ومنتجات الاحتلال.

وإذ كان إضراب الأسرى قد نجح في توحيد النضال الشعبي الفلسطيني وبما يتجاوز الإنقسام السياسي بين حركتي "فتح" و"حماس"، فإنه  أكد أيضا أن إستراتجية مواجهة الاحتلال وتغيير ميزان القوى معه بالنضال الشعبي الموحد والمقاطعة، هي البديل للمراهنة الخاسرة على وهم المفاوضات مع حكومة نتنياهو.

وبكلمات اخرى فان النهوض الشعبي تضامنا مع الأسرى، اكد أهمية وحدة النضال مقابل الإنقسام القائم على الصراع على سلطة ما زالت تحت الاحتلال. 

كما اكد أهمية الإعتماد على النفس في مقابل نهج الإتكال على الآخرين.

وأثبت أفضلية نهج الكفاح الوطني مقابل نهج المفاوضات غير المتكافئة والذي فشل مرارا وتكرارا.

ومثلما حركت انتفاضة القدس قبل حوالي عام ونصف الشباب الفلسطيني لإستنهاض المقاومة الشعبية، جاء إضراب الأسرى ليبعث فيها النشاط ولكن بالتركيز على النضال الشعبي الجماعي وليس الفردي.

نحن واثقون أن إضراب الأسرى سينتهي بانتصارهم وتحقيق مطالبهم وهذا الإلتفاف الشعبي حولهم سيسرع  الوصول الى ذلك.

لكن من المهم بعد إنتصار الأسرى ونحن نقترب من الذكرى الخمسين لإحتلال الضفة والقطاع، ونبدأ عام الذكرى السبعين لنكبة الشعب الفلسطيني وتهجير أبنائه وبناته، أن تتصاعد المقاومة الشعبية وحركة المقاطعة، وأن تتعمق وحدة النضال من أجل أهداف أكبر، وفي مقدمتها إنهاء الاحتلال وإسقاط نظام الأبارتهايد والتمييز العنصري ضد الشعب الفلسطيني.

وقد آن الأوان أن يتبنى الجميع إستراتجية نضالية موحدة تركز على تغيير ميزان القوى وليس التأقلم مع إختلاله، كما آن أوان أن تلقي كل القوى السياسية والمجتمعية بثقلها نحو تلك الإستراتيجية ونحو هدف إنهاء الاحتلال، وحتى لا يكون نهوض المقاومة الشعبية عابرا أو مؤقتا أو موسميا.

الشعب الفلسطيني ومؤسساته الشعبية والرسمية تقف اليوم على مفترق الطرق.

إضراب الأسرى ونهوض المقاومة الشعبية يدفعنا نحو سبيل الكفاح والنضال من أجل الحرية والكرامة والاستقلال الحقيقي.

ومشاريع اسرائيل ومن يدعمون اسرائيل وذوي المصالح المرتبطين بالإحتلال أو المتأقلمين معه، تحاول دفع الشعب الفلسطيني نحو الرضوخ لظلم الاحتلال والتمييز العنصري، مرة بالحديث عن التسهيلات الاقتصادية، ومرة بالحديث عن إستبدال فكرة الدولة المستقلة بنظام حكم ذاتي لمعازل وبانتوستانات.
 
ومرة بالترويج لأوهام مفاوضات جديدة مع حكومة نتنياهو، في ظل استمرار الإستيطان وتوسعه.

ومرات بمحاولات ممارسة ضغوط مشينة من أجل التنكر لحقوق ومخصصات الأسرى البواسل وعائلات الشهداء، بل وللخطاب الوطني والفكر الفلسطيني من خلال الحديث عن ما يسمونه "التحريض"، في محاولة لتشوية الرواية الفلسطينية بعد ان جرى تزييف الرواية على الصعيد الدولي.

شعوب كثيرة قبلنا واجهت نفس الخيار. ولكن مثلما اختارت الجزائر والهند بقيادة غاندي، وجنوب افريقيا بقيادة مانديلا والمؤتمر الوطني الأفريقي، طريق الحرية والكرامة، فإن شعب فلسطين قادر أيضا على القيام بنفس الخيار.

خيار الحرية والتحرر والكرامة الانسانية.

خيار المستقبل بدل المراوحة في غياهب الماضي الأليم.

* الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية- رام الله. - barghoutimustafa@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

27 حزيران 2017   الطريق إلى غزة أقل كلفة من هرتسيليا..! - بقلم: مصطفى إبراهيم

27 حزيران 2017   في اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

27 حزيران 2017   عيد فلسطين للأطفال فقط..! - بقلم: خالد معالي

26 حزيران 2017   المسجد الأقصى حزين في العيد..! - بقلم: خالد معالي

24 حزيران 2017   عيد الفطر.. فلسطين صامدة..! - بقلم: عباس الجمعة

24 حزيران 2017   نصب الشهيد نزال باق..! - بقلم: عمر حلمي الغول

24 حزيران 2017   ملوك العرب.. مات الملك عاش الملك..! - بقلم: حمدي فراج

23 حزيران 2017   الغموض غير الإيجابي..! - بقلم: عمر حلمي الغول

23 حزيران 2017   حول المشاركة في مؤتمرات البحث الصهيونية..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد



23 حزيران 2017   حول المشاركة الفلسطينية في مؤتمر هرتسيليا - بقلم: مصطفى إبراهيم

23 حزيران 2017   ديكور حقوق الإنسان..! - بقلم: ناجح شاهين

23 حزيران 2017   جليل وكرمل وغازي وخليل ووزير..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

22 حزيران 2017   دحلان و"حماس".. مبارة في ملعب ملغم..! - بقلم: فارس الصرفندي



31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


22 أيار 2017   «كل الأنهار.. تتدفق إلى ذات البحر..» - بقلم: رشيد قويدر

22 أيار 2017   دفاتر مريم..! - بقلم: حسن العاصي


16 أيار 2017   رحيل فارس من فرسان الفكر والقلم..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

15 أيار 2017   مثل ظباء المروج..! - بقلم: حسن العاصي


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية