10 December 2017   The ‘Last Martyr’: Who Killed Kamal Al-Assar? - By: Ramzy Baroud


8 December 2017   Uri Avnery: From Barak to Trump - By: Uri Avnery



1 December 2017   Uri Avnery: King and Emperor - By: Uri Avnery


24 November 2017   Uri Avnery: A Terrible Thought - By: Uri Avnery

23 November 2017   No more blaming the victim - By: Daoud Kuttab


17 November 2017   Uri Avnery: A History of Idiocy - By: Uri Avnery

16 November 2017   Jordanian and Palestinian Evangelicals unite in Amman - By: Daoud Kuttab

16 November 2017   Losing The Last Vestiges Of Our Moral Fabric - By: Alon Ben-Meir












5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



6 أيار 2017

نميمة البلد: انقلاب "حماس"..!


بقلم: جهاد حرب
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

وثيقة المبادئ والسياسات العامة التي اصدرتها حركة "حماس" الاثنين الفارط عبرت عن تطور هام في الفكر السياسي لحركة "حماس" خاصة من ناحية اللحاق بركب منظمة التحرير في موضوع الحل السياسي بإقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران 1967 في إشارة واضحة للواقعية السياسية المنسجمة مع البحث عن الممكن والمستطاع في ظل موازين القوى المحلية والإقليمية والدولية، أو وفقا للمصطلح الفلسطيني مرّحلة النضال الوطني. ومن ناحية ثانية مغازلة الدولة المصرية بالابتعاد عن حركة الاخوان المسلمين المحظورة دون التخلي عن المرجعية الدينية للحركة. والناحية الثالثة تمثلت بإعادة النظر في طبيعة الصراع من صراع ديني مع اليهود، وفقا لميثاق 1988، الى صراع سياسي مع الاحتلال الإسرائيلي. أما الناحية الرابعة فتتمثل بعقلة أدوات المقاومة "النضال" فلم تعد المقاومة المسلحة هي الأداة الوحيدة بل أصبحت أحد وسائلها أو اساليبها واستخدامها يعتمد على إدارة الصراع. والناحية الخامسة النص على الشراكة الوطنية وقبول الاخر بما يعزز وحدة الصف والعمل المشترك.

أٌدرك حجم النقد الموجه لهذه الوثيقة من "الخصوم السياسيين" سواء في توقيت اعلان الوثيقة أو الفترة الزمنية الطويلة التي استغرقتها حركة "حماس" للوصول لما وصلت اليه منظمة التحرير الفلسطينية؛ في العام 1974 ببرنامج النقاط العشرة ومن ثم وثيقة الاستقلال عام 1988. أو حجم الاقتراب ما بين نصوص وثيقة المبادئ والسياسيات لحركة "حماس" ونصوص المنطلقات الفكرية لحركة "فتح" التي بقيت دون تغيير منذ العام 1965 رغم التغيير الكبير في البرامج السياسية. الفرق هنا أن حركة "فتح" تعتمد على منظمة التحرير باعتبارها الدولة في تقديم الالتزامات دون المساس أو دفع ثمن التحولات السياسية فيما حركة "حماس" تقدم نفسها من خارج الدولة. الامر الذي يحتاج الى إعادة النظر في قراءة الثابت والمتحول كما أن هذا الأمر يحتاج بكل تأكيد الى نقاش أوفر ومكان أوسع ليس مكانه هذا المقال. فهذا ليس مخصصا لتحليل الوثيقة المعلنة أو رصدا لثغرات فيها.

 تمثل المعالم الخمسة، وهناك أخرى غيرها في الوثيقة، التطور المركزي في وثيقة المبادئ والسياسيات العامة التي اعلنتها "حماس". في المقابل سقطت حركة "حماس" في الامتحان الأول بانقلابها على مضمون الوثيقة كأنها تقول ما تم من تطور أو تحول في الفكر السياسي لا يتم تطبيقه في قطاع غزة جازمة في فعلها الاختلاف بين النظرية والتطبيق، فقد انقبلت أجهزة "حماس" الأمنية على نص وروح الوثيقة المعلنة في أقل من أربعة وعشرين ساعة باعتقال عدد كبير من كوادر ونشطاء حركة "فتح" في القطاع، هذا الانقلاب جاء اعتداء على "عَصَبِ" الروح للفلسطينيين وهم أسرى الحرية المضربين عن الطعام.

الوثيقة والانقلاب قد يُفسران أمران؛ الاول أن خلافات داخلية جوهرية تعصف بحركة "حماس" بين تيارين رئيسيين ترى بالوثيقة تفريطا وتنازلا عن ميثاق حركة "حماس" وذلك يظهر من التفسيرات المختلفة التي يعرضها قيادات وكوادر مختلفة في حركة "حماس" للوثيقة. والثاني انتخاب يحيى السنوار "الرجل القوي في غزة" رئيسا لمكتب السياسي في قطاع غزة خوفا من انشقاقات داخلية متوقعة حينها تضرب الحركة بعد التحولات الواردة في وثيقة المبادئ والسياسات العامة.

* كاتب فلسطيني. - jehadod@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

13 كانون أول 2017   عشرات الدول تعترف بالقدس عاصمة لفلسطين؟ - بقلم: د. أحمد جميل عزم

12 كانون أول 2017   شكرا للعرب.. ولكن..! - بقلم: عمر حلمي الغول

12 كانون أول 2017   الرد الفلسطيني على مستجدات السياسة الأمريكية - بقلم: د. إبراهيم أبراش

12 كانون أول 2017   مايك بينس .. الراعي الأول للأصولية..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

12 كانون أول 2017   الفلسطينيون تحت صدمتين..! - بقلم: د. عادل محمد عايش الأسطل

12 كانون أول 2017   العالم يحاصر القرار الأمريكي..! - بقلم: د. مازن صافي

12 كانون أول 2017   ربّ ضارّة نافعة..! - بقلم: هاني المصري


12 كانون أول 2017   "وعد ترامب" المشؤوم.. الأصداء وردود الفعل - بقلم: شاكر فريد حسن

12 كانون أول 2017   المطلوب فلسطينيا..! - بقلم: خالد معالي

11 كانون أول 2017   "ترامب" والقدس وتفجُّر الأوضاع - بقلم: هيثم أبو الغزلان

11 كانون أول 2017   البكاؤون على أسوار القدس..! - بقلم: بكر أبوبكر

11 كانون أول 2017   في الذكرى الثالثة لاستشهاده: زياد أبو عين عاشق القضية وشهيد الوطن - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

11 كانون أول 2017   نعم لا زال الانتصار ممكنا..! - بقلم: عدنان الصباح

11 كانون أول 2017   مقصِّرون في معرفتهم..! - بقلم: سري سمور




31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


9 كانون أول 2017   القدس الشعر والقصيدة..! - بقلم: شاكر فريد حسن


7 كانون أول 2017   القدس خيمتنا..! - بقلم: شاكر فريد حسن

7 كانون أول 2017   سلام عليك يا قدس..! - بقلم: حسن العاصي

6 كانون أول 2017   للقُدسِ سَلامٌ..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية